انخفاض المصروفات وراء نمو أرباح «ماريدايف» %22 النصف األول 2017

Alborsa Newspaper - - News - شيماء تركى

اتبعت شركة اخلـدمـات املالحية والبترولية «ماريدايف» سياسة تخفيض املـصـروفـات التشغيلية لقطاع اإلنــشــاءات البحرية حلني ظهور بـوادر التعافى بالقطاع وظهر تأثير هذا النهج واضحاً على نتائج أعمالها لتنمو أرباحها %22 خالل النصف األول من العام احلالى، وسجل صافى ربحها 11 مليون دوالر مقابل 9 ماليني دوالر فى الفترة املناظرة من العام املاضى.

وقال محمد املسيرى محلل مالى بشركة فـاروس القابضة لألوراق املالية، إن تقليل املصروفات لدى «ماريدايف» لن يستمر طويًال خاصة بعد وصولها %36 خالل النصف األول من العام احلالى، وتراجع األربـاح خالل الربع الثانى من العام احلالى بنسبة .%3

ويرى املسيرى، أن الشركة لديها فرص منو فى النصف الثانى من العام املقبل حال مواصلة أسعار النفط ارتفاعها، واالستقرار عند مستويات مقبولة للشركات لعودة التوسعات املجمدة.

وأشـار املسيرى، إلى تراجع إيــرادات الشركة بنسبة %40 فى األشهر الستة األولى من العام احلالى نتيجة انخفاض عدد وحجم املشروعات البترولية البحرية، خاصة أن نسبة كبيرة من مشروعاتها فى منطقة اخلليج، وكثير من الشركات اخلليجية اجتهت إلى جتميد توسعاتها حلني استقرار األسعار.

وتراجعت اإليـرادات إلى 100.5 مليون دوالر النصف األول من العام احلالى مقابل 167.2 مليون دوالر األشهر املقابلة من العام السابق.

وارتفعت مستويات التشغيل بقطاع الدعم املالحى إلى %80 مقارنة بـ %79 النصف األول من العام السابق، نتيجة اجلهود التسويقية وتنوع أسطول الشركة، إضافة إلى حتصيل بعض املستحقات لدى العمالء والتى يعانى منها القطاع بصفة عامة خاصة األرصدة املستحقة بدولة فنزويال واملتأخرة بسبب بعض الظروف واإلضطرابات السياسية.

ومن ناحية أخرى بلغ هامش مجمل الربح للشركة %36 فى النصف األول من العام احلالى، فيما بلغ مجمل الربح ،%10.6 ووصل مضاعف ربحية شركة «ماريدايف» 5.44 مرة، مقارنة مبضاعف ربحية القطاع البالغة 7.48 مرة، فيما بلغت ربحية السهم .%0.05

وارتفع سهم الشركة إلى مستوى املقاومة 0 . 3دوالر عقب نشر القوائم املالية بعد محاوالت دامت 6 أشهر إال أنه فشل فى االستقرار أعاله ليتراجع إلى مستوى 0.28 دوالر.

يبلغ رأسمال شركة ماريدايف املصدر واملدفوع 163.8 مليون دوالر موزع على 409.6 مليون سهم بقيمة اسمية 0.4 دوالر وبقيمة دفترية 0.73 دوالر.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.