Military Balance

اجاهات التسلح واانفاق العسكري ي الشرق اأوسط عام 2017

Trending Events - Future Report - - الصفحة الأمامية -

دفعـ التحـ ا ااسـتثن ئي المتت بعـ التـي شـ ده الع لـ ع ـ مــدار اأعــ ا الم ضيــ لثبــ المســت ي ال ي ســي لإن ــ العســكر الع لمــي، تص عــد اتج هــ التســ ح، ااعتمــ د ع ــ ال ــ ة العســكري فــي الت عــا الد ليــ ، حيــث أدى التعــدد الان ئــي ل ت ديــدا‪ ‬ المخ طــر التــي ت اج ــ الــد ل، التحــ ا الم جئــ ع ــ المســت ي الداخ يــ‪ ‬ اإق يميــ الد ليـ لتزايـد تركيـز الـد ل ع ـ تط يـر قدرات ـ العسـكري ، التركيــز ع ــ اقتنــ ء نظــ تســ ح ن عيــ‪ ‬ مت دمــ .

فــي هــذا اإطــ ر كشــف ت ريــر «التــ ازن العســكر » الصــ در عــن المع ــد الد لــي ل دراســ ااســتراتيجي ب نــدن فـي فبرايـر عـن ثبـ اإن ـ العسـكر الع لمـي، جــ د اتج هــ لزيــ دة اإن ــ العســكر مــع صعــ د الشـعب ي‪ ‬ التيـ را ال ميـ اليمينيـ ، اتبـ ع سي سـ اارتـداد ل داخــل، انحســ ر د ر التح ل ــ الد ليــ ، خ صــ ح ــف الن تـ ، «ااعتمـ د ع ـ الـذا » ‪6H I H S(‬ ( فـي م اج ـ الت ديــدا الداخ يــ‪ ‬ الخ رجيــ .

كمـ أدى خـر ج بريط نيـ مـن ااتحـ د اأ ر بـي انت ـ دا الرئيـس اأمريكـي د ن لـد ترامـ لتحمـل ال اي المتحـدة أعب ء الدفــ ع اأمــن فــي ح ــف الن تــ م رنــ بح ئ ــ اأ ر بييــن، ت تــر العاقــ بيــن ال ايــ المتحــدة الصيــن اانتشــ ر العســكر اأمريكــي المتص عــد فــي بحــر الصيــن الجن بــي لتخصيـص المزيـد مـن المـ ارد الم ليـ لت بيـ احتي جـ اإن ـ العســكر المتزايــدة.

ا ين صـل ذلـ عمـ كشـ ته ق اعـد بي نـ تدف ـ السـاح الص ـ العسـكري الت بعـ لمع ـد سـت ك ل أبحـ ث السـا الد لـي )6 35 ( حـ ل تزايـد اتجـ ه الـد ل امتـا منظ مـ تسـ ح غيـر ت يديـ لم اج ـ الت ديـدا العسـكري المتص عـدة، هــ مــ أكــده ت ريــر «اتج هــ تدف ــ الســاح الد ليــ »، الصــ در فــي فبرايــر ، إذ لــ تتغيــر بصــ رة كبيــرة خريطــ الــد ل اأكثــر تصديــراً ل ســاح فــي الع لــ ، هــ مــ ينطبــ ع ــ ق ئمــ الــد ل الرئيســي فــي اســتيراد اأســ ح . ااعتمـ د المتزايـد ع ـ ال ـ ة العسـكري فـي م اج ـ الت ديـدا الع بــرة ل حــد د، ب إض فــ اســتمرار ح لــ «ســب التســ ح» اإق يمــي مــع تص عــد الصــدا بيــن محــ ر التح ل ــ فــي المنط ـ ، اتجـ ه إيـران اسـتغال رفـع الع بـ الد ليـ ع ي ـ لتحديــث نظــ التســ يح الرئيســي ب لتعــ ن مــع ر ســي ، تزايــد حـدة سـب التسـ ح المغربـي الجزائـر ، تركيـز العـرا ع ـ إعـ دة بنـ ء المؤسسـ العسـكري ، تط يـر أسـ ح ك فـ أرك ن ـ الرئيســي .

ركــز د ل الشــر اأ ســط ع ــ امتــا نظــ التســ يح اأكثــر ت دمــً، مثــل ال طــع البحريــ المتطــ رة ال رق طــ الحديثــ‪ ‬ ز ار الص اريــخ الســريع‪ ‬ الغ اصــ ، ب إض فــ ل م تـا متعـددة الم ـ ، المر حيـ ال ج ميـ ، منظ مـ الدفــ ع الجــ اأكثــر ت دمــ‪ ً، ‬ المدرعــ المضــ دة لألغــ المت جــرا ، ك ن هنــ تركيــز خــ ص ع ــ اقتنــ ء ال ذائــف الذكيــ دقي ــ الت جيــه، الط ئــرا مــن د ن طيــ ر لم اج ــ ت ديـدا التنظيمـ اإره بيـ المتمركـزة فـي سـ ري‪ ‬ العـرا

اليمــن ليبيــ .

فــي هــذا اإطــ ر يتنــ ل م حــ «ت ريــر المســت بل» م ضــ ع «اتج هــ التســ ح اان ــ العســكر فــي الشــر ا ســط»، حيــث يركــز ع ــ المامــح الرئيســي لبيئــ ا مــن الع لمــي تحــ ا الم ازنــ العســكري ع ــ المســت ى الد لــي، خريطــ الــد ل ا كثــر تصديــراً اســتيراداً ل ســاح، الشــرك الع لميــ الرئيســي فــي مجــ ل التســ ح، كمــ يتنــ ل الت ريـر اقتصـ دا الدفـ ع فـي منط ـ الشـر ا سـط، تدف ـ ا سـ ح لـد ل اإق يـ ، ب إض فـ لت ييـ ح لـ التصنيع العسـكر فــي الشــر ا ســط.

اأولً: امامح الرئي�سية حالة الأمن العامي

تص عد حدة «معض ا من» لتصبح السم ا س سي الح كم ل ت عا الد لي في ع‪2017 ‬ ، حيث دى ثب ت ديدا ا من الداخ ي‪ ‬ اإق يمي‪ ‬ الد لي ، تراجع احتم ا انحس ر ح ا عد ااست رار الممتد، لتح يز ااستمرار في تخصيص م ارد ضخم لأمن الدف ع ب عتب ره تك ضر ري ل ح ظ ع الب ء، التكيف مع استدام ح ل «انعدا ا من» التح ا الع لمي الم جئ‪ ‬ غير المت قع ، في هذا اإط ر تمث‪ ‬ ه ااتج ه الرئيسي لح ل ا من في الع ل فيم ي ي: - احتـدا التن فـس بيـن ال ـوى الكبـرى: يرتبـط ذلـ ب لتغيـر التدريجــي فــي هيــكل النظــ الد لــي مــع ف ــدان ال ايــ المتحــدة ضعيــ ال يمنــ الد ليــ مــع التراجــع النســبي فــي ق ت ـ فـي م بـل سـعي ال ـ ى الكبـرى ا خـرى لت كيـد ن ذهـ ، ع ــ ا قــل، فــي ج ارهــ اإق يمــي المب شــر، ف ل ــ ة الشــرائي لاقتصـ د الصينـي صبحـ تن ظـر ااقتصـ د ا مريكـي، كمـ‪ ‬ ن بكيـن شـرع فـي تط يـر ق ت ـ العسـكري ، ت كيـد ن ذهـ فـي جنـ شـر آسـي ، خ صـ فـي بحـر الصيـن الجن بـي، ذلـ فـي م اج ـ ال ايـ المتحـدة ح ئ ـ اآسـي يين، بنـ ء جـزر صن عيـ تحتضـن ق اعـد «عسـكري » ل ـرض مـر اقـع ع ـ الــد ل المشــ طئ 1).) لــ تكتــف الصيــن بت طيــد ن ذهــ فــي ج ارهــ المب شــر، لكــن كذلــ إلــ من طــ جغرافيــ ك نــ ت يديــ تعــد جــزءاً مـن الن ـ ذ ا مريكـي المب شـر، تحديـداً د ل مريـك الاتينيـ . ف ــد زاد بكيــن مــن عاق ت ــ العســكري بــكل مــن رجــ ا بيـر‪ ‬ المكسـي‪ ‬ تشـي ي ك ل مبيـ ، سـ اء عبـر اسـت دا ط بـ مـن ت ـ الـد ل ل دراسـ فـي «مع ـد الدراسـ الدف عيـ » فـي الصيــن، مــن خــال مبيعــ الســاح)2.)

