«غليونجى للمستلزمات» تستهدف 300 مليون جنيه مبيعات بنهاية 2017

«عبداللطيف»: افتتاح مصنع جديد بـ«51 مايو» باستثمارات 6 ماليين جنيه مطلع العام المقبل مصنعو المستلزمات يدبرون %20 فقط من احتياجات السوق من اآلثاث الطبى مفاوضات مع شركات أجنبية لنقل تكنولوجيا التصنيع للسوق المحلى القطاع جاذب للشركات العالمية والدولة تفضل ال

Alborsa Newspaper - - News - محمد مصطفى وأحمد صبرى

تستهدف شركة غليوجنى لألجهزة وللمستلزمات الطبية، حتقيق مبيعات بقيمة

300 مليون جنيه بنهاية العام اجلارى. وقال عبداللطيف محمد عبد اللطيف، املدير التنفيذى للشركة، إن «غليوجنى»

تستهدف حتقيق نفس قيمة مبيعاتها العام املاضى دون أى زيادة. وأوضح عبداللطيف لـ «البورصة»، إن سوق املستلزمات الطبية واجه بعض االضطرابات األشهر املاضية، دفعت الشركة لإلبقاء على نفس مستهدفات العام املاضى. وأضاف أن «غليوجنى» تعتزم تشغيل مصنعها اجلديد باملنطقة الصناعية مبدينة

15 مايو باستثمارات 6 ماليني جنيه مطلع العام املقبل. ويقع املصنع اجلديد على مساحة 4 آالف متر محل املنتجات املـسـتـوردة، كما تتطلع لزيادة مربع، وتعمل الشركة الفترة احلالية على االنتهاء التصدير مستقبًال. من التجهيزات واإلنشاءات ليكون جاهز للتشغيل وأشــار إلـى أن الشركة تنتج %3 فقط من بداية.2018 مبيعاتهاالسنوية،فيماتستوردالنسبةاملتبقية

وتعمل «غليوجنى» فى السوق املصرى منذ وتوردها للسوق املحلى. عــام 1979 كشركة متخصصة فــى استيراد ورفض «عبداللطيف» التعليق على قرار جهاز األجهزةواملستلزماتالطبية. حمايةاملنافسةبإحالة«غليوجنى»للنيابةالعامة

وقـــال عبداللطيف، إن «غـلـيـوجنـى» بــدأت بعد اتهامها مبمارسات احتكارية، وقال: «األمر التصنيع منذ 8 سنوات، مبصنع الشركة باملنطقة اآلن أصبح فى يد القضاء وهو صاحب الكلمة الصناعية مبدينة العاشر من رمضان الواقع على النهائية فى هذا األمر». مساحة4500مترمربع. وأضـــاف:«اجلـهـازيـرىأنالشركةخالفت

وأوضـح: «ينتج مصنع العاشر آسرة للرعاية قــانــون حـمـايـة املـنـافـسـة ومـــارســـت احــتــكــاراً املركزة والنقاالت وآسرة غرف املرضى وكراسى بـخـصـوص بـعـض املـنـتـجـات الــتــى تـسـتـوردهـا الغسيلالكلوىوأمراضاألورام». الشركة».

وقدر عبداللطيف الطاقة اإلنتاجية للمصنع وكان جهاز حماية املنافسة ومنع املمارسات بنحو 2400 سرير 2400و نقالة 2400و كرسى االحتكارية، أحال مارس املاضى شركة غليوجنى سنوياً، وقال إن الشركة تتطلع لزيادتها. للتوريداتالطبيةإلىالنيابةالعامة،ضمنقائمة

