»تحفيز« توفر »مشاريع« للباحثين عن عمل

تسعى المبادرة إلى مواءمة المؤسسات الصغيرة مع الفرص التجارية المتاحة

Al Shabiba - - المؤشر - مسقط -

تتابـــع مبادرة توفير فرص العمل عبر تعزيز المؤسسات الصغيرة والمتوسطة (تحفيز) إحدى مبـــادرات ســـوق العمل والتشـــغيل التي تشـــرف عليهـــا وزارة القـــوى العاملة ضمـــن البرنامج الوطنـــي لتعزيـــز التنويع الاقتصـــادي، توفير فرص عمـــل عن طريق تحفيـــز النمـــو فـــي المؤسســـات الصغيرة والمتوســـطة وتحقيق الاستدامة فيها حيث تســـتهدف المبادرة فـــي مرحلتهـــا الحالية تدريـــب الباحثين عن العمـــل الذين اجتازوا اختبار تقييم المهـــارات الريادية ومواءمتهم مع فرص مشاريع تناسب مهاراتهم. ا لوقيحوملة اذللاكق يتقوصال دايلقةائـــم بأعمال الرئيس التنفيذي للهيئة العامة لتنمية المؤسســـات الصغيرة والمتوســـطة ورئيس الفريق خالد بـــن الصافي الحريبي: »تهدف المبادرة إلى تمكين المؤسســـات الصغيرة والمتوسطة لتكون أحـــد ســـبل الدخل للفـــرد ولتعزيز القيمـــة الاقتصاديـــة لها في الوطـــن وذلك عـــن طريـــق مواءمتها بفرص مشـــاريع في 3 قطاعـــات تتواكب مع الخطة الخمســـية للبلد. وقد تم اختيار 14 باحثاً عن عمل بعد مرحلـــة التقييم والمقابلة ممن توفرت فيهم الشـــروط والرغبة فـــي امتلاك مشـــاريعهم الخاصة، وســـنعمل خلال هذه المرحلة على تدريبهـــم ومواءمتهـــم مع فرص المشـــاريع التـــي تـــم إيجادها مع شـــركائنا فـــي قطاع الســـياحة والصناعات التحويليـــة والقطاع اللوجستي«. مرواعـحــلن املرامبحالدرالةمبـــادرة يقـــول الحريبي: »حـــددت 5 مراحـــل لهـــذه المبـــادرة حيث تحدد في المرحلـــة الأولى الداعمة للمبادرة التي ستخدم ســـير عملها، ثم تتبعها مرحلة الفرز والتقييم وقد تضمنت ورشـــة لتأهيل وتدريـــب المقيّمين والتي تـــم تنظيمها في مارس من هـــذا العام بمشـــاركة 15 مقي ماً تم اختيارهـــم من موظفي مراكـــز التدريب المهني والهيئة العامة لتنمية المؤسســـات الصغيـــرة والمتوســـطة (ريـــادة)، حيث تم فيهـــا تدريـــب المقيّمين على اختبـــار وفرز الباحثيـــن عـــن عمل بهدف إشـــرافهم على عمليـــة التقييم وفـــرز المتقدميـــن لاختيار الذين سيجتازون الاختبار«.

ونظمـــت المبـــادرة خـــلال مايو مـــن هذا العـــام الجزء الأول من مرحلة التقييم والذي تمت فيه دعوة الراغبين في تقييم مهاراتهم الرياديـــة بالتوجه إلى إحـــدى المراكز التي أعـــدت للتقييـــم فـــي كل مـــن محافظـــات الباطنـــة والظاهـــرة والوســـطى وظفـــار ومســـندم والشـــرقية، خضع فيها الباحثون عن العمل الراغبون في إنشـــاء مؤسساتهم الخاصـــة إلـــى اختبـــار يقيّـــم مجموعة من المهـــارات والمعايير الريادية، مثل الصفات القيادية ومهـــارات الإدارة الماليـــة والفنية، ومهارات الاستدامة وإدارة الموارد البشرية والمهـــارات الابتكاريـــة بالإضافة إلى الحس التجاري والتسويقي لدى للباحثين. ا لودتعتبمع ال اهلذفهنيمرحلة،مرحلة تجميع الفرص التجاريـــة المناســـبة للمشـــاريع الصغيـــرة والمتوســـطة وتقديم الدعـــم الفني من قِبل الهيئة العامة لتنمية المؤسســـات الصغيرة والمتوســـطة (ريـــادة) لإيجـــاد الفـــرص خالد الحريبي الملائمة للمشـــاريع علـــى أن تكون متلائمة مـــع الخطـــة الخمســـية، حيـــث تســـتهدف المبـــادرة 3 قطاعات حيويـــة في القطاعين العام والخاص هـــي: الصناعات التحويلية، والقطـــاع اللوجســـتي، وقطـــاع الســـياحة، وذلـــك بهدف إيجـــاد فرص تجاريـــة خدمية تســـاهم في إيجاد فرص عمل للباحثين عن عمل.

