«جنباً إلى جنب» كشف حقيقة الأخوين.. و« حوض الرسم» يعرض الليلة

ضمن عروض «أجيال السينمائي» الأول المقام في الدوحة

Al-Anbaa - - فنون - الدوحة - مفرح الشمري

Mefrehs@ يحــرص القائمــون على مهرجان «أجيال السينمائي » المقــام حاليا في الدوحة على تقديم وجبة دسمة من الافلام الســينمائية الموجهة للطفل والتي تحمل بن طياتها قيمة تربوية وفنية يســتفاد منها الصغــار بمختلــف الاعمار، لذلك جاء الفيلم الســينمائي «جنبا الى حنب » على نفس هــذا المنوال، وهــو من انتاج بريطانــي ومن اخــراج ارثر لاندون وتم عرضه مساء امس الاول في الحي الثقافي «كتارا » وحضره جمهور لا بأس به، حيث كشــف الفيلــم حقيقة الاخويــن الحقيقيــن عندما يكونــان مختلفن في الحياة ولكن عندمــا يقرران البحث عن شيء عزيز يظهر المعدن الحقيقي، وهذا مافعلته لورين مــع اخيهــا الاصغــر هارفي عندما مرضــت جدتهما التي خافا عليها وارســلاها لدور الرعايــة ولكــن نهاية الفيلم كانت سعيدة وبثت الحماس في نفــوس المتابعــن عندما وجد الاخوان جدتهما وقررا المكــوث معها حتى تكون في حالة مســتقرة. وقــد حظي الفيلــم بمتابعــة جماهيرية كبيــرة خصوصا من الاســر التي حضرت عــرض الفيلم وصفقت له في النهاية.

«حوض الرسم»

من جانــب آخر، يعرض الليلة الفيلم الإيراني «حوض الرســم» للمخــرج مازيــار ميري والــذي يتناول قصة مريم وريــزا اللذين يعملان بقســم التغليف في شــركة أدوية ويحاولان عيش حياة طبيعية وتربية ابنهما سهيل رغم إعاقتهما الذهنية، حيث يتنــاول المخــرج الإيرانــي قضية غير عادية وحساسة وتتعلق بكيفية تعامل الآباء مع تربية طفل يبدو كأنه أكبر منهما سنا ولكنه لايزال في حاجة إليهما كوالديه، وهل يتمكــن الحــب مــن تجاوز رفض المجتمع الذي يتوقع من الناس الخضوع للقواعد الأساســية؟، وذلك في إطار مســار واقعــي ومؤلم يريد مــن خلاله المخرج القول إن من حق شخصن مثل مريم وريزا الكفاح من أجل حقهما في البقاء كأسرة.

وذكــر المخــرج مازيــار ميــري فــي لقاء مع وســائل الإعلام الخليجيــة والعربية والعالمية بالمهرجان انه اختار طرح قضيــة المعاقن ذهنيا كموضــوع لفيلمــه لأنه أراد أن يقدم قصة واقعية تحرك مشاعر الناس في ظل سيادة مشاعر الكراهية والحقد في العلاقــات الاجتماعية اليوم وغياب قيم الحــب والصفاء والتضامن، مشيرا إلى أنه عمل بالقصة مــدة طويلة لتقديم هذه الرؤية.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Kuwait

© PressReader. All rights reserved.