وتابع أن «غليوجنى» تخصص جميع إنتاجها ضمت 7 شركات كبرى عاملة بقطاع املستلزمات لتلبية احتياجات الـسـوق املحلى، خـاصـة أن الـطـبـيـة اخلــاصــة بـالـصـمـامـات واملــؤكــســدات السوق املصرى يلبى %80 من احتياجاته من اخلاصة بجراحة الصدر والقلب، بتهمة التواطؤ اآلسرة الطبية عبر االستيراد، فيما تدبر مصانع فى املناقصات احلكومية باملخالفة للمادة 6 األثاثالطبىالنسبةاملتبقية. (ج)منقانونحمايةاملنافسةومنعاملمارسات

وذكر أن «غليوجنى» تسعى لالستحواذ على االحتكارية. حصة سوقية كبرى من السوق املصرى، حلل وسبق جلهاز حماية املنافسة طلب حتريك الــدعــوى اجلنائية ضــد «غـلـيـوجنـى» مــن قبل رئيس مجلس إدارة اجلهاز، لرفضها التعاون مع مأمورى الضبط القضائى فى إحدى الضبطيات التى قام بها الفريق الفنى املختص بفحص هذه القضية.

وأشار «عبداللطيف» إلى أن قطاع املستلزمات الطبية، واجه عدة معوقات عرقلت منوه بشكل طبيعى، أبرزها، نقص العملة األجنبية الالزمة الستيراد املادة اخلام، لكن تلك األزمة مت حلها بعد قرار البنك املركزى بتعومي اجلنيه نوفمبر املاضى.

وقـال: «قـرار تعومي اجلنيه يصب فى صالح الصناعة خاصة أنـه ساهم فى توفير العملة الصعبة الالزمة الستيراد املـواد اخلـام، وزيادة الصادرات».

وأضاف أن توقيت إصدار قرار التعومي كان مرهقاً للشركات، لكن مع مـرور الوقت أصبح الـــدوالر سعره ثـابـت، وبـاتـت البنوك توفر كل احتياجات الشركات.

وكان البنك املركزى أصدر قراراً بتحرير سعر صرف اجلنيه مقابل الدوالر، أسفر عن ارتفاع سعر العملة األجنبية من 8.88 جنيه إلى قرابة 18 جنيهاً.

وذكـــر «عـبـدالـلـطـيـف»، أن قــطــاع األجــهــزة واملــســتــلــزمــات الــطــبــيــة، مــــــازال يــعــانــى من البيروقراطية رغــم صـــدور قـــرارات حكومية تستهدف التيسر عـلـى املـصـنـعـن، مضيفاً: «اجلهات التنفيذية مازالت بتعقد األمور».

ولفت إلى أن من أكبر التحديات التى تواجه قطاع املستلزمات الطبية هى زيادة نشاط تهريب املستلزمات دون موافقة وزارة الصحة لتفادى ما يضر مبصلحة املريض.

ووصـف قطاع املستلزمات الطبية باجلاذب لالستثمار، خاصة بعد اهتمام الدولة باملنتج املحلى وتفضيله على املستورد.

وقـــال إن دعـــم الـصـنـاعـة املـحـلـيـة يساعد احلكومة على حتقيق مستهدفه من االستثمارات األجنبية املباشرة، التى تتطلع لالستثمار فى مـصـر لـالسـتـفـادة مــن االمــتــيــازات احلكومية للشركات العاملة محلياً.

وأشـــار إلــى اعــتــزام «غـلـيـوجنـى» التفاوض مع عدة شركات أجنبية عاملة بقطاع األجهزة واملستلزمات الطبية، لالستثمار فى مصر، ونقل تكنولوجيا اإلنتاج للسوق املحلى.

وذكر أن احتاد الصناعات يولى اهتماماً بقطاع املستلزمات الطبية، وأنــه نظم الشهر املاضى مؤمتراً ومعرضاً لدعم القطاع، للمرة األولى.

وأوضـــح: «سـاهـم مؤمتر احتــاد الصناعات فى تعريف احلكومة املصرية بأهمية صناعة املستلزمات الطبية، وضـــورة دعمها لتحقيق عوائد تصديرية كبرى منها».

عبداللطيف محمد عبد اللطيف

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.