نايف: فضلت دورة رمضانية على مباراة مع النادي

لا يحب اللعب في رمضان ويفضل أن تكون التدريبات عصراً

Al-Anbaa - - رياضة - عبدالعزيز جاسم

قال نجم وسط العربي والأزرق طلال نايف: إن ذكرياته الكروية في رمضان كلاعب تعد على الأصابع لأن جيله الحالي لم يلعب كثيرا في هذا الشـــهر بسبب تزامنه مع فترة التوقف الكروية في جميع دول العالم وليس في الكويت وحدها، لكن هناك موقفا لا يمكن له أن ينساه في هذا الشهر الفضيل وهو خلال فترة الإعداد مع ناديه السابق النصر، وكان وقتها في الفريق مدرب جديد يريد الوقوف على مستوى اللاعبين ويجري العديد من المباريات الودية، فتغيب عن التدريبات قبل المباراة الودية بيوم واحد من أجل خوض مباراة في نصف نهائي احدى الدورات الرمضانية، وبالفعل تمكن من الفوز والوصول للمباراة النهائية التي تزامنت مع المباراة الودية، فاضطر إلى لعب شوط واحد مع النصر في الواجهة الودية ليذهب سريعا إلى نهائي الدورة الرمضانية التي خسرها في النهاية.

وأضاف نايف أنه لا يحبـــذ اللعب أو التدريب في رمضان وأن يكون هذا الشهر الفضيل للعبادة أولا وللزيارات الاجتماعية ثانيا، وإذا كان مضطرا للتدريب مع الفريق بســـبب الإعداد فإنه يفضل أن يكون عصرا قبـــل وجبة الإفطار التي عادة ما يكون فيها وقت فراغ كبير للاعبين.

وبين نايف أنه لا يتمنى ان تكون هناك مباريات قوية أو حاسمة في هذا الشهر الفضيل لناديه الأخضر أو مع الأزرق لأنه بلا شك لن يكون عطاء ومردود اللاعبين كما في الأيام العادية بسبب الصيام أو بسبب عدم قدرة اللاعب على هضم الوجبة قبل المباراة. وتمنى نايف أن تنتهي جميع الخلافـــات الرياضية في رمضان وان تعود الكرة الكويتية إلى سابق عهدها بأن تكون الأولى في الخليج وآسيا.

٭

Newspapers in Arabic

Newspapers from Kuwait

© PressReader. All rights reserved.