مــن المت قــع ن يــزداد الت تــر ا مريكــي – الصينــي فــي ضــ ء حــرص إدارة ترامــ ع ــ تبنــي سي ســ اقتص ديــ حم ئيــ ، فضــاً عــن الت كيــر فــي فــرض ح اجــز تج ريــ فــي م اج ــ المنتجــ الصينيــ 3)(، فــي ضــ ء اختــال الميــزان التجــ ر لص لــح الصيــن بح الــي 36 م يــ ر د ار فــي عــ 2015، نتيجــ لمــ تعــده ال ايــ المتحــدة سي ســ اقتص ديــ صينيـ غيـر ع دلـ ، هـ مـ عبّـر عنـه ترامـ صراحـ ب لـه «إن ا مــ ال التــي خذت ــ مــن ال ايــ المتحــدة هــي التــي عــ د بنــ ء الصيــن»)4(. ع ـ الرغـ مـن ن ر سـي ا تعـد قـ ة عظمـ ب لمع ييـر ااقتص ديــ ، فإن ــ اتــزال قــ ة عســكري ا يســت ن ب ــ ، قــد اسـتغ ارت ـ ع ع ئـدا الن ـط منـذ العـ ‬ ‪2000 لتحديـث ق ات المســ ح ، بــل اســتخدم ق ت ــ العســكري فــي الدفــ ع عــن مص لح ــ ، الدفــ ع عــن من طــ ن ذهــ ، ســ اء فــي ج ارهــ المب شــر كمــ فــي الح لــ ا كرانيــ ، بعيــداً عن ــ كمــ فــي الح لــ الســ ري 5).)

- تزايـد قـدرا ال واعـل المسـ ح مـن غيـر الـدول: ف ـد شـ د الع لــ م خــراً زيــ دة قــدرة ال اعــل المســ ح مــن د ن الــد ل، مثــل الجم عــ اإره بيــ ‬ ‪ جم عــ التمــرد، العص بــ اإجراميــ ع ــ تحــد ســ ط الد لــ ، ع ــ ســبيل المثــ ل،

فــإن جم عــ مثــل « ن ن مــس» Anonymous() قــد ت ــ

بشــن هجمــ ســيبراني مدمــرة ضــد البنيــ التحتيــ الحك ميــ

مــن جــل ل ــ اانتبــ ه ل ضيت ــ ، كمــ‪ ‬ ن ال اعــل المســ حين

مــن د ن الــد ل، مثــل حــز ه ال بن نــي، تنظيــ «داعــش»

اإره بـي، المتمرديـن فـي كرانيـ قـد نجحـ ا فـي الحصـ ل

ع ــ تكن ل جيــ عســكري مت دمــ لــ تكــن تمت ك ــ ال اعــل

المســ ح فيمــ ســب 6).)

يرجــع هــذا لعــدد مــن الع امــل يتمثــل هم ــ فــي: انتشــ ر

التكن ل جيــ اإحاليــ ، ت فــر العديــد من ــ لاســتخدام

التج ريـ ، ت ظي ـ مـن قبـل ال اعـل المسـ ح مـن د ن الـد ل

ل يــ ب جمــ إره بيــ مثــل ت ظيــف الدر نــز فــي غــراض

الرق بـ‪ ‬ تحمي ـ بمت جـرا لتن يـذ عمـ ل إره بيـ ، كمـ قـ

«داعــش» م خــراً، اســتخدا الط بعــ ثاثيــ ا بعــ د فــي

تصنيــع المسدســ . مـ ث نـي هـذه الع امـل، فيرتبـط برغبـ الـد ل فـي ت ظيـف ال اعــل المســ ح كــ كاء فــي الصراعــ المخت ــ لتعزيــز ن ذهــ إق يميــ‪ ً، ‬ مــ ارتبــط بذلــ مــن إمدادهــ بخبــرا تكتيكيــ‪ ‬ معــدا قت ليــ ك نــ محصــ رة ع ــ الجيــ ش

النظ ميـ ، مـن ذل الص اريـخ المض دة ل دب بـ‪ ،‬ الط ئرا ،

الدر نـز العسـكري ، ص اريـخ رض جـ ، فضـاً عـن نظمـ

ااتصــ ا المشــي رة، التــي ســ ف تســ عده ع ــ اســت داف

البنيــ التحتيــ‪ ‬ ال اعــد العســكري ، البعثــ الدب م ســي 7).) - تراجـع أهميـ «الـردع»: لـ يعـد الـردع ب لمع ييـر الت يديـ مائمــ ل تصــد ل ت ديــدا ا منيــ غيــر الت يديــ ، هــ مــ يمكــن ت ســيره بع امــل متعــددة يتمثــل هم ــ فــي اآتــي: أ- تطـور التكنولوجيـ العسـكري : إذ إن هنـ اتج هـ بيـن الـد ل ع ــ الكبــرىص ر خيــ الــردع،امتــا قــ درة مــن ع ــ ذلــ إســ تكن ل جيــ ع ــ طســبيل عســكري ت ا قمــ ر المثــ ل، يديــ ،قــد الصن عيــ ،تط يــر ت ثــرقــدرا تط يــرســ ب د ا عسـكري جديـدة قـ درة ع ـ رصـد الغ اصـ فـي ع لـي البحــ ر. ف ــد ق مــ ر ســي بتط يــر صــ ر خ مضــ د لأقمــ ر الصن عيـ لط ئرات ـ ااعتراضيـ مـن طـراز «ميـج – 31 بـي إ »، ذلــ رداً ع ــ قيــ د ل خــرى بتط يــر تكن ل جيــ مم ث ـ 8)(، كمـ‪ ‬ ن الصيـن تطـ ر هـي ا خـرى ص اريـخ مض دة

لأقمــ ر الصن عيــ فــي ال ضــ ء الخ رجــي. يعتمــد عــدد كبيــر مــن التطبي ــ العســكري‪ ‬ المدنيــ ع ــ ا قمــ ر الصن عيــ ، فـي ح لـ تعرض ـ‪ ‬ اعتـداء، فـإن ذلـ مـن شـ نه ن يصيـ الحيـ ة المدنيـ ، عـدد كبيـر مـن المعـدا العسـكري ب لشـ ل) .

