»درع الخليج المشترك« يبرز تنسيقاً عسكرياً رفيعاً بين ٢٤ دولة لمواجهة المخاطر

الملك سلمان رعى اختتام أضخم المناورات في المنطقة بحضور ولي عهده وقادة الدول وممثليها

Asharq Al-Awsat Saudi Edition - - أخبار - الجبيل: ميرزا الخويلدي وعبيد السهيمي

أكــد خــادم الـحـرمـين الشريفين المـلـك سـلـمـان بـن عـبـد الـعـزيـز قـدرة الـــــدول المــشــاركــة فــي تـمـريـن »درع الخليج المشترك ١،« الـذي اختتمت فعالياته يوم أمس شرق السعودية، عـلـى الـعـمـل ضـمـن تـحـالـف منسق وتـنـظـيـم عـسـكـري مـوحـد لمـواجـهـة الـتـهـديـدات والمـخـاطـر الـتـي تحيط بالمنطقة.

وقال الملك سلمان، في تغريدة على »تويتر«، أمس: »في استضافة المملكة العربية السعودية لتمرين (درع الخليج)، واجتماع قوات أكثر مــن ٢٤ دولـــــة، تـأكـيـد عـلـى قـدرتـنـا جميعاً عـلـى الـعـمـل ضـمـن تحالف مـنـسـق، وتـنـظـيـم عـسـكـري مـوحـد، لمواجهة التهديدات والمخاطر التي تحيط بمنطقتنا .«

وكــــــان المـــلـــك ســلــمــان بـــن عـبـد العزيز قد رعى، يوم أمس، بحضور قـــــــــادة وزعــــــمــــــاء ومـــمـــثـــلـــي الـــــــدول المـــشـــاركـــة، اخــتــتــام مـــنـــاورة »درع الخليج المشترك ١،« الــذي يعد من أضــخــم الــتــمــاريــن الــعــســكــريــة فـي المـنـطـقـة عــلــى الإطـــــــلاق، ســـــواء مـن حيث عـدد القوات والـدول المشاركة (وعـددهـا ٢٤)، أو مـن ناحية تنوع خبراتها ونوعية أسلحتها.

فـيـمـا اسـتـقـبـل خـــادم الـحـرمـين الـشـريـفـين قـبـل بــدء المــنــاورات قـادة وكـبـار ممثلي الـــدول المـشـاركـة في الــتــمــريــن، بـحـضـور الأمــيــر محمد بــن سـلـمـان بــن عـبـد الــعــزيــز، ولـي العهد نائب رئيس مجلس الـوزراء وزيــر الــدفــاع، وهــم كـل مــن: الشيخ صـبـاح الأحـمـد الصباح أمـيـر دولـة الكويت، والملك عبد الله الثاني ملك المملكة الأردنـيـة الهاشمية، والملك حــمــد بــــن عــيــســى آل خــلــيــفــة مـلـك مملكة البحرين، والرئيس المصري عـبـد الــفــتــاح الـسـيـسـي، والـرئـيـس الــــســــودانــــي عــمــر حــســن الــبــشــيــر، والشيخ محمد بن راشـد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمـارات العربية المتحدة، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، والرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز، والرئيس الجيبوتي إسماعيل عمر جيلة، والـرئـيـس الـتـشـادي إدريـس ديــــبــــي، وشـــهـــيـــد عـــبـــاســـي رئــيــس الــــــــوزراء الــبــاكــســتــانــي، والــرئــيــس الـيـمـنـي عـبـد ربـــه مـنـصـور هـــادي، والـــرئـــيـــس غـــزالـــي عــثــمــان رئـيـس جمهورية القمر المتحدة، والرئيس المالي إبراهيم بوبكر كيتا، والرئيس أيسوفو محمدو رئيس جمهورية النيجر، والرئيس روك مارك كابوري رئـيـس جـمـهـوريـة بـوركـيـنـا فـاسـو، ورئيسة وزراء بنغلاديش حسينة واجد، ووزراء الدفاع وقادة الأركان في الدول المشاركة.

