منظمات حقوقية: قطر تنفق ملايين الدولارات لتجميل وجهها

Al-Watan (Saudi) - - الثانية - جنيف: الوطن الدوحة وطهران عدم الالتزام بالقوانين الدور السلبي في اليمن

شدد الوفد المشــترك بين المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا والحملــة العالمية لمواجهــة التمويل القطــري للإرهاب، عــلى أن قطر تنفق ملايين الدولارات على المنظمات الحقوقيــة لتجميل وجههــا، منددا بالأكاذيب التي رددها وزير الخارجية القطري بشــأن الوضع الحقوقي في قطر أمام مجلس حقوق الإنســان في جنيف.

جاء ذلك خلال عــدد من اللقاءات الجانبية عــلى هامش اجتماع الدورة 36 لمجلــس حقوق الإنســان للأمم المتحدة بجنيف.

ويضــم كل من رئيــس المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا عبدالرحمن نوفــل، وإيمان الصباغ وآل إسكندر لوميقا من مجلس إدارة الحملــة العالمية لمواجهــة التمويل القطري للإرهــاب، إضافة إلى عدد من المنظمات والشخصيات الحقوقية الدولية. واستعرض الوفد أبرز أنواع الانتهــاكات التي يمارســها النظام في الدوحــة، وقضيــة الاعتقالات في قطر خاصة للحجــاج العائدين من الســعودية وســحب الجنسيات من عائلات قطرية ومعاملــة النظام في قطــر للعمال الأجانــب معاملة غير آدميــة، فضلا عن عدم المســاواة في الرواتب، مؤكــدا أن هناك العديد من الأدلة والقرائــن التي تؤكد دعم قطر وتمويلها للجماعــات الإرهابية وعلى رأسها جماعة الإخوان وتنظيم داعش الإرهابي وغيرهم.

وطالب الوفد المشترك من المنظمات والشخصيات الحقوقية الدولية بأنه يجب على المجتمع الدولي أن يأخذ بعين الاعتبار هذا الحقائق لوقف الانتهاكات التي يمارسها النظام القطري.

في حلقة نقاشية نظمتها الفيدرالية العربيــة لحقوق الإنســان في مقر الأمم المتحدة في جنيــف، واجهت قطر وإيران انتقادات حادة لدورهما في دعم الإرهاب في الشرق الأوسط، واســتعرض نشطاء حقوقيون أدلة ضلوع الحكومة القطرية في مساندة جماعات متطرفة والعمل على زعزعة الاستقرار في عدد من دول الشرق الأوســط بزعم الترويــج وحقوق الإنسان.

وقالت المنسق العام للفيدرالية، سرحان الطاهري ســعدي إن مســاندة الدوحة وطهران للتطرف أدى إلى تقويض جهود مكافحته في الشرق الأوســط، لافتا إلى أن منفذي العمليــات الإرهابية والتفجيرات خاصــة في أوروبا هم من صغار الســن الذين يتعرضون للدعاية المتطرفة. للديمقراطية

وأشارت الباحثة في شؤون الجماعات الإرهابية بالشرق الأوسط بيجه فاتيني، إلى أن قطر تقبــل القوانين والمعاهدات الدولية لكنها لا تطبق التزاماتها المتعلقة بالحقوق والحريــات الواردة فيها، فيما ذكر الباحث اليمني في الشأن الخليجي، إياد الشــعيبي، أن الهجمــة من جانب الإعلام المدعوم من قطر على دور التحالف العربي والمؤسسات الأمنية والعسكرية في جنوب اليمن أشد شراســة من الهجمة العســكرية التي شــنتها التنظيمات المتطرفة وحلفاؤها قبل تطهير المنطقة.

وأبــدت المديــرة التنفيذية لمجلس الكنائس في الشرق الأوسط العالمي كارلا كيجوين، اســتغرابها من السكوت على الحملة الإرهابية التي تســتهدف نسيج المجتمعات في المنطقة.

كما اســتغربت الباحثة المختصة في شــؤون الجماعات الإرهابية في الشرق الأوسط، بيجه فاتيني، الدفوع القطرية بأن لا صلــة للدوحة بالإخــوان أو أي شــخصيات متطرفــة تبنــي العنف. وتساءلت فاتيني عن »سبب وجود النفوذ الإخواني الواضح في داخل قطر.«

وقــال الدبلوماسي اليمني الســابق والناشط الحقوقي، عبد الرحمن المسيبلي، »إن الميليشــيات الحوثيــة وجدت دعما وتمويلا من دولة قطر الضالعة في التآمر مع هذا التنظيم الحوثي الشــاذ الساعي للسيطرة بتحريض إيراني على اليمن.«

وعبر عن قناعته بأن التحالف بقيادة الســعودية والإمارات نجــح في قطع يد إيران في جنوب اليمــن وطرد الحوثيين منه.

وشــدد على ضرورة الانتبــاه إلى أن جماعة الإخــوان لا تقل خطورة في اليمن من الحوثيين المتحالفين معها.

جانب من الندوة التي لقيت إقبالا كبيرة من جانب دبلوماسيين وخبراء قانونيين وحقوقيين بارزين

سرحان سعدي

Newspapers in Arabic

Newspapers from Saudi Arabia

© PressReader. All rights reserved.