مـن ج ـ‪ ‬ خـرى، تسـع العديـد مـن الـد ل امتـا‪ ‬ سـ ح مضــ دة ل غ اصــ ، ت ــ برصــد م جمــ الغ اصــ فــي ع لــي البحــ ر، التــي لط لمــ لعبــ د راً م مــ فــي الــردع، ف ــد ك نــ الغ اصــ الح م ــ لص اريــخ ب ليســتي ن يــ تجــ‪ ‬ ع لــي البحــ ر مــن د ن ن يتــ رصــد م كن ــ ، ممــ يسـ عد ع ـ ت كيـد قـدرة الد لـ ع ـ الـردع مـن خـال قدرت ـ ع ــ ت جيــه ضربــ ن يــ ث نيــ رداً ع ــ‪ ‬ اعتــداء نــ تتعـرض لـه مـن د لـ من فسـ ، لكـن مـع تطـ ر قـدرا الـد ل فـي تكن ل جيـ رصـد الغ اصـ الن يـ ، فـإن هـذا قـد يضعـف م ــ الــردع) .) - صعــود الحــرو الســيبراني : ت جــد صع بــ فــي تطبيــ سي ســ الــردع بص رت ــ الت يديــ فــي الحــر الســيبراني ، نظــراً اســتح ل التي ــن مــن ه يــ الطــرف ال ئــ ب ل جــ ، لذلــ ، فــإن الــد ل ت جــ إلــ اســت داف الطــرف، الــذ تعت ــد نــه قــ بشــن هجمــ ســيبراني ضدهــ ، ذلــ لت كيــد قدرت ــ ع ـ اختراقـه، إمك نيـ اإضـرار بـه، ذلـ إثن ئـه عـن تن يـذ هجمــ جديــدة، ب لت لــي فــإن ج هــر الــردع فــي المجــ ل الســيبراني تغيــر عــن م مــه الت يــد‪ ‬ ثنــ ء الحــر البــ ردة، ف صبــح الــردع هــ نتــ ج امتــا ال ــدرة ع ــ ال جــ ، فضــاً عــن امتــا ال ــدرة ع ــ الدفــ ع) .) ج- اسـتعص ء ال ع يـن مـن غيـر الـدول: يرجـع ذلـ إلـ‪ ‬ ن ت ــ الجم عــ‪ ‬ حي نــ تتبنــ‪ ‬ هدافــ غيــر ع انيــ‪ ‬ حي نــ‪ ً، ‬ ا يردع ــ‪ ‬ ت ديــد بإنــزال الع ــ فــي م اج ت ــ ، نــه ليــس لدي ــ مــ تخســره) ب إض فــ إلــ مــ ســب ، فــإن هــ اء ال ع يــن ا يت يــد ن بمنط ــ جغرافيــ معينــ ، كمــ ا يمت كــ ن هيــ كل م سســي‪ ‬ اضحــ ، ب لت لــي ا يمكــن التنبــ ب لكي يــ التـي ي ـ متخـذ ال ـرار لدي ـ بحسـ التك ـ‪ ‬ الع ئـد، خ صـ فـي ضـ ء غيـ‪ ‬ آليـ ل ت اصـل المب شـر بين ـ‪ ‬ بيـن الـد ل الراغبــ فــي ردع ــ .) - صعـود تأثيـرا التكنولوجيـ اإحاليـ : ي صـد ب لتكن ل جيـ اإحاليـ‪Disruptive Technology( ‬ ) التحـ ا السـريع فــي الت نيــ‪ ‬ ا ج ــزة البرمجيــ التــي تتســب فــي اندثــ ر مثيات ــ التــي ك نــ شــ ئع ااســتخدا قبــل ظ رهــ ممــ يترتــ ع يــه حتميــ امتــا التكن ل جيــ الجديــدة ااســتغن ء عـن نظيرات ـ ممـ يتسـب فـي تك ـ م ديـ لتغييـر التكن ل جيـ تط يــر م ــ را ا فــراد ع ــ اســتخدام .

تسـبب التكن ل جيـ اإحاليـ فـي مجـ ا الدف ع فـي تزايد تيــرة التجديــد لمنظ مــ التســ ح لم اكبــ التحــ ا الت نيــ الســريع ، م اج ــ ت ديــدا امتــا الخصــ ل تكن ل جيــ المت دمــ ، يرتبــط ذلــ بتط يــر ال ع يــن المســ حين مــن غيــر الـد ل ل تكن ل جيـ المدنيـ لتعـزز قدرات ـ العسـكري ع ـ غرار اســتخدا الجم عــ اإره بيــ تطبي ــ الت اصــل المشــ رة ك د ا ل ســيطرة الت جيــه ‪Command and Control(‬ ،) اســتخدا الجم عــ اإره بيــ الدر نــز التج ريــ ، ليــس ف ــط فـي ااسـتطاع التجسـس، لكـن كذلـ لتن يـذ عم يـ إره بيـ مــن خــال تحمي ــ ب لمت جــرا ، ت ظيــف ال ــ ار الم ج ــ عـن بعـد فـي ال جـ ع ـ السـ ن الحربيـ .

ثانياً: التحولت الأ�سا�سية ي خرائط تدفقات ال�ساح

شـ ر مركـز مع ـد سـت ك ل الد لي بح ث السـا «سـيبر » SIPRI() فــي ت ريــره الصــ در فــي عــ‪2017 ‬ ، إلــ زيــ دة حجـ مبيعـ السـاح الع لميـ بح الـي 8.4% خـال السـن ا الخمـس الم ضيـ )2016 – 2012( م رنـ ب عـ ا الخمسـ التـي سـب ت‪)2007 ‬ – 2011(، ضـح ن هنـ ح الـي 57 د لـ مصـدرة نظمـ التسـ يح الرئيسـي خـال السـن ا الخمس الم ضيــ ، ن كبــر خمســ مصدريــن ل ســاح ب لترتيــ هــ : ال ايــ المتحــدة، ر ســي ، الصيــن، فرنســ ، لم نيــ ، ن الخمسـ مجتمعيـن سـيطر ا ع ـ ح الـي 74% مـن صـ درا ا ســ ح . فــي حيــن ن كبــر خمــس مســت ردين ل ســاح هــ ك لت لـي: ال نـد المم كـ العربيـ السـع دي ، اإمـ را العربيـ المتحـدة، الصيـن الجزائـر) .) ف ــ لت ريــر ســيبر ، فــإن ال ايــ المتحــدة ســيطر ع ــ ح الــي 33% مــن إجم لــي مبيعــ الســاح الع لميــ فــي الســن ا الخمــس )2012 – 2016(، ذلــ بعــد ن ك نــ 30% فـي السـن ا الخمـس السـ ب ع ي ـ )2007 – 2011،) قــد صــدر لح الــي م ئــ د لــ حــ ل الع لــ فــي ال تــرة مــن ‪ 2012‬ حتــ‪2016 ‬ .

قــد احتــل الشــر ا ســط المرتبــ ا لــ فــي اســتيراد الســاح ا مريكــي، إذ اســت ب‪47 ‬ % مــن صــ درا الســاح ا مريكــي، فــي حيــن ن آســي‪ ‬ قي ن ســي تســ م‪35 ‬ % مــن السـاح ا مريكـي، فـي حيـن اسـت رد‪ ‬ ر بـ‪10 ‬ %، فري ي .%2.3

مـ ر سـي ، ف ـد سـيطر ع ـ ح الـي 23% مـن إجم لـي مبيعــ الســاح الع لميــ فــي الســن ا الخمــس )2012 – 2016(، ذلــ بزيــ دة قدرهــ ح الــي 4.7% م رنــ ب لعــ 2007( – 2011(، صـدر خـال السـن ا الخمـس ا خيـرة لح الـي خمسـين د لـ ف ـط، غيـر نـه ياحـظ ن الج نـ ا كبـر مـن السـاح الر سـي ذهـ إلـ عـدد محـد د مـن الـد ل، ف ـد اســت رد ال نــد ح الــي 3.8% مــن الســاح الر ســي خــال ت ــ ال تــرة، بينمــ اســت رد كل مــن فيتنــ‪ ‬ الصيــن ح الــي 11% مــن الســاح الر ســي، الجزائــر 10%، قــد حص ــ منط ــ آســي‪ ‬ قي ن ســي ع ــ نصيــ ا ســد مــن صــ درا الســاح الر ســي، فــي ال تــرة مــن ‪ 2012‬ حتــ‪2016 ‬ ، فــي حيــن ن نصيــ‪ ‬ فري يــ ب ــغ ح الــي 12%، الشــر ا ســط 8.1%، ر بــ‪5.9 ‬ .)