وشهدت أرض المعركة المفترضة عـــــــدة ســــيــــنــــاريــــوهــــات مــحــتــمــلــة، استهدفت رفع الجاهزية العسكرية لـلـدول المـشـاركـة، وتـحـديـث الآلـيـات والتدابير المشتركة للأجهزة الأمنية والــعــســكــريــة، وتــعــزيــز الـتـنـسـيـق والــــتــــعــــاون والـــتـــكـــامـــل الــعــســكــري والأمني المشترك.

وتضمنت الـفـرضـيـات تصدي وحـــــدات عـسـكـريـة قـتـالـيـة لـهـجـوم مـبـاغـت نـفـذتـه زوارق سـريـعـة عبر مـيـاه الـخـلـيـج الـعـربـي، واسـتـهـدف الاعـــــــتـــــــداء عـــلـــى أراضـــــــــــي جـــزيـــرة خليجية، وقـامـت الـقـوات المعتدية بمحاولة احـتـلال إحــدى الـجـزر في الـخـلـيـج، لـكـنـهـا فـوجـئـت بــقــدرات قتالية اشتركت فيها وحدات منسقة مـن قـيـادة الـقـوات الـجـويـة والـبـريـة وســــلاح الـــحـــدود، مــع إنـــــزال جـوي للقوات الخاصة، حيث نجحت في الـتـصـدي لـلـعـدوان، وتحقيق أعلى درجات التنسيق والقيادة المشتركة للعمليات.

ونــــــفــــــذت الـــــــقـــــــوات المـــشـــتـــركـــة تكتيكات على الـحـروب النظامية، مــثــل الإنــــــــزال عــلــى الـــشـــواطـــئ، أو المـــــواجـــــهـــــات فـــــي عـــــــرض الـــبـــحـــر، ومواجهات برية من قـوات نظامية معادية، كما نفذت تكتيكات مختلفة للحروب غير النظامية، التي تقودها ميليشيا أو جماعات إرهابية تحتل قرى أو مواقع مدنية تتحصن فيها.

وكــــــــــان الـــعـــمـــيـــد ركــــــــن حــســن الـــشـــهـــري، قـــائـــد طــــابــــور الــعــرض الـعـسـكـري لـتـمـريـن »درع الـخـلـيـج المـشـتـرك ١،« قــد بـــادر بـالاسـتـئـذان مـن خــادم الـحـرمـين الشريفين لبدء الــــعــــرض الـــعـــســـكـــري، حـــيـــث بـــدئ العرض بتشكيلات لوحدات رمزية لـــلـــقـــوات المــــشــــاركــــة مــــن ٢٥ دولــــة مـــشـــاركـــة، يــتــقــدمــهــا عــلــم المـمـلـكـة الـعـربـيـة الـسـعـوديـة. واسـتـعـرضـت أمــــــام خــــــادم الــحــرمــين الــشــريــفــين، والـحـضـور مـن قــادة وكـبـار ممثلي الــدول المـشـاركـة، مجموعات رمزية مـــــن الــــــقــــــوات الـــســـعـــوديـــة الــبــريــة والجوية والبحرية، وقـوات الدفاع الـجـوي، وحــرس الـحـدود والحرس الــوطــنــي، المـجـهـز بــأحــدث الآلــيــات والـعـتـاد الـعـسـكـري، تـلاهـا وحــدات رمزية من قـوات الـدول المشاركة في التمرين.

وتــضــمــن الـــعـــرض الـعـسـكـري وحدات من القوات الخاصة، والآليات العسكرية وأنظمة الـصـواريـخ ذات التقنية المتقدمة، فيما قدمت أسراب طائرات القوات المشاركة عرضاً جوياً تضمن تشكيلات منوعة، استخدمت فيها الطائرات الهجومية والأخرى المتعددة المهام، أظهرت في مجملها مهارة وكفاءة الطيارين المشاركين، وشكلت الطائرات في سماء الميدان درعــــــاً يــمــثــل الـــــــدول المـــشـــاركـــة فـي فعاليات التمرين.

