‪rOKF² «Ë ÂöŽù«‬

Okaz - - ﺍﻟﺮﺃﻱ -

كـــان هـــدف الــلــقــاء الــــذي جــمــع بــني وزيــــر التعليم وبعض اإلعالميني يوم الخميس املاضي، ينحصر فــي مـنـاقـشـة طبيعة الــعــالقــة بــني اإلعــــالم ووزارة التعليم وما يمكن أن ينشأ بينهما من تعاون، لكن الــحــوار مـا لبث أن انـحـرف عـن هـدفـه متجها إلى مناقشة قضايا التعليم عامة بدال من أن ينحصر في املحور الذي عقد اللقاء من أجله.

وفــــي رأيـــــي أن ذلــــك أضـــــاع عــلــى الــــــــوزارة فائدة استطالع وجهة نظر اإلعالم في أسباب ما هو قائم بينهما من عالقة متوترة. وما أظن ذلك كان ليحدث لو أن الحوار وجد من يـوجـهـه بــحــزم نـحـو الــغــايــة الــتــي عـقـد الــلــقــاء من أجلها، وأيضا لو أن الوزير نفسه التزم في حديثه بالتركيز على غاية اللقاء دون الخوض في الحديث عن إنجازات الوزارة ومشاريعها املرتقبة. وزارة التعليم ترى أن اإلعالم غير متعاون معها، وأنه ال يهتم باملصلحة العامة قدر ما يهتم بإثارة الضجيﺞ والـصـخـب واســتــفــزاز الــنــاس، لـذلـك هو غالبا يبادر إلى تسليط ضوئه على ما يقع أحيانا من حوادث سيﺌة في املدارس أو في إدارات التعليم أو غير ذلك، فيبرزها في صورة فجة ومشوهة ال تمثل األصل الحقيقي لها. كذلك تعتب الــوزارة على اإلعـالم كونه ينشط في الكشف عن جوانب الخلل والضعف ويعمل على إبرازها بصورة مكثفة ويركز عليها، وفي الوقت نفسه يغفل عن الكشف عن البرامﺞ اإلصالحية وما فيها من جوانب الجودة والقوة، فال يظهر للناس من أخبار التعليم سوى نواحي القصور وحدها. وما تراه الوزارة هو أن مثل هذا السلوك اإلعالمي، الـــذي ينهﺞ نهجا غـيـر مــتــوازن فــي مــا ينقله من أخــبــار الـتـعـلـيـم، يسهم إلــى حــد كبير فــي تشويه صـــورة التعليم فــي أذهــــان الــنــاس وأولــيــاء أمور الــطــالب والـطـالـبـات، كما يصير عـامـال فــي إعاقة الــتــفــاعــل الــتــعــاونــي بــني املـــدرســـة واألهـــــل، بسبب الصورة السلبية للمدرسة التي رسخها اإلعالم في أذهانهم. إن السؤال الذي كان يجب أن يطرح في ذلك اللقاء، هو ما أسباب تلك الروح العدائية التي يقابل بها اإلعــالم وزارة التعليم؟ وملــاذا يبدو اإلعــالم فاقدا الثقة في وزارة التعليم فال يتوقع منها حسنا؟ مـن الـواضـح أن فقد الثقة فـي التعليم ليس أمرا جديدا طارئا، وإنما هو محصلة تراكمات كثيرة، ومــشــكــالت مــتــوارثــة كــبــرى تختنق بـهـا الـــــوزارة، كرداء ة كثير من املباني املدرسية، ومﺂسي معلمات املـــــدارس الــنــائــيــة عــلــى الـــطـــرق، وضــعــف مستوى إعـــــــداد كــثــيــر مـــن املــعــلــمــني واملـــعـــلـــمـــات، ورداءة محتوى بعض الكتب املدرسية، وضعف املخرجات وتدني مستوى التحصيل العلمي، وغير هذه من املشكالت.

مــحــاســبــة الـــــــــوزارة عــلــى وجـــــود هــــذه املشكالت املتوارثة ال يفيد شيﺌا، ألنها بكل واقعية، ال تملك عصا سحرية تقلب السيﺊ حسنا خـالل ثــوان. ما يجب أن تحاسب عليه الوزارة، هو الدور الذي تقوم به اآلن؟ هل هي فعال تعمل بجد من أجل اإلصالح وحل تلك املشكالت القديمة؟ هل هي تبذل الجهد الكافي لذلك، أم أنها تطرح مجرد أوهام ووعود؟ للتواصل أرسل sms إلى 88548 اﻻتصاﻻت 636250, موبايلي, 738303 زين تبدأ بالرمز 160 مسافة ثم الرسالة

Newspapers in Arabic

Newspapers from Saudi Arabia

© PressReader. All rights reserved.