جعجع: من يقومون بالفساد أكثر من ينادون بمحاربته

Asharq Al-Awsat Saudi Edition - - لبنان - بيروت: »الشرق الأوسط«

اعـتـبـر رئـيـس حـــزب »الـــقـــوات الـلـبـنـانـيـة« سمير جعجع أن »من يقومون بالفساد هم أكثر من ينادون بمحاربته«، لافتا إلى أنه عندما يدعو الناس للاقتراع لـصـالـح »الــقــوات الـلـبـنـانـيـة«، »فـهـذا لا يـأتـي مـن بـاب التعصب بالنسبة إلي، وإنما من باب المنطق، باعتبار أن »القوات«، في كل المراحل منذ ٣٥ سنة حتى اليوم، لم تعد بشيء إلا ونفذته«.

وأشـــار جـعـجـع خــلال مـهـرجـان انـتـخـابـي إلــى أن حـزبـه لا يعتمد المـعـيـار الـجـغـرافـي لانـتـقـاء المرشحين للانتخابات، »بل مبدأ العدالة والمساواة وتكافؤ الفرص ونضال كل شخص«. وقال: »نسمع الجميع يصرحون عـن أنـهـم يـريـدون مـحـاربـة الـفـسـاد ونـسـأل أنفسنا إن كـانـوا جميعا يـريـدون ذلـك فمن أيـن أتـى هـذا الفساد الـــذي نـشـهـده فـي الــدولــة؟ والــجــواب واضـــح، وهــو أن الذين يصنعون الفساد هم أكثر من ينادون بمحاربته في هذه الأيام«. ولفت جعجع إلى أن »هذه المرة الأولى التي تشارك فيها (القوات اللبنانية) في الحكومة بشكل فعال، في حين أن الشخصيات والأحزاب الباقية لطالما كانت مشاركة، إلا أنه في هذه المرة، وفي مهلة لا تتعدى السبعة أشـهـر، لاحـظ الـنـاس فـي كـل لبنان مـن أقصاه إلى أقصاه، أداء وزراء (القوات) الذين أصبحوا مضرب مثل للشفافية ومحاربة الفساد،« مجددا التأكيد على أن »دعـوتـنـا لـلـنـاس لـلاقـتـراع لـصـالـح (الــقــوات) تأتي مـن منطلق أنـهـا تتكلم قليلا إلا أن فعلها كبير جـدا، فيما الباقون يتكلمون كثيرا، ويا ليتهم ينجزون فعلا صغيرا واحدا مما يقولونه، إلا أنهم يعلمون عكس ما يقولون تماما .«

وشدد جعجع على أن »لبنان بحاجة إلى تغيير، فوطننا لديه كل الـثـروات التي نحتاجها، في حين أن الـعـالـم يعتقد أنـنـا فـقـراء. هـذا الأمــر ليس صحيحا.« وأضــاف: »نحن لدينا كـل شـيء ولكن إدارة الـدولـة لم تترك لنا شيئا. من أجل هذا يجب أن نذهب و»نصوت قوات«، لكي نستطيع أن نصل إلى لبنان المنشود الذي يجب على كل أحد أن يعمل من أجل تحقيقه، و(القوات) بيدها أن تحققه في حين أنه وللأسف لا يوجد أحد آخر يستطيع ذلك«. ودعا »كل اللبنانيين إلى أن يذهبوا في ٦ مايو (أيار) إلى صناديق الاقتراع ويصوتوا بما يمليه عليهم ضميرهم، أن يـصـوتـوا للبنان الــذي يحلمون به، وإذا ما أرادوا أن يترجم حلمهم على أرض الواقع، فعليهم التصويت بقوة لـ(القوات اللبنانية.«(

Newspapers in Arabic

Newspapers from Saudi Arabia

© PressReader. All rights reserved.