الحرب تقترب من شبه الجزيرة الكورية

قائد سلاح الجو الأمريكي في المحيط الهادي: إذا استدعينا فإننا على استعداد للرد بسرعة وقوة

Al Shabiba - - المؤشر - سول - واشنطن - - وكالات

قال ســـلاح الجو الأمريكي فـــي بيان أمس الأحـــد إن قاذفتيـــن أمريكيتين مـــن طراز (بي1-بـــي) حلقتـــا فـــوق شـــبه الجزيـــرة الكوريـــة ردا علـــى التجـــارب الصاروخيـــة الأخيرة لكوريا الشمالية.

وقالت كوريا الشـــمالية إنها أجرت تجربة ناجحة أخرى لإطلاق صاروخ باليستي عابر للقـــارات أثبت قدرته علـــى ضرب كل البر الرئيســـي الأمريكي مما أثار تحذيرا شديدا من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وقال بيان ســـلاح الجو الأمريكي إن طلعة القاذفتين التي جرت يوم السبت كانت ردا مباشـــرا على التجربـــة الصاروخية الأخيرة والتجربة التي سبقتها في الثالث من يوليو.

وأضـــاف البيـــان أن القاذفتين أقلعتا من قاعدة جويـــة أمريكية في جـــوام وانضمت لهما مقاتلات من اليابـــان وكوريا الجنوبية أثناء التدريب. ا لتوقهـــدايلد أقائــصـبدح أسكــثـرلاإحل حاالحجًاـــو الأمريكـــي فـــي المحيـــط الهـــادي الجنـــرال تيرنـــس جي.أوشنســـي في البيان: »ما زالت كوريا الشـــمالية تشـــكل التهديد الأكثـــر إلحاحا لاستقرار المنطقة«.

وأضـــاف: »إذا اســـتدعينا فإننـــا علـــى اســـتعداد للرد بســـرعة وقوة شـــديدة في الوقت والمكان الذي نحدده«.

ونفـــذت الولايـــات المتحدة في الســـابق طلعـــات لقاذفـــات (بي1-بـــي) الأســـرع مـــن الصوت لاســـتعراض القـــوة ردا على التجارب الصاروخية أو النووية التي تجريها كوريا الشمالية.

وقالـــت وكالة الأنبـــاء المركزيـــة الكورية الشـــمالية إن الزعيـــم الكـــوري الشـــمالي كيم جونج أون أشـــرف بنفسه على إطلاق الصاروخ أثناء الليل يـــوم الجمعة وقال إنه »تحذير شـــديد« للولايات المتحدة وإنها لن تكـــون بمأمن مـــن الدمار إذا حاولت شـــن هجوم.

وبـــث التلفزيـــون الكـــوري الشـــمالي الرســـمي صـــورا لعملية إطـــلاق الصاروخ مخلفا كتلة من اللهب في الظلام وكيم وهو يهلل مع مساعديه العسكريين.

وقالت الصين، الحليفة الرئيســـية لكوريا الشـــمالية، إنها تعارض »أنشـــطة الإطلاق (التي تقـــوم بها بيونج يانـــج) التي تتنافى مع قرارات مجلس الأمن الدولي والرغبات المشتركة للمجتمع الدولي.«

وقالـــت وزارة الخارجية الصينية في بيان »في نفس الوقت تأمل الصين أن تتصرف الأطراف كافة بحذر لمنع اســـتمرار تصاعد التوترات وحماية الســـلام والاســـتقرار في المنطقة بشكل مشترك.«

لكـــن ترامب كتب تغريدتيـــن على تويتر يوم الســـبت قائـــلا إنه يشـــعر »بخيبة أمل شـــديدة« في الصيـــن لأنها لم تفعل شـــيئا للولايـــات المتحـــدة فيمـــا يتعلـــق بكوريا الشمالية.

وفي التغريدة الأولى قال ترامب »أشـــعر بخيبة أمل شديدة في الصين. سمح قادتنا الحمقى الســـابقون لهم بجني مئات بلايين الدولارات سنويا في التجارة ولكن.«...