كما شهد الـعـرض استعراض كـــثـــيـــر مـــــن الـــــطـــــائـــــرات الــحــديــثــة ومهامها، ومنها طـائـرة »إم آر تي تــي«، الـتـي لـهـا الـقـدرة عـلـى تـزويـد الـــطـــائـــرات جـــــواً بـــالـــوقـــود فـــي كـل الارتـفـاعـات، وطـائـرة الإنــذار المبكر »إيواكس«، وهي منظومة السيطرة المـــحـــمـــولـــة جــــــواً لمـــراقـــبـــة الأجـــــــواء على مــدار الـسـاعـة، حيث تستخدم لـلـعـمـلـيـات الـهـجـومـيـة والـدفـاعـيـة على حـد ســواء، وطـائـرة »آر جيه« للمراقبة والاستطلاع الإلكتروني.

وشارك في العرض طائرة »كي ،«٣ الـتـي تـعـد محطة وقــود عائمة في السماء، حيث تساعد الطائرات للبقاء في الجو مدة أطول لتحقيق أهدافها في أراضـي العدو، وطائرة الــنــقــل »ســــي - ١٣٠،« الـــتـــي تـقـوم بـإسـقـاط المــســاعــدات، وهـــي أحــدى مــهــامــهــا، كــمــا تــســتــخــدم لـلـشـحـن ُوالدعم الجوي بسرعة ومرونة.

وقـدمـت تشكيلة مـن الطائرات الـــعـــمـــوديـــة، يــتــقــدمــهــا ٣ طـــائـــرات مــــن »الأبـــــاتـــــشـــــي«، الـــتـــي تــعــد مـن المــروحــيــات عـالـيـة الـتـسـلـيـح وذات ردود الفعل السريعة التي تستطيع أن تهاجم من مسافات متعددة من عــمــق المــعــركــة، وتــســتــخــدم بـشـكـل أساسي لتدمير الدبابات والعربات المصفحة.

وشــــاركــــت طــــائــــرات »كـــوغـــر«، الــتــي تـسـتـخـدم لـعـمـلـيـات الـبـحـث والمــســاعــدة، وبـإمـكـانـيـتـهـا العالية تستطيع إنـقـاذ الأطـقـم الـجـويـة أو الأرضية من الأراضي المعادية.

وعرضت طائرات »سوبر بوما « بـنـوعـيـهـا، الـتـي تـقـوم بالعمليات الـقـتـالـيـة ضــد الأهــــــداف الـبـحـريـة، وإســـــنـــــاد قـــــــوات الــــــــدول المـــشـــاركـــة فــي عـمـلـيـاتـهـا الـقـتـالـيـة فــي عـرض الــبــحــر، وتــمــريــر المــعــلــومــات إلــى مراكز السيطرة في الأساطيل، كما تم استعراض لتشكيل من طائرات »بلاك هوك« التي تقوم بنقل الأفراد داخل منطقة العمليات.

وعـــــــرضـــــــت مـــــــــنــــــــاورة جـــويـــة حـيـة، واشـتـبـاك مباشر بـين طائرة »تايفون« وطائرة »إف ١٥ إس«.

ومــن جـانـبـه، أكــد الـفـريـق أول ركـن فـيـاض الـرويـلـي، رئـيـس هيئة الأركان العامة السعودية، أن »البيئة الاستراتيجية أصبحت أكثر تعقيداً، بعد أن أطل الإرهاب المؤدلج برأسه، وهـــو الـخـطـر الــــذي يــداهــم الـعـالـم، بوجود دول وأنظمة وأحزاب ترعاه وتدعمه وتأوي أعضاءه وقياداته، وتلعب دوراً خطيراً«.

في حين أعلن العميد عبد الله الـسـبـيـعـي، المـتـحـدث بـاسـم تمرين »درع الــخــلــيــج المـــشـــتـــرك ١«، فـي تــصــريــح لــــ »الـــشـــرق الأوســــــــط«، أن الـــهـــدف مـــن الــتــمــريــن »لــيــس بـنـاء الــتــحــالــفــات، وإنـــمـــا عــمــل الــقــوات المــــــشــــــاركــــــة ضـــــمـــــن الــــتــــحــــالــــفــــات العسكرية، لتكون قادرة على العمل احترافياً في قوات تحالف«.

