الديحاني لـ «الأنباء »: مصر في قلوب العرب ووجودها في المحافل الدولية قائم ولا يتغير

المندوب الدائم للكويت بالجامعة العربية استقبل عدداً من الإعلاميين المصريين

Al-Anbaa - - محليات - القاهرة ـ هناء السيد

اســتقبل مندوبنا الدائم لدى جامعة الــدول العربية السفير عزيز الديحاني عددا من الاعلاميين المصريين الذين شــاركوا في القمة العربية ـ الافريقية الثالثة التي عقدت مؤخرا بالكويت وذلك في مقر المندوبية الدائمة بســفارتنا بالقاهــرة حيــث توجهــوا بالشــكر والتقديــر للكويت وعلى رأسها صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد والترتيبــات الممتازة للقمة والاســتعداد والتســهيلات التــي قدمــت لــكل ضيوف القمة، كما أشادو بدور وزارة الاعلام والتجهيزات الاعلامية والتســهيلات عبــر المركــز الاعلامي والقائمين عليه.

وفــى بدايــة اللقــاء اكد الديحاني ان مصر في قلوب العرب وان وجود مصر في المحافــل الدوليــة قائــم ولا يتغير. وقال ان مصر تستحق من الدول العربية كل الدعم نظرا لدورها الكبير في دعم العمل العربي خلال تاريخها الطويل.

وعن استضافة الكويت للمؤتمــر الدولــي الثانــي للمانحين الخاص بالشــأن الســوري، اكد الديحاني ان استضافة الكويت للمؤتمر والمقرر عقــده في 15 يناير المقبــل يأتي اســتجابة من صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد لدعوة الأمين العام للامم المتحدة بان كي مــون لاســتضافة المؤتمر، مشيرا الى ان هذه الاستجابة تؤكد حــرص الكويت على التخفيف من معاناة الشعب الســوري الشــقيق وهــي المعاناة التي تعتبر بالنسبة للشعب الكويتي وللشعوب العربية مأساة انسانية.

وأوضــح ان اســتضافة الكويت لهذا المؤتمر الثاني يأتــي بعــد نجاحهــا فــي استضافة المؤتمر الاول في نهايــة يناير الماضي والذي استطاع جمع تعهدات بمبلغ 1.6 مليار دولار لدعم الشعب السوري. وهذا المؤتمر يركز على البعد الانساني للازمة الســورية بخــلاف البعــد السياســي الــذي يناقشــه مؤتمــر «جنيــڤ 2» والذي سيعقد بعده بأسبوع.

وقــال ان الكويت كانت مــن الــدول التــي تعهــدت

نثمن جهود صاحب السمو الأمير وتأكيده على أهمية العمل العربي المشترك استضافة الكويت للقمة الخليجية الشهر المقبل تأتي في إطار حرصها على تعزيز التقارب الخليجي ـ الخليجي القمة العربية ـ الأفريقية كانت الانطلاقة الحقيقية للتقارب العربي الأفريقي نأمل أن يخرج «جنيڤ 2» بحلول سلمية لإنقاذ الشعب السوري ووقف نزيف الدم

والتزمت بســداد تعهداتها الماليــة فــي اطــار مؤتمــر المانحين الاول بالاضافة إلى ما قامت به جمعيات النفع العام والجمعيات الخيرية بالكويت بجمــع التبرعات لمساندة الشــعب السوري. مشددا على ان المعاناة التي يعاني منها الشعب السوري هــي معانــاة انســانية من الدرجة الاولى ومن هنا تأتي أهمية المؤتمر الدولي الثاني.

وثمــن الديحانــى دور وسياســة صاحب الســمو الأميــر وتأكيده على اهمية العمــل العربــي المشــترك والتعاون الافريقي ـ العربي لذا حققــت القمــة العربية الافريقيــة الثالثــة نجاحا كبيرا من خــلال توجيهات صاحب السمو والاستعدادات التــي قدمتهــا الكويــت، موضحــا ان القمة العربية ـ الافريقية كانت الانطلاقة الحقيقــة للتقارب العربي ـ الافريقي حيــث تم الاتفاق علــى ثماني قــرارات تعزز التعاون العربي ـ الافريقي، كمــا ابرز القــادة اهتمامهم بدعم القضية الفلسطينية وحق الشــعب الفلسطيني في تقرير مصيــره واقامة دولته المستقلة.

