المعارضة القطرية: نظام تميم يرتدي العباءة الإيرانية ولا بد من رحيله

حضور كبير

Al-Watan (Saudi) - - الثانية - أبها،الرياض: سلمان عسكر، خالد الصالح

أكد متحــدث المعارضة القطرية خالد الهيل أن أمير قطر تميم بن حمد كذب على حكام مجلس دول التعاون الخليجي منذ عــام 2014، متوقعا ســقوط هذا النظــام لا محالة خصوصا وأن أغلب التوجهــات الغربية تتفق مع المعارضة في كثــير من التفاصيل، لافتا أنه بعد أعوام عديدة من الصبر وحكم الدولة بالقبضة البوليسية بدأ شعب قطر يتذمر، وأن تميم بن حمد لن يســتطيع الجلوس على طاولة واحدة مع قادة مجلس التعاون خصوصا وأنه غير صادق وغير ملتزم بالتعهدات.

وكانت المعارضة قد أشارت في وقت سابق إلى أن برنامج »#مؤتمر_المعارضة_القطريــة #انقاذ_قطــر، والذي أقيم تحت عنوان »قطر في منظور الأمن والاســتقرار الدولي«، تم وضعه في سرية تامة، بسبب محاولات الدوحة منع انعقاده، والضغط على أعضاء في البرلمان البريطاني لمقاطعته، خاصة وأن المؤتمر يشارك فيه العديد من صانعي القرار من الساسة العالميين والأكاديميين لمناقشة أوضاع الديموقراطية وحقوق الإنسان والحريات ومكافحة الإرهاب.

وأوضح المعارض القطري خالد الهيل في كلمته التي ألقاها خلال المؤتمــر، أن الأزمة الأخيرة كشــفت الوجه الحقيقي لسلطات الدوحة، مشيرة إلى أن السلطة هناك لبست العباءة الإيرانية منذ عام 1995.

وقال إن النظام الذي يدعم التطــرف والإرهاب يتوجب النظر في تغيــيره، واصفا المؤتمــر بالتاريخي والمفصلي في مستقبل قطر. كما دعا إلى تسمية الشيخ عبدالله بن علي بن عبدالله آل ثاني حاكما بديلا لقطر.

وهاجم الهيل في كلمته ســلطات قطر التي حرمت الكثير من المواطنين من جنســياتهم واعتقلت العديد منهم، مؤكدا أن التغيير الذي ينشــده الشعب القطري لن يكون مفروشا بالورود. قال خالد الهيل في تصريحات إلى »الوطن«، إن المؤتمر أحدث ردود أفعال كبيرة جدا، ونجح بكل المقاييس، مشــيرا إلى أن الحضور كان كبيرا و»فوق الممتاز«، رغم أن منظمي المؤتمر قللوا من الأعداد عمدا لأسباب أمنية، مبينا أن المؤتمر سيمهد لخطوات تالية وهي حكومة إنتقالية ومفجآت كبيرة قادمة.

ولفــت إلى أن المؤتمــر حظي بتغطيــات إعلامية كبيرة وموسعة، ومتحدثين من أصحاب القرار، بما يحقق غايات وطموحات الشــعب القطري، وأضاف أنه تم إبراز حقائق الأمور على الســاحة القطرية وفتح مجال أكبر وآفاق أوسع للتعبير بكل حرية تامة، بعيدا عن قمع وتكميم أفواه كثيرة من جانب النظام القطري. من داخل مقر قاعة الفندق الذي يعقــد المؤتمر، قال المعارض القطري علي الدهنيم في تصريحات إلى »الوطن« إن نجاح المؤتمر تحقق في اللحظات الأولى لانطلاقه، بحضور برلمانيين وسياسيين وإعلاميين ومعارضــين ومنظمات حقوق إنســان، مضيفا أن المؤتمر تــم بعملية سرية نظرا لتدخلات الحكومة القطرية، لأنها تريد تكتيم أي صوت أو حقيقة. وأشــار الدهنيم إلى أن جميع الحاضرين كانوا يبحثون عن إيجاد حل منطقي يضمن استقرار وأمن بلادهم، مبينا أن المؤتمر انطلق في تمام الســاعة التاسعة صباحا ليستمر حتى الساعة الخامسة عصرا، متوقعا بأن أصداء المؤتمر وحلقاته النقاشية شملت كافة الجوانب التي هي حديث الساعة داخل قطر.

عدد من الساسة العالميين والأكاديميين في إحدى جلسات المؤتمر

جانب من مؤتمر المعارضة القطرية ( الوطن)

Newspapers in Arabic

Newspapers from Saudi Arabia

© PressReader. All rights reserved.