يت قـع ن يتص عـد الط ـ ع ـ السـاح الر سـي فـي عـ

2017، هـ مـ يرجـع بصـ رة س سـي إلـ العم يـ العسـكري الر سـي فـي سـ ري ، التـي دفعـ لزيـ دة الط ـ ع ـ السـاح الر سـي، بعـد ن ثبـ جدارتـه هنـ ، خ صـ بعدمـ نجـح فـي ق ـ م ازيـن الصـراع لص لـح النظـ السـ ر ، بعدمـ ك ن ع ـ ح فــ الســ ط، مكّــن ا خيــر مــن تح يــ انتصــ را متت ليــ جع ـ الحديـث عـن ان يـ ره مـراً مسـتبعداً تم مـً. مــن المرجــح ن يبــر المجمّــع الصن عــي العســكر الر ســي ع ــ داً ضخمــ فــي عــ‪2017 ‬ قيمت ــ اإجم ليــ 14 م يــ ر د ار، من ــ نصيــ كبيــر لب ــدان الشــر ا ســط، التـي ركـز ع ـ ت نيـ الدفـ ع الجـ ‬ ‪ الطيـران ا سـ ح ال ج ميــ ، فــ مــ‪ ‬ كــده « ليكســي فر لكيــن»، ن ئــ رئيــس ال يئــ ال يدراليــ ل تعــ ن العســكر – الت نــي. جــ ء‪ ‬ بــرز اات قــ مــع اإمــ را ‬ ‪ التــي ت ص ــ ات ــ ل تصنيــع المشــتر لبعــض الت نيــ العســكري ، مثــل اات ـ ع ـ إنتـ ج مشـتر لم ت ـ مـن الجيـل الخ مـس، تعتمـد ع ــ ت نيــ «ميــج 29»، فضــاً عــن مصــر التــي ب شــر ‬ مح دثــ لص ــ كبــرى لشــراء مر حيــ «ك – 52»، كمــ ع نــ «ر س بــ ر ن كســب ر » ن ــ‪ ‬ قّعــ ع ــداً ضخمــ ً لبيــع دب بــ «تــي 90» إلــ «ب ــد فــي الشــر ا ســط»، ت قّــع خبــراء عســكري ن ن تكــ ن مصــر)16.) شــ د مبيعــ الســاح الصينــي، هــ اآخــر، ط ــرة اضحــ ، ف ــد زاد بح الــي 74% فــي الســن ا الخمــس ا خيــرة )2012 – 2016( م رنــ ب لســن ا الخمــس التــي ســب ت‪)2007 ‬ – 2011(، ذلــ مــن ح الــي 3.7% إلـ ح الـي 6.2% مـن إجم لـي مبيعـ السـاح الد ليـ ، قـد حص ـ منط آسـي قي ن ســي ع ــ‪71 ‬ % مــن صــ درا ا ســ ح الصينيــ )2012 – 2016،) ت ت ـ‪ ‬ فري يـ )22%(، الشـر ا سـط ‪.)% 1.7(‬ مــ‪ ‬ كبــر خمســ مصدريــن ل ســاح مــن غــر ر بــ ، ف ــ فرنســ‪ ‬ لم نيــ بريط نيــ‪ ‬ إســب ني ، إيط ليــ ، حيــث صــدر مجتمعــ ح الــي 21.7% مــن مبيعــ الســاح الع لميــ فــي ال تــرة ‪.) 17() 2016 – 2012(‬

ثالثاً: اجاهات الإنفاق الع�سكري العامي

ب ــغ اإن ــ العســكر الع لمــي، ف ــ ً لت ريــر صــ در عــن «آ إتــش ج نــز»، ع ــ مســت ي ته فــي عــ‪2016 ‬ ، ف ــد ب ـغ إجم لـي اإن ـ العسـكر الع لمـي ح الـي 1,576 تري يـ ن د ار مريكــي فــي هــذا العــ ، ذلــ بزيــ دة قدرهــ ح الــي 13,8 م يــ ر د ار مريكــي م رنــ ب لعــ الم ضــي. مــ فيمــ يتع ـ ب إن ـ ااسـتثم ر العسـكر ؛ الميزانيـ المخصصـ إجــراء التجــ ر‪ ‬ التط يــر ااختبــ ر الت ييــ ، ف ــد ب غــ ح الــي 393,4 م يــ ر د ار مريكــي، ذلــ بزيــ دة قدرهــ ح الــي 5.1% فــي عــ‪2016 ‬ م رنــ ب لعــ الــذ ســب ه، هــ‪ ‬ ع ــ معــدل منــذ العــ‪2008 ‬ 18(.) ع ـ الرغـ مـن زيـ دة اإن ـ العسـكر الع لمـي، فـإن هنـ تحديــ ت اجــه شــرك الســاح الغربيــ ، فــي ااســت دة مــن تن مـي الط ـ الع لمـي ع ـ السـاح، هـ مـ يرجـع إلـ‪ ‬ جـ د قيــ د ع ــ الم ازنــ الع مــ ل ــد ل ا ر بيــ ، فضــاً عــن تغيـر تركيـ اإن ـ الع لمـي اتج هـه شـرق ً )الد ل اآسـي ي (، خ صـ مـع جـ د ت قعـ ب نخ ـ ض إجم لـي اإن ـ الدف عـي لـكل مـن ر بـ‪ ‬ ال ايـ المتحـدة مـن ح الـي 68% فـي عـ

‪2008، إلـ ح الـي 53% بح ـ ل عـ ‬ ‪202019(.) قــد شــ د اإن ــ العســكر ا مريكــي فــي عــ ‬ ‪2016 نمــ اً اضحـ ً م رنـ بعـ ‬ ‪2015، ف ـد ب ـغ اإن ـ العسـكر في ع

2016، ح الــي 604 م يــ ر د ار، م رنــ بح الــي 589 م يـ ر د ار فـي عـ‪2015 ‬ ، ذلــ بزيــ دة قدرهــ ح الــي 2.5%، مــن الم حــ ظ ن اإن ــ العســكر ا مريكــي يتجــ ز اإن ــ العســكر ل ـد ل الــ 12 الت ليـ ل اي المتحـدة فـي اإن العسـكر مجتمعــ .) ع ــ الرغــ مــن اإن ــ ا مريكــي المرت ــع، الــذ ا ي ازيــه ‪ ‬إن ــ ع ــ مســت ى الع لــ ، فــإن الرئيــس ا مريكــي الجديــد، د ن لــد ترامــ ، قــد تع ــد خــال ح ــل تنصيبــه بزيــ دة اإن ــ العســكر ا مريكــي، إلغــ ء «ق نــ ن تحديــد الميزانيــ »، الــذ ي ــرض تخ يــض اإن ــ العســكر ســن يً، فضــاً عــن تع ــد ترامــ بزيــ دة حجــ ال ــ ا المسـ ح ا مريكيـ ، تط يـر نظمــ الدفــ ع الص اريــخ الب ليســتي ، خيــراً، تط يــر برامــج ســيبراني ، هج ميــ دف عيــ .) فــي الم بــل، شــ د اإن ــ العســكر الر ســي تراجعــ فــي عــ‪2016 ‬ ، ذلــ بعــد ن ك ن اإن ــ العســكر الر ســي يزيــد ســن ي بمت ســط 12% طــ ال ال تــرة الممتــدة مــن عــ ‪ 2012‬ حتــ‪2015 ‬ ، ف ــد ق مــ الحك مــ الر ســي بخ ــض اإن ـ العسـكر فـي عـ‪2016 ‬ ، لت يـل العجـز فـي ميزانيـ الد لــ ، بــل ت ضــح مســ دة الميزانيــ لأعــ ا مــن 2017 حتــ‪ 2019 ‬ ن اإن ــ العســكر ســي اصل اانخ ــ ض، يت قــع ن يب ــغ 40,8 م يــ ر د ار ل ســن ا الثــاث الم ب ــ ، هــ مــ ســينعكس ســ ب ع ــ خطــط تط يــر ال ــ ا المســ ح الر ســي .

مــن ا ســب الرئيســي التــي د إلــ تراجــع اإن ــ العســكر ان يــ ر ســع ر الن ــط، التــي ص ــ لح الــي 30 د اراً ل برميــل، عنــد دنــ مســت ي ت ، فضــاً عــن الع بــ ااقتص ديـ المتب دلـ بيـن ر سـي‪ ‬ الغـر ع ـ خ يـ ا زمـ ا كرانيــ ، ضــ ر ســي لشــبه جزيــرة ال ــر ، ف ــد تراجــع اإن ــ العســكر مــن ح الــي 4.03 تري يــ ن ر بــل )66.1 م يـ ر د ار( فـي عـ‪2015 ‬ إلـ ح الـي 3.97 تري ي ن ر بل ر ســي )58.9 م يــ ر د ار مريكــي( فــي عــ‪2016 ‬ .)

