كسور وإصابات احلوادث.. مدخله إلى الصليبيخات

Okaz - - ﺫﺍﻛﺮﺓ -

دعت حكومة الكويت تروبنيكوف للعمل لديها ألن اإلصابات والـــكـــســـور الــنــاجــمــة عـــن حــــــوادث الـــســـيـــارات كــانــت فـــي تزايد وتـحـتـل املــرتــبــة الـثـانـيـة مــن حـيـث عـــدد الـــحـــوادث فــي البالد. وبمجرد قدومه عينته مستشارا في تقويم األعضاء والجروح والصدمات بمستشفى تقويم األعـضـاء التابع لــوزارة الصحة الكويتية، الــذي تم تغيير اسمه في عـام 1972 إلـى «مستشفى العظام بالصليبيخات»، غير أن تروبنيكوف، إلى جانب عمله بهذا املستشفى، ألقيت على كاهله مسؤوليات أخرى مثل تقديم اإلرشادات أسبوعيا للمرضى في مستشفى صباح، وفي معهد شلل األطفال، وفي مستشفى امليدان، ناهيك عن العمل كـطبيب مــنــاوب بمستشفى الــصــبــاح واملـسـتـشـفـى األمــيــري مــرتــني في األسبوع. حول مستشفى تقويم العظام الذي عمل به جل وقته يخبرنا أن العمل في إنشاء مبناه بدأ عام ،1962 وكان من قبل ضمن مبان مخصصة لخدمة الجنود البريطانيني املرابطني فـي الـكـويـت، ثـم تـم تخصيصه منذ عــام 1954 كمكان إلقامة املــرضــى بـعـد العمليات الـجـراحـيـة والـبـاطـنـيـة فــي املستشفى األمـيـري الحكومي. ويمضي ليصف مستشفى العظام فيقول «بشكل عام كان املستشفى بمثابة مؤسسة عالجية متخصصة حديثة جيدة ذات تجهيزات كبيرة ومعقدة، ومن ناحية درجة تأهيل كـادر األطباء وتقديم املساعدة ذات التأهيل العالي في مجال إصابات العظام كان هذا املستشفى أحد أفضل املؤسسات العالجية في العاصمة» وكان يعمل فيه أطباء من مصر وسورية ولــبــنــان وبــاكــســتــان ومــمــرضــات مــن الــكــويــت ومــصــر والهند وفلسطني. لكنه يستدرك فيخبرنا أن من األمــور التي صعبت عمل املستشفى عدم وجود قسم متعلق بالتشريح الباثولوجي، وعــدم إمكانية تشريح املوتى ألسباب دينية، األمــر الــذي «كان يقلل من فاعلية العمل العالجي»، وغياب نظام يسمح بمتابعة عـمـل األطــبــاء املــنــاوبــني، وغــيــاب تــوزيــع دقــيــق للمرضى على األقسام، عالوة على أن األطباء لم يكونوا يراعون ويشرفون على أحوال مرضاهم بأنفسهم بعد العالج تاركني املهمة للممرضات واملمرضني. ويقول إنـه لم يلتزم بالجزئية األخيرة منذ اليوم األول وبــدأ في تعزيز عالقة الطبيب املعالج بمريضه وفـق ما هو معمول به في املستشفيات السوفيتية، األمر الذي جعل كل املرضى يطلبون «البروفيسور الروسي». ويتذكر املؤلف يوم عمله األول في الكويت (بعد وصوله إليها بستة أيام) فيقول إنه كان عليه إجراء أربع عمليات، اثنتني منها صعبة للغاية، لـذا «جــاءت مجموعة كبيرة من األطـبـاء لرؤية كيف يقوم األخصائي السوفيتي بإجراء العملية». لكنه يضيف أنــه اكتشف سريعا أن بعضهم جــاء ألمــور أخــرى ال عالقة لها باالستفادة. خـالل السنوات الثالث التي قضاها تروبنيكوف فـي الكويت طبيبا استشاريا فـي تخصص العظام والكسور قــام بإعطاء اسـتـشـارات طبية لنحو 17 ألــف مـريـض، كما قام بعالج عدد معتبر من أفـراد األسـرة الكويتية الحاكمة وأثرياء الكويت والخليج وبعض مواطني عمان والبحرين والسعودية وقطر ودبــي وأبوظبي والـعـراق واألردن وسورية ولبنان وفلسطني وتونس والجزائر وباكستان والسنغال، إضــــافــــة إلـــــى دبـــلـــومـــاســـيـــني مــــن سفارات بـلـغـاريـا ويـوغـسـالفـيـا وتشيكوسلفاكيا وبلجيكا وبـريـطـانـيـا والــســعــوديــة. من أهم الكويتيني الذين عالجهم ابن أمير الـكـويـت الـسـابـق الشيخ علي صباح السالم الصباح، والشيخ أحمد خالد األحــمــد الــصــبــاح، والــشــيــخ صباح خـــالـــد الـــصـــبـــاح (ابـــــــن أخـــــت أمير الكويت السابق الشيخ جابر األحمد الجابر)، والشيخ جابر العلي السالم الـصـبـاح (وزيـــر اإلرشــــاد واألنباء)، ورجـــــــال األعـــــمـــــال مـــســـاعـــد الصالح، وسلطان السالم، والوجيهان عبدالله وأحمد القطامي، واملليونير جاسم الخرافي.

Newspapers in Arabic

Newspapers from Saudi Arabia

© PressReader. All rights reserved.