»فرحة وطن«HH بأنامل طلبة مسقط

المعرض يبرز مواهب الطلبة الفنية ويسعى لتنميتها ورعايتها

Al Shabiba - - بلادنا - مسقط -

رعــى سـعـادة الشيخ محمد بـن حمدان التوبي مستشار وزارة التربية والتعليم افـتـتـاح الـمـعـرض الفني »فـرحـة وطـن« الذي نظمته دائرة البرامج التربوية قسم الأنشطة التربوية بالتعاون مـع متحف المدرسة السعيدية حباً ووفــاء وعرفاناً لباني نهضة عمان مولانا جلالة السلطان -حفظه الله ورعــاه، بحضور د.علي بن حميد الجهوري المدير العام للمديرية العامة للتربية والتعليم لمحافظة مسقط وعدد من المسؤولين التربويين بالمديرية العامة للتربية والتعليم لمحافظة مسقط.

وقـد شاهد راعــي المناسبة والحضور محتويات المعرض واستمع إلى شرح واف عن الأعمال المعروضة التي بلغ عددها 47 عملاً فنياً وطنياً تزامناً مع احتفالات البلاد بالعيد الوطني الـ47 المجيد، شملت المجالات المختلفة كالتجريد والواقعية والــكــولاج والنسيج وتـولـيـف الخامات والـتـصـويـر الـزيـتـي والـطـبـاعـة وغيرها، جسّدت جميعها نتاجات طلبة وطالبات مــــدارس مـحـافـظـة مـسـقـط ومـواهـبـهـم الفنية بهدف إيصال رسالة مفادها تعزيز الولاء والانتماء للوطن والسلطان وغرس المفاهيم والقيم الوطنية، كما تعرف سعادته والحضور على الحلقات التدريبية الفنية المقامة على هامش المعرض وركن المواهب والإجادات الفردية.

وعبّر سعادة الشيخ محمد بن حمدان التوبي مستشار الــوزارة راعـي المناسبة عن سعادته وفرحته لما رآه من إبداعات ومواهب طلابية من خلال الأعمال الفنية المشاركة، مشيراً إلـى أن المعرض ينم عن أن هناك مكنونات غرست في نفوس الطلبة تجاه الوطن والقيادة الرشيدة، وقال سعادته: »نسأل الله أن تنمو هذه المواهب في الجانب الفني وبقية جوانب الأنشطة كالمسرح والتمثيل وأن تجسد في مثل هذه المناسبات فهي بلا شك تغرس في نفوس الأبناء الوطنية الصادقة والمحافظة على مكتسبات الوطن وبالتالي يشبّ الأبناء وهم ممتثلون لكل المبادئ التي تحافظ على هذا الوطن، إذ يجب عليهم أن يساهموا مساهمة فاعلة بالمزيد من الإبداعات والتي ستكون خالدة لهم للأجيال المقبلة.«

وهدف المعرض كذلك إلى إبراز المواهب الفنية للطلبة وتنميتها ورعايتها وبالتالي إتاحة الفرصة للطلاب لتبادل الخبرات الفنية من خلال أعمالهم الفنية المشاركين بها فـي المعرض وتوجيه قـدراتـهـم نحو التعبير عـن آرائـهـم ومشاعرهم، وتنمية خلال الفعالية الحس الوطني لدى الفنان الناشئ ودعمهم من أجل بناء جيل مثقف يعي أهمية الفن التشكيلي ودوره في الحياة ويرسل من خـلال ريشته رسالة محبة وسـلام لجميع شعوب العالم.

وقد عكست تلك الأعمال الفنية الذوق الرفيع وروح المواطنة لما اتسمت به من أحاسيس صادقة للتعبير عن حب الوطن والقائد باستخدام الألـوان المتعددة التي تـحـدثـت بـانـسـجـام عـلـى تـلـك الـلـوحـات والتصاميم، وترجمت فكر الناشئة لما تكنه قلوبهم من حب ومشاعر وطنية أعطت بعدا آخـر للمشاهد الـذي استمتع بما شاهده من أعمال غنيّة بالأشكال والألــوان، دعت جميعها إلى التأمل في حب الوطن.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Oman

© PressReader. All rights reserved.