قـد شـ د الـد ل ا ر بيـ ، هـي ا خـرى، نمـ اً اضحـ فــي اإن ــ العســكر منــذ العــ‪2015 ‬ ، اســتمر حتــ العــ‪2016 ‬ ، إن ك ن بنســب مت اضعــ ، ف ــد زاد اإن ــ العسـكر بح الـي 4% بيـن ع مـي ‪2015 2014‬ ، فـي حيـن ن الزيــ دة بيــن ع مــي ‪2015 2016‬ ب غــ ح الــي 0.5% ف ـط، غيـر ن هـذا ااتجـ ه العـ ا يعكـس بدقـ‪ ‬ ضـ ع اإن ـ العســكر فــي مخت ــف نحــ ء ال ــ رة ا ر بيــ ، ف ــد شــ د الـد ل ا ر بيـ فـي شـم ل سـط ال ـ رة نمـ اً متسـ رعً، كمـ شــعر بدرجــ‪ ‬ كبــر ب لت ديــد الر ســي، هــ مــ انعكــس فــي زيــ دة إن ق ــ العســكر ، م رنــ ب لــد ل فــي غــر‪ ‬ جنــ ال ــ رة ا ر بيــ .)

تجــدر اإشــ رة هنــ إلــ‪ ‬ ن هــذه الزيــ دة فــي اإن ــ العسـكر ا ر بـي قـد جـ ء بعـد انخ ـ ض اإن ـ العسـكر ا ر بـي بح الـي 6% فـي ال تـرة الممتـدة بيـن ع مـي 2008 2015 ، قـد انعكـس ذلـ فـي انخ ض نسـب اإن العسـكر إجم لـي الميزانيـ الع مـ ل ـد ل ا ر بيـ مـن ح الـي 1.6% إلـ ح الـي 1.4% خـال ال تـرة ن سـ ، يمكـن إرجـ ع الزيـ دة فـي اإن ـ العسـكر ا ر بيـ فـي العـ‪2016 ‬ إلـ تص عـد الت تــر مــع ر ســي ااتح ديــ ، فضــاً عــن تعــرض عــدد مــن الـد ل ا ر بيـ الرئيسـي ، خ صـ فرنسـ‪ ‬ لم نيـ اعتـداءا

إره بيــ .)

مــن ج ــ ث نيــ ، يت قــع ن يــزداد اإن ــ العســكر ا ر بــي، ارتب طــ بمط لبــ ترامــ الح ــ ء ا ر بييــن فــي ح ــف الن تــ بزيــ دة إن ق ــ العســكر ، ف ــد كــد زيــر الدفــ ع ا مريكــي جيــ م تيــس لــد ل الح ــف فــي 15 فبرايــر 2017 ن ع ي ــ‪ ‬ ن تحتــر تع ــدا اإن ــ العســكر لضمــ ن ا «تخ ـف» ال ايـ المتحـدة دعم ـ ل ح ـف، تط لـ‪ ‬ اشـنطن منــذ فتــرة ط ي ــ بإن ــ‪ ‬ عضــ ء الح ــف 2% ع ــ ا قــل مــن إجم لــي ن تج ــ المح ــي ع ــ الدفــ ع، هــ هــدف ب غــه عــدد ضئيــل ع ــ الرغــ مــن اات ــ ع يــه فــي قمــ ب ي ــز فــي المم كــ المتحــدة عــ‪2014 ‬ .)

فــي ظــل ت قــ الت ديــدا ا منيــ التــي ت اج ــ‪ ‬ ر بــ ، فضــاً عــن المخــ ف الجديــ ا ر بيــ مــن ت يــل ال ايــ المتحــدة دعم ــ لح ــف شــم ل ا ط ســي، فإنــه يت قــع ن تزيــد الــد ل ا ر بيــ ميزانيت ــ العســكري ، هــ مــ‪ ‬ ضــح فــي تع ــد المستشــ ر ا لم نيــ‪ ‬ نجيــا ميــركل، ب عــل «كل شــيء ممكــن» ل فــ ء ب ــدف ح ــف شــم ل ا ط ســي، الــذ ي ضــي بإن ـ‪2 ‬ ب لمئـ مـن الن تـج ااقتصـ د ع ـ الدفـ ع بح ـ ل عـ ‪.) 2024‬

مـ اإن ـ العسـكر اآسـي ، ف ـد شـ د تص عـداً اضحـ م رنــ بــ منط ــ‪ ‬ خــرى فــي عــ‪2016 ‬ إذ ب ــغ مت ســط الزيــ دة فــي عــ‪2016 ‬ ح الــي 5.5% م رنــ بعــ‪2015 ‬ ، قــد دعــ هــذا ااتجــ ه النمــ الكبيــر الــذ شــ دته اقتصــ دا ال ـ رة. مـن الم حـ ظ ن نمـ اإن ـ العسـكر ا ي تصـر ع الــد ل الرئيســي فــي ال ــ رة، تحديــداً الصيــن ال نــد الي بــ ن، بـل امتـد إلـ الـد ل الصغيـرة مثـل ال بيـن ني زيانـد. ع ـ الرغـ مـن ذلـ ، فـإن اإن ـ العسـكر الصينـي يظـل كبـر مـن جميـع الـد ل ا خـرى التـي تتنـ زع مع ـ بكيـن فـي بحـر الصيـن الجن بــي مجتمعــ بح الــي 3.7 ضعــف) .)

رابعاً: هيمنة �سركات ال�ساح الغربية

ف ــ لت ريــر ســيبر ، فــإن شــرك الســاح الغربيــ ، التــي تتخــذ مــن ال ايــ المتحــدة د ل ر بــ الغربيــ م ــراً ل ــ قــد هيمنــ ع ــ‪82.4 ‬ % مــن صــ درا الســاح كبــر م ئــ شــرك غربيــ ، فــي عــ‪2015 ‬ ، بــل إن كبــر عشــر شــرك غربيـ اسـتح ذ بم ردهـ ع ـ‪51.6 ‬ % مـن إجم لـي مبيعـ الســاح كبــر م ئــ شــرك مصــدرة ل ســاح. مـ شـرك السـاح الر سـي ، ف ـد ب غـ إجم لـي ص درات ـ فـي عـ‪2015 ‬ ح الـي 30.1 م يـ ر د ار، ح الـي 8.1% مـن إجم لـي صـ درا السـاح الد ليـ ، كمـ‪ ‬ نـه ي تـي ضمـن الم ئـ شـرك المصنعـ ل سـاح سـبع شـرك ك ريـ جن بيـ ، التـي صــدر مجتمعــ ح الــي 7.7 م يــ ر د ار فــي عــ‪2015 ‬ ، ذلـ بزيـ دة قدرهـ‪31.7 ‬ % م رنـ بعـ‪2014 ‬ .)

ح فظـ شـرك «ل ك يـد م رتـن» ا ميركيـ ع ـ مركـز الصــدارة بمبيعــ قدرهــ‪36.4 ‬ م يــ ر د ار مت دمــ ع ــ

من فسـت «ب ينـج» التـي ب ـغ حجـ مبيع ت ـ ح الـي 28 م يـ ر د ار، فيمــ جــ ء شــرك «بي.إيــه.إ سيســتمز» البريط نيــ فــي المركــز الث لــث بمبيعــ ب غــ‪25.5 ‬ م يــ ر د ار.

قـد شـ د العـ‪2016 ‬ اسـتمرار الضغـ ط ااقتص ديـ ع ـ الشـرك العسـكري فـي العديـد مـن الـد ل ل دخـ ل فـي عم يـ ااندمـ ج ااسـتح اذ، ب إض فـ إلـ تص يـ بعـض الشـرك ، قــد ارتبــط ذلــ بعــدد مــن الع امــل، من ــ غيــ الي يــن فــي ســ الســاح، ضبــط العديــد مــن الــد ل ميزانيــ اإن ــ العســكر ، ذلــ ع ــ الرغــ مــن تدهــ ر ا ضــ ع ا منيــ نمــ الصراعــ فــي العديــد مــن المن طــ حــ ل الع لــ .

ف ـد ع نـ اإيربـ ص فـي مـ رس ‪ 2016‬ ن ـ‪ ‬ اف ـ ع ـ بيـع «شـرك اإلكتر نيـ الدف عيـ » لص لـح شـرك «كيـه كيـه آر» KKR() بح الــي 1.2 م يــ ر د ار مريكــي، كمــ ات ــ كل مــن شــرك «نيكســتر» ال رنســي‪Nexter( ‬ ،) شــرك «كــرا س م فــي يجمــ ن» ا لم نيــ‪Krauss-Maffei( ‬ Wegmann) ع ـ العمـل بصـ رة مشـترك تحـ اسـ «كيـه إن د إس» KNDS(،) هـي شـرك ق بضـ مشـترك ، تمت ك ـ الشــركت ن من ص ــ .