وتشـــهد المبـــادرة تجاوباً جيـــداً من قِبل بعض شـــركات القطاع الخـــاص في توفير فرص تجارية مناســـبة للمشـــاريع الصغيرة جانب من اجتماع رواد تحفيز مع شركاء تحفيز مثل شـــركة أســـياد في القطاع اللوجستي والشـــركة العُمانية لإنتاج الذخائر في قطاع الصناعات التحويلية وشركة النفط العُمانية فـــي قطاع النفط والغاز وشـــركة عمران في القطاع السياحي.

أمـــا في المرحلـــة الرابعة فســـتتم مواءمة الفـــرص التجاريـــة المتوفـــرة بأصحـــاب المشـــاريع الصغيرة والمتوســـطة، ثم تأتي آخـــر مرحلة وهي تدريـــب ومتابعة أصحاب المشـــاريع الصغيرة والمتوسطة وتأهيلهم لريادة الأعمال. ت نووتيتـــع ما م لاتاقبتعـــصةادأدايءالمبـــادرة »تحفيـــز« بحســـب النظـــام المعمول به فـــي مبادرات تعزيـــز التنويـــع الاقتصادي عبر مؤشـــرات أداء لبيـــان مدى نجـــاح أو تأخــــر المبادرة حيـــث تـــم اعتمـــاد مؤشـــري أداء أحدهما يعتمد على عـدد المشـــاريع المبتكرة التي سيتم إيجادها عبر مبــادرة (تحفيز) والثاني مرتبط بعدد الوظائف الناتجــة عـــن طريق مشاريع هذه المبادرة.

أمـــا عن التحديـــات التي تواجـــه المبادرة فيقـــول الحريبي: »من أبـــرز التحديات هي رغبـــة الباحثيـــن عـــن العمل فـــي الوظيفة الحكوميـــة، ومشـــاركتهم في فتـــرة التقييم كانت على أمل أن يجدوا وظيفة مناسبة في القطاع الحكومي، ونسوا أن 9 أعشار الرزق في التجارة، أيضاً لأنها كانت تجربة أولى لنا فكنا بحاجة إلى تنســـيق أكبـــر بين الجهات للوصول إلى جميع الباحثين عن عمل، فمثلاً لم نســـتطع اســـتقطاب عدد جيّد في بعض المحافظات مثل مسندم، وفي بعضها الآخر قمنا بدمـــج محافظتين فـــي مرحلة التقييم بســـبب بعض التحديات فـــي التنظيم، كما نواجه بعض التحديـــات في القطاع الخاص التي تمتلـــك قاعدة بيانات باللغة الإنجليزية مما تطلب منـــا ترجمة البيانـــات وتوفيرها بشـــكل يتناســـب مع التنافس فـــي القطاع الخـــاص، وأخيراً لم نجـــد الإقبال المطلوب في بعض القطاعـــات من قِبل الباحثين عن العمل بســـبب ثقافة معيّنـــة في الباحث فلم نجـــد الإقبال المطلوب في قطاع الســـياحة كما كان في القطاع اللوجستي«. م وسعانن ا دلةمباالدمرةشياقرويلع المسؤول عن الإمداد والتمويـــن فـــي الشـــركة العُمانيـــة لإنتـــاج الذخائر خليل الفرعي: »سعت الشركة منذ اليوم الأول من إنشـــائها لمساندة المشاريع الصغيرة والمتوسطة سواء كان في مناطق الامتياز أو في أرجاء الســـلطنة بشـــكل عام ومـــا زلنـــا مســـتمرين. وجودنا فـــي مبادرة تحفيـــز بهـــدف دعـــم الشـــركات الصغيرة والمتوســـطة حيـــث تســـعى الشـــركة إلى دعمهم في 3 مجـــالات هي المجالات العامة والصيانة ومجال المواد الخام«. صوأعوضـبــااتف: »ومع إننـــا تواجهنـــا مجموعة مـــن الصعوبات عند التعامل مع المشـــاريع الصغيـــرة والمتوســـطة فبعضهـــم لا يملك الجدية في التعامل، وبعضهم يكون الواجهة للتجـــارة المســـتترة فنجـــد عنـــد إســـناد المشـــروع أننا نتعامل فـــي البداية مع رائد أعمـــال عُماني ثـــم بعد فترة نُفاجـــأ بالوافد الذي يُدير المشروع كله، والأسعار المرتفعة التـــي تصل بعضها إلى عشـــرات الأضعاف من ســـعرها الأصلـــي، إلا إننا نؤمـــن أنّ في الشركات الصغيرة والمتوسطة هناك الجاد وغير الجاد لذلك نجد في تعاوننا مع مبادرة تحفيز فرصة لدعـــم الجادين وتوفير فرص مشاريع لهم«.

يذكـــر أن مبـــادرة تحفيـــز هـــي بالتعاون مـــع وزارة القـــوى العاملـــة وهيئـــة تنميـــة المؤسســـات الصغيرة والمتوسطة (ريادة) وبالتعاون مع الشـــريك الاستراتيجي شركة ســـي ســـي اينرجـــي ديفالوبمنت بالإضافة إلـــى ممثليــــــن لـــرواد الأعمـــال والقطـــاع الخـــاص ومؤسسة صلتك القطرية، ومنصة تيســـير وبمتابعــــــة مـــن قِبـــل وحـــدة دعم التنفيذ والمتابعة.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Oman

© PressReader. All rights reserved.