«لجنة تسعير الغرف الفندقية»: السوق يعانى من «مهزلة» حرق األسعار

«بلبع»: خاطبنا «املشاط» لتطبيق الحد األدىن لألسعار قبل عودة الروس

Alborsa Newspaper - - تقارير -

اشتكى مختصون فى القطاع السياحى مما وصفوه بـ«ظاهرة حرق أسعار الغرف الفندقية»، خالل الفترة املاضية، محذرين من تأثيرها على السوق عند عودة السياحة الروسية ملصر.

وقال أحمد بلبع، رئيس جلنة السياحة بجمعية رجـــال األعـــمـــال، عـضـو جلـنـة تسعير الـغـرف الفندقية، إن السوق املصرى يعانى مهزلة فى حرق األسعار، على حد وصفه.

أضاف، «ال توجد ضوابط لبيع املنتج املصرى، فهو متروك للمصالح الشخصية، دون النظر لنتائج التسعير اخلاطئ».

أوضـــح «بـلـبـع»، أن اللجنة أرسـلـت مقترحاً لوزيرة السياحة رانيا املشاط؛ لوضع حد أدنى ألسعار الفنادق قبل عــودة السياحة الروسية املقررة خالل املوسم الشتوى، لكن لم تتلق رداً حتى اآلن.

وقــال إن قــرار إلــزام الفنادق بتطبيق احلد األدنــــى لــأســعــار يـحـافـظ عـلـى سـمـعـة مصر السياحية بـاخلـارج، بعد وصـول أسعار الغرف ببعض فنادق شـرم الشيخ إلـى 8 دوالرات فى اليوم، شاملة اإلقامة والوجبات.

أضاف أن القرار يساعد، أيضاً، على حماية املنشآت الفندقية، وزيادة دخل الدولة من ضريبة القيمة املضافة حال إصدار احلد األدنى، والتى تقدر باملليارات، وذلك تنفيذاً لقرارات املجلس األعلى للسياحة.

أشـار إلى أن احلد األدنـى ألسعار اخلدمات الفندقية الذى انتهت إليه اللجنة يتضمن تسعير فنادق القاهرة الكبرى بـ011 دوالرات للغرفة بـاإلفـطـار ملستوى الـ5 جنـــوم، فيما بلغ احلد األدنى ألسعار فنادق شرم، والغردقة، واألقصر، وأســــوان، 35 دوالراً ملستوى 5 جنــوم شاملة اإلقامة، والوجبات الثالث، وبلغ سعر فنادق 4 جنوم 25 دوالراً بجميع املناطق السياحية، و02 دوالراً للغرفة بفنادق الـ3 جنوم.

وحــذر «بلبع» من عـدم تطبيق احلـد األدنـى ألسعار الفنادق؛ ألنه سيؤدى ملخاطر كثيرة، أهمها حرمان الدخل القومى من النقد األجنبى، وزيادة البطالة، وانهيار اخلدمات فى ظل استمرار تدنى سعر الغرف.

وقال إن تطبيق احلد األدنـى ألسعار الغرف الفندقية كان إحـدى التوصيات التى أصدرها املجلس األعلى للسياحة فى االجتماع الوحيد الذى عقده بعد تشكيله.

أضــــاف، «عـــدم التطبيق ســيــؤدى ألضـــرار جسيمة على املستثمرين والعاملني فى قطاع السياحة سواء بصفة مباشرة أو غير مباشرة، أهمها انخفاض اإليـــرادات الضريبية، وانهيار اخلدمة الفندقية التى تؤثر على سمعة مصر سياحياً».

أوضـــح أن عـــدم التطبيق ســيــؤدى، أيـضـاً، لـالسـتـغـنـاء عــن كـثـيـر مــن الـعـمـالـة لتخفيض املـصـروفـات، وبالتالى زيـــادة البطالة، كما أن األضـرار تشمل انخفاض دخل العاملني؛ نتيجة تدنى نسبة الـ21% رسم اخلدمة، وعزوف كثير من الصناعات احلرفية التى تعتمد على بيع منتجاتها إلى السائحني.

وذكر أن فنادق الـ3 جنوم تواجه خطر االنهيار؛ حيث إن أسعار فنادق الـ5 جنوم تصل إلى 20 دوالراً واألربعة جنوم 14 دوالراً لليلة وتصل إلى 8 دوالرات للنجوم الثالث، ومع احتساب التكلفة للتشغيل وخصم نسبة %13 ضريبة مبيعات %12و نسبة اخلدمة، و1% التأمينات وخالفه عن تكاليف التشغيل ما يحقق خسائر مهولة تؤدى إلى انهيار هذا املستوى من الفنادق.

وقالت نورا على، رئيس مجلس تسيير أعمال االحتـــاد املـصـرى للغرف السياحية، إن حرق األسعار «خيبة» من السياحيني، ويعنى عدم قدرة الشركات على التسويق.

أضافت أن نسبة حرق األسعار احلالية تتجاوز ،%70 ومرشحة للزيادة؛ حيث إن الشركات ال تعمل على تطوير التسويق.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.