ب لمثــل، شــ د ر ســي‪ ‬ الصيــن ال نــد اتج هــ مم ث ــ فــي قطــ ع الصن عــ الدف عيــ ، ف ــد اســتمر الج ــ د الر ســي ، التــي بــد منــذ العــ‪2013 ‬ ، فــي إعــ دة هيك ــ دمـج الشـرك العسـكري المم كـ ل د لـ . مـن ج ـ ث نيـ ، سـع ال نـد لزيـ دة ال ـدرة اإنت جيـ لصن ع ت ـ العسـكري مـن خـال إشـرا ال طـ ع الخـ ص، ذلـ بعـد ن ك ن ذلـ ال طـ ع مم ــ ك ب لك مــل ل شــرك الحك ميــ . مــ الصيــن، ف ــد تبنــ ت ج ـ ي ـ ع ـ تط يـر داء ك ـ ءة قط ع ـ العسـكر ، مـن خـال اإن ـ ع ـ «البحـ ث التط يـر»، قـد سـع لتم يـل ذلــ مــن خــال الســم ح ل شــرك العســكري المم كــ ل د لــ بإصــدار ســ ، فتــح البــ‪ ‬ مــ ال طــ ع الخــ ص لاســتثم ر في ــ .

خام�ساً: حالة الأمن ي ال�سرق الأو�سط

لــ تتجــ ز منط ــ الشــر ا ســط ح لــ ااضطــرا‪ ‬ عــد ااســت رار التــي ت اج ــ منــذ الثــ را العربيــ ، إذ اتــزال الصراعــ ا ه يــ غيــر ق ب ــ ل تســ ي فــي ا مــد ال ريــ ب لتـ از مـع انتشـ ر الت ديـدا اإره بيـ‪ ‬ الت تـرا الط ئ يـ ، كمـ‪ ‬ ن ت ـر «داعـش» فـي العـرا‪ ‬ سـ ري ي تح الب لنشـ ء ضـ ع شـديدة ااحت ـ ن حـ ل اقـع مـ بعـد «داعـش»، لعـل التدخـل العسـكر التركـي فـي سـ ري احتـ اء تمدد ا كـراد يعد م شـراً ع ـ تع يـدا ا ضـ ع فـي بـ ر الصراعـ ا ه يـ ، تتمثـل هـ ااتج هـ الرئيسـي الح كمـ لبيئـ الت ديـدا فـي الشـر ا سـط فيمـ ي ـي: - تطـور قـدرا المي يشـي : تمكـن ال ع ـ ن المسـ ح ن مـن غيــر الــد ل فــي منط ــ الشــر ا ســط مــن اكتســ قــدرا عسـكري نظ ميـ تـك د تض هـي نظيرات ـ فـي الجيـ ش الت بعـ ل ـد ل، حيـث ب تـ هـذه المي يشـي تمت ـ‪ ‬ سـ ح مت دمـ‪ ‬ غير ت يديــ ، ع ــ غــرار امتــا تنظيــ «داعــش» ســ ح ث ي ــ ص اريـخ مضـ دة ل دب بـ ، ص اريـخ « رض-جـ » محم ل ع ــ الكتــف، ب إض فــ ل ط ئــرا مــن د ن طيــ ر التــي بــ التنظيــ يعتمــد ع ي ــ فــي شــن عم يــ هج ميــ ضــد الم اقــع المحصنـ ، حيـث بـ التنظيـ يعتمـد ع ـ الط ئـرا مـن د ن طيــ ر التــي يمكن ــ إســ ط ال ن بــل ع ــ ا هــداف عــن بعــد الدر نـز الم خخـ التـي تصطـد ب هـداف لت جيرهـ ، فـ مـ كشــ ته العم يــ العســكري فــي ســ ري‪ ‬ العــرا .)

رصــد الت ريــر الد ليــ ل تســ ح تمكــن عــدة مي يشــي مســ ح مــن تط يــر قدرات ــ العســكري عــ‪2017 ‬ ، هــي: حــز ه ال بن نــي، البشــمرك الكرديــ فــي العــرا‪ ‬ تنظيــ «داعــش» تنظيــ ب كــ حــرا ، ل مــرة خصــص ت ريــر التــ ازن العســكر الصــ در عــن المع ــد الد لــي ل دراســ ااسـتراتيجي عرضـ ل ـدرا العسـكري ل ـذه التنظيمـ بعد ن ك ن الت ريـر ا يتنـ ل سـ ى ال ـدرا العسـكري ل ـد ل، ركـز الت ريــر ع ــ تمكــن هــذه التنظيمــ مــن امتــا نظــ تســ يح تض هــي تســ يح الجيــ ش النظ ميــ ، مثــل الدب بــ‪ ‬ المدرعــ الص اريــخ المضــ دة ل ســ ن الص اريــخ المضــ دة ل ط ئــرا الص اريــخ الع بــرة ل مــدن دقي ــ الت جيــ .

ثبتـ الم اج ـ العسـكري فـي اليمـن تمكـن الح ثييـن من امتــا ص اريــخ مضــ دة ل ســ ن مــن بين ــ صــ ر خ «ســي- 802» التـي تـ اسـتخدام ضـد بعـض السـ ن الع بـرة بمحـ ذاة السـ احل اليمنيـ ، مثـل السـ ين اإم راتيـ «سـ ي‪2 ‬ -» التـي تمـ م جمت ـ فـي كت بـر 2016. كمـ قـ الح ثيـ ن فـي 31 ين يـر 2017 بم جمـ فرق طـ سـع دي خـال قي م ـ بد ريـ مراقبــ غــر مينــ ء الحديــدة ل جــ إره بــي عبــر م جمت ــ بثاثـ ز ار م خخـ ممـ تسـب في ضرار بجسـ السـ ين .)

فــي الســي ذاتــه طــ ر المي يشــي العســكري قدرات ــ الص ر خيـ ، حيـث اسـتخد الح ثيـ ن مي يشـي ع ـ عبـده ص لـح فـي اليمـن ص اريخ «سـك د» لم جم المن طـ الحد دي داخـل المم كـ العربيـ السـع دي ، ثبتـ ت رير عسـكري تمكن حـز ه ال بن نـي مـن تط يـر قدراتـه الص ر خيـ ، بحيـث ب تـ قـ درة ع ـ ت ديـد هـداف متعـددة داخـل د ل الجـ ار.

كمــ‪ ‬ كــد ااســتعراض العســكر الــذ قــ بــه حــز ه فـي ريـف ال صيـر فـي سـ ري بمن سـب «يـ الشـ يد» فـي 14 ن فمبــر 2016 عــن التحــ ا فــي طبيعــ التســ يح التنظيــ نتيجــ الخبــرا‪ ‬ ال ــدرا العســكري التــي اكتســب نتيجــ المشــ رك فــي العم يــ العســكري فــي ســ ري ، حيــث تضمــن ااسـتعراض مشـ رك عشـرا المدرعـ‪ ‬ الدب بـ‪ ‬ المدافـع، مئـ مـن م ت ـي الحـز الذيـن عرضـ ا قدرات ـ التنظيميـ ال ت ليــ . - تعثر تسوي الصراع : دفع ت ق الصراع ا ه ي في منط الشر ا سط ارت ع تك ا من نتيج لتزايد حدة الت ديدا ا مني ، يرتبط ذل ب نعدا الث بين طراف الصراع ،

إرث العداء المستحك فيم بين ، هيمن قي «الث ر» التعص «شيطن الخص »، تصمي كل من ع إن ء ال ج د الم د ل خر، ه م يجعل الت صل لتس ي ت ع المك س النسبي غير ق ئ في إط ر هذه الصراع المع دة التي ت ت د لتحديد اضح طراف ‪ ‬ شبك تح ل ت .