وأشار الديحاني الى ان الكويت تستضيف خلال هذه الأيام العديد من الانشــطة الاقليميــة والدوليــة، كمــا تســتضيف الشــهر المقبل القمة الخليجية وفي يناير ستستضيف المؤتمر الثاني للمانحــين الدوليــين وفــي مارس 2014 سوف تستضيف القمــة العربية فــي دورتها العاديــة، مؤكــدا ان هنــاك متابعة لقرارات قمة الكويت العربية ـ الافريقية باعتبارها شراكة مهمة، مشيرا الى ان اســتضافة الكويــت للقمة الخليجيــة الشــهر المقبــل تأتي في اطار حرصها على تعزيــز التقــارب الخليجي ـ الخليجــي باعتبارها قمة سنوية وقد سبقها اجتماع تحضيري لوزراء الخارجية لاعداد مشروع جدول اعمال القمة التي ستعقد 10 ديسمبر المقبل وســتكون لها نتائج تنعكس بشكل ايجابي على الشعوب الخليجية.

وحــول مــا يتعلــق بالتحضيرات الخاصة بالقمة العربية الدورية في مارس المقبل، اعلن الديحاني انه تم ابلاغ الامانة العامة للجامعة العربيــة والعمــل جار الآن للتنسيق معها بشأن القمة العربية والتي ســتكون لها نتائج ايجابية على مســار العمل العربي المشترك.

الوجود الكويتي في أفريقيا

وعن الوجــود الكويتي فــي افريقيا، اكد ان الكويت حاضرة في الدول الافريقية من خلال نشــاط الصندوق الكويتــى للتنمية، مشــيرا الى نشاطه البارز والواضح والــذي غطى جميــع الدول الافريقية من خلال القروض والمنح وكذلك تاريخ العلاقات بين الكويت والدول الافريقية ليــس بجديــد ونحــن الآن سنواصل ويواصل الصندوق الكويتــي نشــاطه بالــدول الافريقيــة وســتكون هناك شــراكة حقيقيــة عربيــة ـ افريقية وهذا مطلب كل القادة بالدول العربية والافريقية الذين اكدوا على ذلك خلال القمة العربية ـ الافريقية.

الأزمة السورية

وذكــر الديحانــي ان الكويــت دائمــا مــا تركــز علــى ان تكــون هنــاك قمــم واجتماعات وملتقيات دولية واقليمية من اجل المساعدات الانسانية والوقفة الانسانية مع الشعب السوري اما فيما يتعلق بجنيڤ 2 فالكويت قد شاركت في مؤتمر جنيڤ الاول والكويت تسعى دائما لاى حل سياســي او أي حــل يوقــف نزيف الدم الذي يتعرض له الشعب السوري.

وشــدد علــى ان الكويت ودول الخليــج والــدول العربية تتفق جميعها بشأن الأزمة السورية وقد صدرت عنهــا قرارات على مســتوى الاجتماعات الوزارية العربية والخليجيــة والجميع يتفق على ان هناك معاناة نظرا لما يتعرض له الشعب السوري، والكويت ودول الخليج والدول العربيــة تدعم دائما الحلول السياسية ونتمنى ان تتفق جميع الأطراف لإيجاد الحل السلمي وأملنا كبير في مؤتمر جنيڤ2 أن تكون هناك ارضية واضحــة وان تطبق الحلول السياســية خاصــة ان هناك اطرافا دولية كثيرة تعمل على دعم الحل السياسي والسلمي.

وقال الديحاني ان جامعة الــدول العربيــة تعــد بيــت العــرب والمنظمــة العربيــة التــي تجمع الــدول العربية منذ انشائها بهدف التضامن والتلاحــم العربــى، وتعــد مؤسسة مهمة ولها تقديرها الخاص في الكويت ومؤسسة لهــا مواقفهــا الداعمة للعمل العربــي ولا ننســى مواقفها الايجابية تجاه الكويت ولها دور ايجابــي ونشــاط عربي ونحــن ندعــم أي نشــاط او عمــل يدعــم ويعــزز مكانة دور الجامعــة العربية. وأكد ان الديبلوماســية الكويتية تقف على قاعدة صلبة أسسها صاحب الســمو الأمير وهى ديبلوماســية مميزة بفضل توجيهات سموه والسياسة الحكيمة للخارجية الكويتية التي تمثل سياســة التوازن والطمــوح. وقــال ان العمل العربي المشترك موجود ويقف صفا واحدا والموقف العربي مشــرف ســواء في الجامعة العربية او المحافل الدولية.

شهادات تقدير ودروع تذكارية للسفير الديحاني

السفير عزيز الديحاني مع الزميلة هناء السيد

)ناصر عبدالسيد(

السفير عزيز الديحاني

Newspapers in Arabic

Newspapers from Kuwait

© PressReader. All rights reserved.