قطعة أثرية تعرف 126 ألف زائر بالبعد الحضاري للمملكة

Al-Watan (Saudi) - - رياضة - روائع آثار السعودية

يكــرم رئيــس الهيئــة العامة للســياحة والــتراث الوطني الأمير سلطان بن ســلمان بن عبدالعزيز اليوم الأمين العام لمنظمة الســياحة العالمية الدكتور طالــب الرفاعي، بمناسبة انتهاء فترة عمله في المنظمة نهاية العام الحالي، وتقديرا لما قدمه خــلال توليه الأمانــة العامة فيها من دعم وتطوير للســياحة الدولية بشكل عام، وتعزيز برامج الشراكة والتعاون مع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالمملكة التي شملت عددا من البرامج التدريبية والتأهلية والدراسات والإحصاءات السياحية وغيرها. وكانت منظمة الســياحة العالمية قد انتخبــت في اجتماعات الــدورة 22 للجمعيــة العمومية للمنظمة المنعقدة الأربعاء والخميس الماضيــين في شــونغدو الصينية وحضرهــا رئيس الهيئــة العامة للســياحة والتراث الوطني، زراب بوليكاشفيلي من جورجيا أمينا عاما للمنظمة للفترة من عام 2018 حتى .2021

اختتم معرض »طرق التجارة في الجزيرة العربية - روائع آثار المملكة العربية الســعودية عبر العصور« فعالياتــه في المتحــف الوطنــي بالعاصمة الكورية الجنوبية سول بعد افتتاحه لثلاثة أشــهر استقبل خلالها أكثر مــن (126) ألف زائر وزائرة.

وأتاح المعــرض فرصة الاطلاع لــزواره عــلى (466) قطعة أثرية نــادرة تعرّف بالبعــد الحضاري للمملكة وإرثها الثقافي والحضارات التــي تعاقبــت عــلى أرضها عبر التاريخ.

وتغطي القطع المعروضة الفترة التي تمتد من العصر الحجري القديم (مليون سنة قبل الميلاد) منذ عصور ما قبل التاريخ إلى العصور القديمة الســابقة للإســلام، ثم حضارات الممالك العربية المبكرة والوســيطة والمتأخرة، مرورا بالفترة الإسلامية والفترة الإســلامية الوسيطة، حتى نشأة الدولة الســعودية بأطوارها الثلاثة منذ عام 1744 إلى عهد الملك عبدالعزيز (يرحمه الله) مؤســس الدولة السعودية الحديثة.

تمثــل ســول المحطــة الثانية للمعرض آسيويا بعد بكين، والثانية عشرة للمعرض بعد 4 دول أوربية، و5 مدن أميركية، إضافة إلى محطته الداخلية في مركــز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي في الظهران.

عدد من الزوار يتأملون روائع الآثار السعودية بالمعرض الرياض، سول: الوطن، واس

Newspapers in Arabic

Newspapers from Saudi Arabia

© PressReader. All rights reserved.