يتضــح ذلــ فــي ح لــ ســ ري ، حيــث خ ــ محــ ا ال ســ ط التــي ق مــ ب ــ ر ســي مــن خــال رع يــ م تمــر «آســت ن » بيــن فص ئــل المع رضــ الســ ري‪ ‬ نظــ ا ســد بمشـ رك كل مـن إيـران تركيـ ، مـن غيـر المرجـح ن تشـ د جـ ا الم ضـ ال دمـ فـي جنيـف ت ـد م حـ ظ بسـب تمسـ مخت ـف ا طـراف بم اق ـ التـي ت ـ ع ـ ن ـي جـ د اآخـر اختـال التـ ازن العسـكر لص لـح النظـ السـ ر بعـد تمكنــه مــن الســيطرة ع ــ مدينــ ح ــ .)

فــي اليمــن ع ــ الرغــ مــن تمكــن قــ ا التح لــف ب يــ دة المم كــ العربيــ الســع دي مــن تح يــ ت ــد فــي اليمــن ع ــ حسـ الح ثييـن، فـإن ا ل يـ الرئيسـي ح ليـ ب تـ تتمثـل فـي ترجمــ الت ــد العســكر إلــ مك ســ سي ســي فــي م ضــ التســ ي مــع الح ثييــن مي يشــي ع ــي عبــده ص لــح فــ قــرارا الشــرعي الد ليــ ، التصــد لت ديــدا التنظيمــ اإره بيــ فــي اليمــن.

لـ تتمكـن ج ـ د ال سـ ط بيـن طـراف الصـراع فـي ليبيـ ، مــن تســ ي الصــراع بيــن ال رقــ ء السي ســيين، فب لتــ از مــع ج ـ د ال سـ ط الد ليـ ، كث ـ د ل جـ ار ليبيـ ، خ صـ مصـر ت نـس الجزائـر مـن ج دهـ ل ت ريـ بيـن ال رق ء السي سـيين، إا ن هـذه الج ـ د ك فـ لـ تثمـر عـن تح يـ ت ـد بسـب تعـدد ا طــراف ال يبيــ‪ ‬ تعــ رض مص لح ــ‪ ‬ زمــ الث ــ بيــن الجيــش ال طنــي ال يبــي ب يــ دة ال ــ اء خ ي ــ ح تــر حك مــ ال فــ ال يبيــ ب يــ دة ف يــز الســراج.

دى تمكــن ال ــ اء خ ي ــ ح تــر مــن الســيطرة ع ــ الم انــئ الن طيــ‪ ‬ الت ــد العســكر فــي بنغــ ز إلــ ت يــ مك نتـه السي سـي ، خ صـ بعـد تمكنـه مـن الحصـ ل ع ـ دعـ ر سـي عسـكري‪ ‬ سي سـي‪ ً، ‬ اتجـ ه الـد ل ا ر بيـ لاعتـراف بتمكــن الجيــش ال يبــي مــن التصــد ل تنظيمــ اإره بيــ بعــد تح يــ ت ــد عســكر فــي بنغــ ز فــي م اج ــ الجم عــ الراديك ليــ .) - تص عــد التدخــا الخ رجيــ : شــ د الشــر ا ســط ع ــ مـدار العـ الم ضـي تزايـداً فـي حـدة تدخـا ال ـ ى الخ رجيـ خ صـ فـي من طـ الصراعـ المسـ ح ، حيـث تح لـ ر سـي ل عـل إق يمـي شـديد الت ثيـر فـي ظـل اسـتمرار ال ج د العسـكر فـي سـ ري ، سـ ط الره نـ ا مريكيـ ع ـ اسـتنزاف ال ـدرة الر سـي ع ـ الب ـ ء فـي الشـر ا سـط، فخـال عـ‪2016 ‬ نشــر ر ســي م تــا مــن طــرازا )ســ24 -( )ســ - 25( )ســ35 -(، مر حيــ قت ليــ مثــل )ك52 -( )مــي- 28( ق ذفــ )ميــج29-(، رســ ح م ــ الط ئــرا الر ســي ك زنيتسـ ف قب لـ السـ احل السـ ري فـي البحـر المت سـط، كمـ تمكنـ مـن تط يـر سـ حت بعـد اسـتخدام ، ب إض فـ لتط يـر ق عدتـي طرطـ س حميميـ فـي سـ ري .)

تمكنــ ر ســي مــن دمــج ا د ا العســكري‪ ‬ السي ســي برع يــ الت ــ ض بيــن نظــ ا ســد فص ئــل المع رضــ اإشـراف ع ـ ال دنـ العسـكري فـي بعـض المن طـ ب لت از مـع التركيـز ع ـ م جمـ مع قـل «داعـش»، هـ مـ قـد ي د ل ت ــ ر مــع ال ايــ المتحــدة فــي ســ ري .)

مــ ال ايــ المتحــدة فبــد فــي إعــ دة ت ييــ سي ســ التدخــل العســكر فــي بــ ر الصراعــ فــي الشــر ا ســط، ف ــي مط ــع فبرايــر 2017 نشــر ال ايــ المتحــدة المدمــرة كـ ل لتتمركـز قب لـ السـ احل اليمنيـ بعـد هجمـ متكـررة مـن ج نــ الح ثييــن ع ــ الســ ن الحربيــ ا مريكيــ المــ رة عبــر مضيــ بــ المنــد ، كمــ ن ــذ ال ــ ا ا مريكيــ غــ را ج يــ ع ــ من طــ ب ليمــن قبيــل ن يــ ين يــر ‪ 2016‬ ســ ر عــن م تــل ثاثــ قــ دة مــن تنظيــ ال عــدة فــي اليمــن) .)

فـي سـ ري بـد ال ايـ المتحـدة إعـ دة ت يي اسـتراتيجي مح ربــ تنظيــ «داعــش» مــن خــال التركيــز ع ــ م جمــ المع قــل ا س ســي ل تنظيــ فــي الرقــ ، حيــث ق مــ ال ــ ا ا مريكيـ بشـن غـ را متت ليـ ع ـ الرقـ ك ن هم ـ ال جـ الــذ تــ تن يــذه فــي 4 ديســمبر 2016، الــذ‪ ‬ ســ ر عــن م تــل ثاثــ قي دييــن مــن «داعــش» (ض لعيــن بشــكل مب شــر فـي هجمـ إره بيـ فـي فرنسـ‪ ‬ ب جيـك (، فـي تجنيـد م ت يـن ج نــ لانضمــ لتنظيــ «داعــش» فــي ســ ري ، ال جمــ الج يـ ع ـ معسـكرا تدريـ ت بعـ لتنظيـ ال عـدة فـي ين يـر ‪.) 2017‬

ع ــ ن يــض الت قعــ ب نحســ ر التدخــا العســكري التركيـ فـي محيط ـ اإق يمـي ع ـ مح لـ اان ا العسـكر فــي ي نيــ‪2016 ‬ ، عــزز تركيــ مــن ج دهــ العســكر فــي ســ ري ، حيــث كث ــ مــن عم ي ت ــ العســكري فــي منط ــ البــ فــي ســ ري فــي إطــ ر عم يــ «درع ال ــرا » لمح ربــ «داعـش»، يشـ ر فـي عم يـ درع ال ـرا عـدد مـن ال ـ ا من ــ ، كت ئــ عســكري ت بعــ ل ص ئــل المع رضــ الســ ري ، خ صــ الجيــش الحــر، مثــل «في ــ الشــ » «لــ اء الســ ط ن مــراد» «ال رقــ‪13 ‬ ».

تت ــ قــ ا المع رضــ الســ ري إســن داً بريــ‪ ‬ ج يــ كبيـراً مـن قـ ة الم ـ الخ صـ المشـترك فـي ال ـ ا المسـ ح التركيـ ، مـن ال ـ ا الج يـ الت بعـ ل تح لـف الد لـي، تتمثـل الغ يـ ا س سـي ل تدخـل العسـكر التركي في سـ ري فـي تحجي تمـدد قـ ا حم يـ الشـع الكرديـ‪ ‬ منع ـ مـن السـيطرة ع ـ من طـ تمركـز ا كـراد فـي سـ ري‪ ‬ تشـكيل نطـ عـ زل بيـن ا كــراد الحــد د التركيــ لمنــع امتــداد الت ج ــ اان ص ليــ لأكـراد فـي داخـل تركيـ .)