وأكـــــــد رئـــيـــس هــيــئــة الأركـــــــان الــعــامــة الــســعــوديــة، الــفــريــق الأول الــركــن فـيـاض بــن حـامـد الـرويـلـي، أن تـمـريـن »درع الـخـلـيـج المـشـتـرك ١« يأتي امـتـداداً لتمارين مشتركة ســابــقــة، كـــ »رعــد الــشــمــال«، بـهـدف تـــأصـــيـــل الـــعـــمـــل المــــشــــتــــرك ضـمـن تحالفات تسعى لتعزيز الأمــن من خلال رفع قدرات وكفاءة واحترافية الـقـوات المـشـاركـة بمختلف أفرعها فـــي الــتــعــامــل مـــع مـجـمـل المـخـاطـر والاحتمالات الُمهددة لأمن واستقرار المــنــطــقــة، وذلـــــك بــتــقــويــة الـــروابـــط الــعــســكــريــة بـــين الـــــــدول المــشــاركــة، وتعزيز المـهـارات المختلفة، والرفع من مستوى الاستعداد القتالي.

وأوضــــح أن »المـمـلـكـة الـعـربـيـة الـسـعـوديـة أدركـــت تـحـولات البيئة الاســتــراتــيــجــيــة ونــــيــــات الأعــــــــداء، فتصدت لذلك بحزم، وقادت تحالفاً عـسـكـريـاً لإعـــــادة الــشــرعــيــة لليمن الشقيق، والتصدي للأنشطة الهدامة الـتـي تـقـودهـا قـــوى الـشـر والـظـلام لاختطافه وجعله جزءاً من أحلامهم، إضافة إلى تشكيلها تحالفاً عسكرياً إسلامياً لمكافحة الإرهــاب، ومركزاً لـلـحـرب الـفـكـريـة، وأســســت لمـبـادئ أصـبـحـت عـالمـيـة لمكافحة الإرهـــاب، ترتكز على محاربته فكرياً ومالياً وإعلامياً وعسكرياً«.

وقـــــــال رئـــيـــس هــيــئــة الأركـــــــان العامة: »إن تاريخنا مشرف تجاه الإنـسـانـيـة، فـبـلادنـا تمد يـد العون لــــدول الــعــالــم وشــعــوبــه دون مـنـة، ويأتي في طليعة ذلك جهود مركز المـــلـــك ســلــمــان لـــلإغـــاثـــة والأعـــمـــال الإنـــســـانـــيـــة، وكـــذلـــك دعـــــم المـمـلـكـة للمنظمات الأممية المعنية بالمجال الإنساني«.

وأفاد بأن تمرين »درع الخليج المشترك ١« وفرضياته له بالغ الأثر فـــي اكــتــســاب المـــزيـــد مـــن الــخــبــرات لــلــقــوات المــشــاركــة كـــافـــة، وفــــي كـل المـجـالات العملياتية والتكتيكية، وقـــد ظــهــرت جـلـيـة الاحــتــرافــيــة في الـتـنـسـيـق والــتــخــطــيــط والـتـنـفـيـذ المشترك.

وبـــدوره، أكـد العميد عبد الله الـسـبـيـعـي، المـتـحـدث بـاسـم تمرين »درع الــخــلــيــج المـــشـــتـــرك ١«، أن المساحة التي ينفذ عليها التمرين هــي كــامــل المـسـؤولـيـة الـعـمـلـيـاتـيـة لقيادة المنطقة الشرقية.

وأكد السبيعي أن التمرين يعد الأكبر على مستوى الشرق الأوسط، من ناحية مشاركة القوات وحجمها، الـتـي تمثل قــوات محترفة لمختلف الــدول، كما تم تنفيذ التمرين على عدة مراحل.

كما أكــد الـعـمـيـد السبيعي أن مـا يشاهد فـي مـيـدان (صـامـت) هو المــنــاورة الـخـتـامـيـة للتمرين فقط، وجانب من مشاركة القوات البرية، موضحاً أنه تم تنفيذ التمرين على كامل المسؤولية العملياتية للمنطقة الــشــرقــيــة، حــيــث شــهــدت ســواحــل المنطقة مراحل من التمرين.

