انهيار متوقع لطفرة التحويالت النقدية فى األسواق اآلسيوية الناشئة

Al Borsa - - مسئولية مجتمعية -

متكن العمال املهاجرون من الـدول النامية اآلسيوية من إرســال مبالغ مالية طائلة إلى أوطانهم فى األشهر األخيرة، ليتحدوا بذلك التوقعات الوبائية ويدعموا اقتصادات الوطن فى األوقات احلرجة.

ومع ذلك، يرى املتشائمون شيئا آخر فى تلك التحويالت النقدية التى كانت أكبر من املعتاد، حيث يعتقدون أن هناك انهيار قادم ناجم عن سوق العمل القامت، خاصة فى الشرق األوسط، وذلك نظرا لرصدهم لتالشى الفرص بجانب الطلب على الـبـتـرول، وبالتالى فــإن العمال يرسلون األموال قبل العودة إلى أرض الوطن.

وتتوقع احلكومة الفلبينية، على سبيل املثال، عـودة نحو ألـف فلبينى فى اخلــارج إلى بالدهم هذا العام، مع احتمال حدوث عواقب وخيمة، خاصة أن التحويالت النقدية تشكل نحو من االقتصاد كما أنها دفعت البيزو الفلبينى إلى أعلى مستوياته فى أعوام مقابل الدوالر األمريكى.

وقال توماس إسحاق، وزير املالية فى والية كيراال بجنوب الهند، التى متثل أكبر حصة مـن التحويالت النقدية فـى الـبـالد: «الناس يعودون إلى ديارهم، لذلك فهم يرسلون كافة مدخراتهم.

وأشارت وكالة أنباء «بلومبرج» إلى أن الهند تعتبر أكبر مستقبل للتحويالت فى العالم ومورد رائد للعمالة إلى اخلليج، وقد جمعت مليار دوالر العام املاضى، متجاوزة حاجز مليار دوالر التى جمعتها من خالل االستثمار األجنبى املباشر.

وبشكل عام، ستنخفض التحويالت النقدية إلى منطقة آسيا واملحيط الهادئ بنسبة فـى النصف الـثـانـى مـن عــام مقارنة بالفترة نفسها من العام املاضى، وفقا لوكالة التصنيف االئتمانى «فيتش».

وقـــال جيرميى زوك، املـديـر فـى مؤسسة «فيتش» ومقرها هوجن كوجن: «سيؤدى ذلك إلى انخفاض التحويالت فى ظل تالشى العوامل الداعمة املؤقتة».

وعلى عكس دول أمريكا الالتينية، التى تواصل االستفادة من التعافى املؤقت للواليات املتحدة، تعتبر الــدول اآلسيوية أكثر عرضة للتقشف االقـتـصـا­دى فـى السعودية وأمـاكـن أخرى فى الشرق األوسط.

وأشـــار خـــورام شـهـزاد، الرئيس التنفيذى

لشركة «ألـفـا بيتا كــور» لالستشارات املالية ومقرها مدينة كراتشى الباكستاني­ة، إلى أن أكثرمن منالتحويال­تالنقديةإل­ىالهند وبنجالديش وباكستان تأتى من دول مجلس التعاون اخلليجى، كما أن املنطقة تعتبر أيضا الوجهة األولــى للعمال القادمني من الفلبني، التى تعتبر واحدة من أكبر موردى العمالة إلى اخلارج فى العالم.

ويبدو أن تخفيض الوظائف فى السعودية يستهدف األجانب فى املقام األول، حيث تعتقد شركة جـدوى لالستثمار ومقرها الرياض أن هناك أكثر من مليون عامل أجنبى سيغادرون سوق العمل السعودى هذا العام.

وتـوقـع البنك الــدولــى، فـى أبـريـل املاضى، انخفاض حتويالت العمال األجانب إلى أوطانهم بنسبة هذاالعام،وهواالنخفا­ضاألكبر منذعام علىاألقل.

وقــال ديليب راثـــا، كبير االقتصادين­ي فى شؤون الهجرة والتحويالت بالبنك الدولى، إن البنك املقرض لم يحدث توقعاته لعكس املرونة األخيرة، ولكن ال يزال هناك انخفاض منتظر.

وتوقع أن تؤدى معدالت البطالة املرتفعة بني أوساط العمال املولودين فى اخلارج فى الدول املضيفة الرئيسية والصعوبات املالية املصاحبة إلى إعاقة تدفق التحويالت النقدية.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Egypt

© PressReader. All rights reserved.