»الزبير« يسهّل تسويق »وردة الوادي«

Al Shabiba - - المؤشر - مسقط -

ســـ هل مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة توســـيع فرص تســـويق منتجات مؤسسة وردة الـــوادي الوطنيـــة لصاحبتهـــا جميلة بنت حمد السيابية إحدى الفائزين ببرنامج الدعـــم المباشـــر للعـــام 2016، في دورته الرابعة، وو قعت الاتفاقية جميلة الســـيابية عن مؤسســـتها وردة الـــوادي، فيما و قعها عن مؤسســـة سمائل للمشـــاريع الشاملة بولاية ســـمائل ســـيف بن حمود الراشدي صاحب المؤسسة، وتنص الاتفاقية على أن تقوم مؤسسة ســـمائل للمشاريع الشاملة بتســـويق منتجات مؤسســـة وردة الوادي الوطنية وبيعها.

وتأتـــي هـــذه الاتفاقية في إطـــار حرص مركـــز الزبير للمؤسســـات الصغيرة على توفير فـــرص أعمال لرواد الأعمال أصحاب المشـــاريع الصغيرة والمتوســـطة، إضافة إلى فتح منافذ جديدة لمنتجات مؤسســـة وردة الوادي من أجل إيجاد منافذ تسويقية جديـــدة لمنتجاتهـــا. وتقـــوم وردة الـــوادي بتصنيـــع مختلـــف النمـــاذج مـــن الأبواب الحديدية والخشبية.

وحول هذه الاتفاقية أكد المستشار الأول بمركز الزبير للمؤسســـات الصغيرة عادل الحبيشـــي أن الهـــدف من هذا المشـــروع هـــو وضـــع إســـتراتيجية تســـويق جديدة لمؤسســـة وردة الـــوادي الفائـــزة ببرنامج الدعم المباشـــر المقدم من مركـــز الزبير للمؤسسات الصغيرة خلال الدورة الرابعة، وذلك من خلال إيجاد منافذ بيع أو وكلاء أو موزعين يقومون بتسويق منتجاتها وبيعها، مشيراً إلى أن هذه الطريقة ستوفر الكثير من الجهـــد والمال لرائـــدة الأعمال جميلة السيابية بدلاً من فتح منافذ بيع جديدة في الوقت الراهن. مؤكداً أن المركز سيســـعى خلال الفترة المقبلة إلى إيجاد خمسة منافذ تسويقية أخرى لمشاريع وردة الوادي.

ومـــن جانبهـــا قالـــت جميلة الســـيابية: »مركـــز الزبير لعـــب دوراً مهمـــاً في إيجاد منافذ تسويقية لمنتجاتي، وسأسعى خلال الفترة المقبلة للخروج بخدمات مؤسستي إلـــى خـــارج ولايـــة ســـمائل«. وأضافـــت: »أشـــكر جميع القائمين على مركز الزبير للمؤسســـات الصغيـــرة للجهـــد المبذول في تطوير مشـــروعي التجاري وتســـويقه، وسنســـعى خلال الفترة المقبلـــة إلى فتح تعاون مع العديد من المحلات ســـواء داخل الولايـــة أو خارجها، وذلك من خلال الجهود التـــي يبذلهـــا مركـــز الزبير للمؤسســـات الصغيرة معي في تنمية مشروعي.«

مساندة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة

Newspapers in Arabic

Newspapers from Oman

© PressReader. All rights reserved.