وأضــــــاف الـسـبـيـعـي أن هــدف التمرين هو الخير والسلام والأمان لكل الخليج، وأن الغاية من التمرين ليست بناء التحالفات، وإنما عمل الـقـوات المـشـاركـة ضمن التحالفات العسكرية، لتكون قادرة على العمل احترافياً في قوات تحالف.

وبـــين المــتــحــدث بــاســم تـمـريـن »درع الخليج المشترك ١« مستويات المــــشــــاركــــة مــــن الـــــقـــــوات الــقــتــالــيــة المـشـاركـة فـي الـتـمـريـن، وأن بعض الدول تشارك على مستوى المراقبين، في حين يشارك عدد من الدول على مستوى القيادات.

وتابع السبيعي: هذه التمارين هــدفــهــا رفــــع الــجــاهــزيــة الـقـتـالـيـة للقوات المشاركة، وتوحيد المفاهيم الــعــســكــريــة، كــمــا يـعـطـي الـتـمـريـن مؤشراً للقوات المشاركة على قدرتها على الإمدادات والدعم اللوجيستي.

كما أشـــــــــار المــــتــــحــــدث بــاســم تـمـريـن »درع الـخـلـيـج المـشـتـرك ١« إلـى أن الـقـوات السعودية المشاركة فـي التمرين تمثل قطاعات القوات المسلحة السعودية كافة، كما تشارك وزارة الــداخــلــيــة ووزارة الــحــرس الوطني في التمرين.

ونـفـذت قـيـادة التمرين، ولأول مـرة فـي تمرين عسكري، تكتيكات عـــلـــى نـــوعـــين مــــن الـــــحـــــروب، هـــي: الـــــحـــــروب الـــنـــظـــامـــيـــة، والــــحــــروب غير النظامية، الـتـي يـكـون طرفها ميليشيا أو عصابة إرهابية في آن واحد.

وقال العميد عبد الله السبيعي إن الـــقـــوات المــشــاركــة فــي الـتـمـريـن نـــفـــذت بـــالـــتـــوازي تــكــتــيــكــات عـلـى الحروب النظامية، مثل الإنزال على الشواطئ، أو المواجهات في عرض البحر، أو مواجهات برية من قوات نظامية معادية. كما نفذت القوات المـــشـــاركـــة فـــي الــتــمــريــن تـكـتـيـكـات مختلفة عن الحروب غير النظامية، التي تقودها ميليشيا أو جماعات إرهابية تحتل قرى أو مواقع مدنية تتحصن فيها، حيث نفذت القوات المشاركة فرضيات متعددة.

يشار إلـى أن التمرين مجدول منذ عام ونصف العام تقريباً، كما أكد مسؤولون في التمرين أن قيادات القوات المشاركة قطعت مراحل مهمة من التنسيق للتمرين قبل حضور الــقــوات المـشـاركـة لمــيــدان الـتـدريـب، الذي استمر لـ٣٠ يوماً.

ويــرســم تـمـريـن »درع الخليج المـشـتـرك ١« منهجية فـي التصدي لــلأعــمــال الــعــدائــيــة، الــتــي تتطلب لمــواجــهــتــهــا تــخــطــيــطــاً وتـنـسـيـقـاً دولــــيــــاً، حــيــث ركــــز الــتــمــريــن عـلـى ربــط الــقــيــادات مــع بـعـضـهـا بعضاً لتنسيق الـعـمـلـيـات المـيـدانـيـة التي تحاكي الواقع بشكل كبير، للتغلب على الاختلاف بين حشد ضخم من الـقـوات يمثل ٢٤ بـلـداً، تشكل دولاً عربية وإسلامية وصديقة.

الملك سلمان يحيي طابور العرض وإلى جانبه الشيخ صباح الأحمد والرئيس عبد الفتاح السيسي والملك عبد الله الثاني والملك حمد بن عيسى والشيخ محمد بن زايد

جانب من فعاليات اختتام تمرين »درع الخليج المشترك ١« )الشرق الأوسط)

ُ العاهل البحريني مصافحا الأمير محمد بن سلمان

Newspapers in Arabic

Newspapers from Saudi Arabia

© PressReader. All rights reserved.