‪ù« X%‬

Okaz - - ﺍﻟﺮﺃﻱ -

لقد بلﻎ السيل الزبى وطفح الكيل، كما يقول بلغاء العرب.. لقد فرط لبنان في سيادته ومعها فقد كثيرا من معالم الجمال التي كانت تغري السائحني وأكثر من ذلــك.. فقد كانت بيروت بوابة الشرق على الغرب وبوابة الغرب على الشرق.. من عرف لبنان قبل تسلل سورية والسوريني وتسلطهم على إدارة الحكم من خالل االغتياالت وتصفية الساسة وأصحاب الفكر وكل من ينال من طرف سورية.. وتحولت بيروت من منارة فكرية ولوحات جمالية أبـدع فيها الـرب سبحانه وتعالى.. إذ إنـك من خالل املساحة الصغيرة تــرى فصول السنة الربيع والصيف والـخـريـف والشتاء، ولـكـن ومــا أقـصـى لكن هــذه قـد تسلط األب حـافـﻆ األســد مـن خــالل طواغيته فبدأوا في تصفية الشخصيات املرموقة التي تحاول ممارسة حقها الشرعي لبلدها وعلى أرضها وتحت سمائها.. ولكنه وبدعم سخي من إيران استطاع أن يتسلط عـلـى اإلرادة اللبنانية وأن يتحكم فــي تـوجـيـه الـبـوصـلـة لتكون إليران وسورية، ولتخدم أطماعهما وحلمهما الكبير في أن تبسط سيادتها على الهالل الخصيب.. وبعد صـدام الـذي كان شوكة في حلوقهم استطاعت إيـران وبدعم سافر من قوى الغرب.. ورغـم البروباغاندا الطويلة والعريضة التي كانت لالستهالك املحلي وبمعناها الصريح الضحك على الذقون.. لقد سمحت هذه الوقفة املطاطية إليـران لتقطع شوطا كبيرا وبعيدا في صناعة الصواريﺦ.. والسعي الجاد للدخول ضمن مجموعة الدول النووية.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Saudi Arabia

© PressReader. All rights reserved.