ألطاف السالم: أبجدية السدو ابتكار فني رائع

رعت المعرض الشخصي للفنان بدر المنصور

Al-Anbaa - - محليات -

أشادت الرئيسة الفخرية لجمعيــة الســدو الحرفيــة الشــيخة ألطــاف الســالم بالابتــكار الجديــد للحروف الابجدية من زخارف السدو الذي توصل اليه الفنان المبدع بدر المنصور.

وقالت الشيخة الطاف في تصريح لـ «كونا » بمناســبة اقامة معرض الفنان المنصور في جمعية السدو ان «ابجدية الســدو هي ابتكار فني رائع يشــتمل على حروف جديدة مقتبسة من نقشات السدو ».

وذكــرت ان الجمعيــة بــدأت العمل على اســتخدام تلــك الحــروف الجديدة في مراسلاتها وهي على اشكال

المعرض يشتمل على 50 عملاً فنياً مبتكراً

زخرفيــة مســتوحاة مــن المــوروث الشــعبي لزخرفة الســدو، مضيفة انهــا فكرة جيدة تستحق الاشادة.

وأعربــت عــن املهــا في رعايــة الفنــان المنصور من قبــل المؤسســات المعنيــة والمهتمة، موضحــة ان لدى الفنــان انجــازات رائعة في الفن التشــكيلي والزخرفي وابتــكارات فنية في تكوين اللوحــات الفنيــة مــن قطع الاخشاب او المعادن او الحديد.

من جانبه، اشــاد الفنان المنصــور لـــ «كونــا » بدعم الشــيخة ألطــاف ورعايتها لمعرضه الشخصي الذي افتتح برعاية الفنان ســامي محمد ويســتمر حتى الخامس من ديسمبر في )بيت السدو(.

وقال المنصور ان معرضه يتنــاول حرفــة الســدو من منظور فني في محاولة منه للمســاهمة في اضافة شيء لمفراداتها، مضيفا ان معايشته لموضوع السدو استمر عاما كاملا الى ان اخرج هذا المعرض تحت اسم )سدونج(.

وأضاف انه يتناول السدو بطرق أخــرى مثل فن اعادة التدوير او اعادة الاستخدام مثل الرسم والتراكيب والحفر والخشب والتشكيل بالحديد او البلاستيك، موضحا انه من خلال معايشــته لفن السدو تم ابتــكار خط الســدو وهو خط هندسي مشابه لوحدات السدو التي تعتمد على المثلث ويمكن نسج السدو والتدوين والتوثيق عن طريق استخدام حرف خــط الســدو ككتابة وكشــكل زخرفي جمالي في الوقت نفسه.

وأفاد المنصور بأن الأحرف الجديــدة ستســجل كبراءة اختــراع لحفظ حقــه الأدبي والفنــي لأن الأحــرف يمكن اســتخدامها فــي أي مجــال فني آخــر، مضيفا انه يمكن اســتخدام الأحرف الجديدة كنقشات على ملابس الأزياء او قطع السجاد.

قطعة من الحديد على شكل لوحة فنية من السدو

قطعة فنية من لوحة مفاتيح الكمبيوتر على شكل سدو

الشيخة ألطاف السالم

Newspapers in Arabic

Newspapers from Kuwait

© PressReader. All rights reserved.