وأضاف في التغريدة الثانية »... لم يفعلوا شيئا لنا مع كوريا الشمالية، مجرد حديث. لن نســـمح مجددا باســـتمرار ذلك. فبوسع الصين حل هذه المشكلة بسهولة«. ت قودقالمــ ـنتسوبكالية الأنبـــاء المركزيـــة الكورية الشـــمالية إن الصـــاروخ هواســـونج14- الـــذي أُطلق يوم الجمعـــة وصل إلى ارتفاع بلغ 3724.9 كيلومتر وقطع مســـافة 998 كيلومتـــرا وحلق لمدة 47 دقيقة و12 ثانية قبل أن يســـقط فـــي المياه الواقعـــة قبالة الساحل الشرقي لشبه الجزيرة الكورية.

وقال خبـــراء غربيـــون إن عملية الإطلاق حققـــت تحســـنا بالمقارنة مـــع أول اختبار لصـــاروخ كـــوري شـــمالي باليســـتي عابر للقارات.

وقال »اتحـــاد العلماء المعنييـــن« ومقره الولايات المتحدة إن حســـاباته أظهرت أن بإمـــكان الصاروخ الوصـــول إلى مدى بعيد داخـــل الولايـــات المتحدة يصـــل إلى دنفر وشيكاجو.

وقال عضو الاتحاد ديفيد رايت في تدوينة إن الصاروخ إذا انطلق في مســـار تقليدي فإن مداه سيبلغ 10400 كيلومتر.

وتشـــير كوريا الشـــمالية إلـــى الولايات المتحـــدة باعتبارهـــا عدوهـــا اللـــدود فـــي دعايتهـــا وتفعل ذلك منذ الحـــرب الكورية 1953-1950 التـــي قاتـــل فيها الشـــمال، المدعوم من الاتحاد الســـوفييتي والصين، الجنوب المدعوم من الولايات المتحدة. م خمـاــونفج اأنبمهريم،ك يقــةـال خبـــراء أمريكيون إن الصاروخ الباليســـتي العابر للقارات الذي أطلقته كوريا الشمالية، قادر على الوصول إلـــى الســـاحل الغربي للولايـــات المتحدة، حيث ولايـــة كاليفورنيا، الأمـــر الذي طالما أعلن رؤســـاء الولايات المتحدة المتعاقبين أنه لا يمكن التسامح معه.

وتشـــير صحيفـــة نيويـــورك تايمـــز، إلى أن الصـــاروخ الأخير هـــو ثاني صاروخ عابر للقـــارات تطلقه بيونج يانج خلال 24 يوما، غيـــر أن عمليـــة إطلاق الصـــاروخ لم تجب عن ســـؤال عما إذا كانت كوريا الشـــمالية حصلـــت علـــى جميـــع التقنيـــات اللازمـــة لاســـتخدام ســـلاح نووي في ضرب أهداف ولايات أخرى.

غير أنـــه قبل بضعـــة أيام حـــذرت وكالة الاســـتخبارات العســـكرية إدارة ترامب من أن كوريا الشـــمالية ربمـــا تكون قادرة على توجيه ضربات نووية للولايات المتحدة في غضـــون عام، كما لم يترك اختبار، الجمعة، شـــكوكا في أن كيم جونج أون، زعيم كوريا الشمالية، يسرع نحو ذلك الهدف، بحسب الصحيفة. وأعلنـــت وزارة الدفاع الأمريكية أن الصاروخ الذي أطلقته كوريا الشـــمالية الجمعـــة باليســـتي عابـــر للقـــارات وقطع مســـافة نحـــو ألف كلـــم. وقـــال المتحدث باســـمها جيف ديفيس: »نقدر أن الصاروخ كان عابـــرا للقارات كما كان متوقعا، أطلق مـــن موبيونج-ني وقطع مســـافة نحو ألف كيلومتـــر قبـــل أن يهوي في بحـــر اليابان. نعمل مع شـــركائنا على تقييم مفصل أكثر بهذا الصدد .«

وقالت وكالـــة الأنباء المركزيـــة الكورية، أن التجربـــة جاءت بأمر من الزعيم الكوري الشـــمالي كيم جونج أون، الذي نقلت عنه قولـــه إن برنامج أســـلحة البلاد من الأصول التـــي لا تقدر بثمـــن ولا يمكن التراجع عنها أو استبدالها.

زعيم كوريا الشمالية

Newspapers in Arabic

Newspapers from Oman

© PressReader. All rights reserved.