"صنع في الصين "2025 و"الثورة الصناعية الرابعة"

China Today (Arabic) - - مال واقتüساد - تûسو لين

ف Ǚ ي ظ Ǚ ل الضغ Ǚ وط الناجمة ع Ǚ ن التباطؤ االقتصǙادي والعناصر الكثيرة غير المحددة، كي Ǚ ف نق Ǚ دم ق Ǚ وة محرك Ǚ ة جدي Ǚ دة للنم Ǚ و االقتص Ǚ ادي؟ ه Ǚ ذا الس Ǚ ؤال جع Ǚ ل موضوعي "الثǙورة الصناعيǙة الرابعǙ و"صنǙع فǙي الصيǙن "2025 اللذين تمت مناقشǙتهما في دورة منت Ǚ دى ب Ǚ وآو اآلس Ǚ يوي لع Ǚ ام ،2017 يجذبان أنظار العالم.

فǙرص متسǙاوية فǙي الثǙورة الصناعية الجديدة

خ Ǚ الل دورت Ǚ ي المجل Ǚ س الوطن Ǚ ي لنواب الش Ǚ عب والمؤتم Ǚ ر االستش Ǚ اري السياس Ǚ ي للش Ǚ عب الصين Ǚ ي (الدورتي Ǚ ن) ف Ǚ ي م Ǚ ارس ،2017 أبǙدت صحيفة ((نيويǙورك تايمز)) األمريكيǙة وغرفة التجارة لالتحǙاد األوروبي ف Ǚ ي الصي Ǚ ن قلق Ǚ ا م Ǚ ن أن خط Ǚ ة "صنع في الصين "2025 التي يبلغ حجم اسǙتثماراتها ثالثمائة مليار دوالر أمريكي وتقدم الحكومة بمقتضاهǙا دعمǙا ضخما لعشǙرة قطاعات، ستؤدي إلى خروج المؤسسǙات األجنبية من السوق الصينية. فما حقيقة ذلك؟

ف Ǚ ي م Ǚ ارس 2017 أيض Ǚ ا، أص Ǚ در منتدى دافǙوس االقتصادي العالمǙي تقريرا بعنوان "تشǙكيل مسǙتقبل اإلنتǙ بالتعǙاون مǙع ش Ǚ ركة االستش Ǚ ارات اإلداري Ǚ ة العالمي Ǚ ة "ايه تي كيرنǙي". أوضح هǙذا التقرير، من خالل اس Ǚ تطالع القطاع Ǚ ات ومؤسس Ǚ ات األبح Ǚ اث الرائǙدة والمنظمات غير الحكومية في خمس وعشǙرين دولة، أن خمس تقنيات هامة، هي ش Ǚ بكة إنترنت األش Ǚ ياء وال Ǚ ذكاء االصطناعي والروبوتǙات المتقدمة واألجهǙزة التي يمكن ارتداؤها والطباعة الثالثية األبعاد، ستسǙرع خل Ǚ ق القيم Ǚ ة، وأن أث Ǚ ر قط Ǚ اع التصنيع على الهيǙكل االقتصǙادي ووضǙع التوظيف على المس Ǚ تويات العالمي Ǚ ة واإلقليمي Ǚ ة والوطني Ǚ ة والمحلية، لن يكون منفصال عن حماية البيئة والتنمية المستدامة.

كما أشار هذا التقرير إلى أن عددا غير قليل من دول ومناطق العالǙم أدركت أهمية قطاع التصنيع، وشǙرعت في برامج إدراج التقنيات المذكورة سǙابقا في قطǙاع التصنيع المحلي بهǙا. وتشǙمل االسǙتراتيجيات النموذجيǙة للتنمية الوطنية "شǙبكة اإلنترنت األمريكيǙة وبرنامج "المصانع المسǙ لالتحاد األوروبǙي و"الصناعة0ر4" األلمانية و"صنǙع في الصيǙن ."2025 سǙيبلغ حجم اسǙتثمارات "صنع في الصيǙن "2025 أكثر مǙن ثالثة مليǙارات دوالر أمريكǙي في قطاع التصني Ǚ ع المتق Ǚ دم، أم Ǚ ا برنام Ǚ ج "المصانع المسǙ لالتحاد األوروبي، فسيسǙتثمر سبعة مليارات يورو فيه.

خالل البضع عشǙرة سǙنة األخيǙرة، حقق قط Ǚ اع التصني Ǚ ع الصيني تط Ǚ ورات ملحوظة فǙي العالم. الصيǙن لم تتقدم إلǙى الصفوف األولى في العالم في مجاالت السكة الحديدية الفائقة السرعة واألجهزة المعمارية الهندسية واالتص Ǚاالت والطائرات بدون طيار فحس Ǚ ب، وإنم Ǚ ا أيض Ǚ ا احتل Ǚ ت مكان Ǚ ة رائدة ف Ǚ ي تلك المجǙاالت. ومǙن المتوقع، خǙالل الخمس أو العش Ǚ ر س Ǚ نوات المقبل Ǚ ة، أن تحق Ǚ ق الصين اختراق Ǚ ات ف Ǚ ي مج Ǚ ال مح Ǚركات الطائرات العسǙكرية والمدنيǙة وطائǙرات الخطǙوط الجويǙة. في الحقيقǙة، يحتل حجم السǙوق الصينية للسيارات والسكك الحديدية الفائقة الس Ǚ رعة ونق Ǚ ل وتحوي Ǚ ل الكهرب Ǚ اء وتولي Ǚ د الكهربǙاء وغيرها مكانة متقدمǙة في العالم. لق Ǚ د خلقت ه Ǚ ذه األس Ǚ واق الجب Ǚ ارة تفوقات عظيمǙة غير مسǙبوقة لمشǙاركة الصين في الثورة الصناعية الرابعة. تهدف خطة "صنع فǙي الصيǙن "2025 التي تبلغ مدتها عشǙر سǙنوات، إلى تحويل الصين مǙن دولة كبيرة إل Ǚ ى دول Ǚ ة قوية في قط Ǚ اع التصني Ǚ ع، ودفع االقتصاد للحفاظ على معدل نمو بين متوسط وعال، ورفع مكانة الصين ودورها في سلسلة القيمة العالمية.

فرص وتحديات مشǙتركة لتنمية العالم

في ظل الثورة الصناعية الجديدة، سيجلب الطلب الضخم على التصنيع الذكي والتقنيات الذكيǙة للتنمية المنخفضǙة الكربون تغيرات ثوريǙة لنمط اإلنتاج والتنظيم. وسǙتتم إعادة ترتيب عناصر الموارد والسالسǙل الصناعية، وسǙيقود التصنيع الذكǙي والتصنيع األخضر الترتيب الجديد للصناعات العالمية.

قǙال نيǙكالس غوستافسǙون، مسǙؤول التنمية المسǙتدامة بمجموعة فولفو: "الثورة الصناعي Ǚ ة الرابع Ǚ ة تجع Ǚ ل اإلنس Ǚ ان يتق Ǚ دم إل Ǚ ى االتج Ǚ اه المس Ǚ تدام بمس Ǚ اعدة التصنيع الذكي وتكنولوجيǙا النانو وتقنية الروبوتات، مث Ǚ ل معالجة زح Ǚ ام المواص Ǚ الت وغيرها من المشكالت باألسلوب األخضر والصديق للبيئة

Newspapers in Arabic

Newspapers from China

© PressReader. All rights reserved.