ع ـ الرغـ مـن تجنـ إسـرائيل التـ رط فـي الم اج ـ العسـكري المحتدمـ فـي خضـ الحـر ا ه يـ ال بن نيـ ، فإن ـ

ح فظــ ع ــ تدخــل عســكر تكتيكــي فــي الجب ــ الســ ري اســتب الت ديــدا التــي قــد تصــل إلــ من طــ تمركــز ق ات ــ فــي هضبــ الجــ ان المحت ــ .

ق مـ إسـرائيل بم جمـ م قعيـن ت بعيـن ل جيـش السـ ر فــي مط ــع ي ليــ‪2016 ‬ رداً ع ــ تعــرض هضبــ الجــ ان الخ ضعــ لســيطرة إســرائيل إطــا نــ ر خــال ال تــ ل فــي سـ ري ، هـ مـ‪ ‬ كدتـه تصريحـ رئيـس الـ زراء اإسـرائي ي فــي م يــ‪2016 ‬ بــ ن إســرائيل ق مــ بعشــرا ال جمــ فــي الداخـل السـ ر ، ع ـ الرغـ مـن حي دهـ الرسـمي فـي الحـر ا ه يــ الســ ري لمنــع حــز ه ال بن نــي مــن الحصــ ل ع ــ منظ مــ تســ ح مت دمــ .

تكــرر عم يــ ال صــف اإســرائي ي ل م اقــع الت بعــ ل جيـش السـ ر ، ف ـي منتصـف سـبتمبر 2016 ن ـذ الط ئرا اإســرائي ي هج مــ ً ع ــ م قــع عســكر ت بــع ل ــ ا نظــ ا ســد رداً ع ــ إطــا قذي ــ ص ر خيــ ب لخطــ ع ــ هضبــ الجــ ان، فــي 9 ن فمبــر 2016 قص ــ ال ــ ا اإســرائي ي م قـع مدفعيـ ت بعـ ً ل جيـش السـ ر رداً ع ـ ص ر خ اسـت دف ال ــ ا اإســرائي ي فــي شــم ل هضبــ الجــ ان الســ ري 41).)

فـي السـي ذاتـه اتج ـ الصيـن لتعزيـز ج ده العسـكر فــي الشــر ا ســط مــن خــال اات ــ مــع جيب تــي ع ــ اســتض ف‪ ‬ ل ق عــدة عســكري ل صيــن خــ رج إق يم ــ ، حيــث بـد العمـل ب ـ فـي فبرايـر 2016، سـت هـذه ال عـدة بم ـ إمــداد الســ ن المشــ رك فــي عم يــ ح ــظ الســا ‬ ‪ العم يــ اإنسـ ني ، ب إض فـ ل يـ بـ د ار مركزيـ فـي ت ميـن الماحـ فــي مضيــ بــ المنــد ‬ ‪ التصــد لت ديــدا ال رصنــ فــي المحيــط ال نــد‪ ‬ البحــر ا حمــر.

- عســكرة السي ســ اإيرانيــ : تص عــد ت ظيــف إيــران ل ــ ة العسـكري فـي إدارة عاق ت ـ اإق يميـ ، حيـث ب تـ إيـران تركـز ع ـ تعزيـز هيمنت ـ العسـكري فـي بـ ر الصراعـ اإق يميـ ، خ صــ فــي العــرا‪ ‬ ســ ري‪ ‬ لبنــ ن، ن ــل ت نيــ التســ يح المت دمـ ل مي يشـي الت بعـ ل ـ فـي هـذه الـد ل.

ف ــي العــرا ، قــر البرلمــ ن العراقــي قبيــل ن يــ ن فمبــر 2016 دمــج مي يشــي الحشــد الشــعبي الشــيعي ‬ ‪ ثي ــ الص ــ بإيــران فــي الجيــش العراقــي ع ــ الرغــ مــن اانت ــ ك الط ئ يــ المنســ ب ل ــذه المي يشــي بحــ الســن اســيم فــي ا نبـ ر)42(، هـ مـ يمثـل ترسـيخ ً ل ط ئ يـ فـي بنيـ الم سسـ العســكري فــي العــرا ، فــي الســي ذاتــه ثــ ر تعييــن إيــران الجنــرال «إيـرج مســجد » مستشــ ر ق ئــد في ـ ال ــدس، ســ يراً ل ــ فــي بغــداد انت ــ دا إق يميــ‪ ‬ اســع النطــ بســب ت رطــه فــي عم يــ التط يــر الط ئ ــي فــي العــرا 43).)

ينطبــ ا مــر ذاتــه ع ــ ســ ري ، حيــث تصــد إيــران لمحـ ا فـرض هدنـ عسـكري مـن ج نـ ر سـي ع ـ تمكـن نظــ ا ســد مــن الســيطرة ع ــ غ لبيــ من طــ مدينــ ح ــ ، تكــرر اختــرا قــ ا ، خ صــ فــي منط ــ « اد بــرد »

شــم ل شــر دمشــ .

يرتبــط ذلــ بت كيــد لجنــ ا مــن فــي المج ــس ال طنــي ل م مـ اإيرانيـ‪ ‬ ن قـ ا الحـرس اإيرانـي تسـ م مـن ق ا نظـ ا سـد معسـكر الشـيب ني الكبيـر ال اقـع بيـن مدينتـي دمشـ الزبدانــي، حيــث ك ن يســت ر حــرس رئ ســ الجم ريــ ســ ب‪ً ‬ ســمته )معســكر اإمــ الحســين(، إذ اســت ر بــه عــدة آاف مــن عن صــر ال رقــ‪19 ‬ فجــر في ــ مح فظــ فــ رس كت ئــ ف طميـ ن حـز ه ال بن نـي ل يـ بـد ر قـ ا احتيـ ط ل دفـ ع عــن المنشــ الرئ ســي 44).)

كمــ تص عــد الت ديــدا الص ر خيــ اإيرانيــ نتيجــ اســتمرار ط ــران فــي تط يــر ص اريــخ ب ليســتي متطــ رة ب لمخ ل ـ ل ـرارا مج ـس ا مـن، خـال المنـ را العسـكري اإيرانيــ فــي ن يــ ين يــر 2017 اختبــر إيــران ص ر خــ ً ب ليسـتي‪ ً ‬ هـ مـ دفـع إدارة ب مـ لبحـث فـرض ع بـ د ليـ

ع ــ إيــران)45.) ا ين صـل ذلـ عـن التصريحـ اإيرانيـ العدائيـ تجـ ه د ل الجـ ار، حيـث ط ـ إيـران تصريحـ عدائيـ تجـ ه د لـ البحريـن فـي منتصـف ديسـمبر 2016 بسـب مح كمـ‪ ‬ ميـن ع جمعيـ ال فـ ال طنـي الشـيعي فـي البحريـن «ع ـي سـ م ن»، قطعــ المم كــ العربيــ الســع دي عاق ت ــ الدب م ســي مــع إيــران فــي مط ــع ين يــر 2016، ع ــ اقتحــ متظ هريــن السـ رة السـع دي فـي ط ـران ال نص يـ السـع دي فـي مدينـ مشـ د إحراق ـ المب نـي، تصريحـ المرشـد ا ع ـ إيـران آيــ ه ع ــي خ منئــي العدائيــ ضــد المم كــ بعــد تن يــذ حكــ اإعـدا فـي ال يـ د الشـيعي ب لمم كـ نمـر ب قـر النمـر، ق مـ إيـران بتحريـ التظ هـرا الط ئ يـ فـي البحريـن فـي ال طيـف ب لســع دي 46) .)

لــ ت تصــر الت ديــدا اإيرانيــ ع ــ د ل الجــ ار إنمــ امتــد ل ايــ المتحــدة، ف ــي ديســمبر 2016، هــدد الرئيــس اإيرانــي حســن ر ح نــي بتط يــر قطــع بحريــ تعمــل ب لط قــ الن يـ رداً ع ـ «انت ـ ال ايـ المتحـدة اات ـ النـ »، هــدد جم عــ‪ ‬ ب ال ضــل العراقيــ الت بعــ ل حشــد الشــعبي الم الــي إيــران ب ســت داف البــ ارج ا مريكيــ قب لــ الســ احل اليمنيــ فــي 12 فبرايــر2017.

- ســب التســ ح اإق يمــي: تســبب الت تــرا اإق يميــ فــي ت جيــج ســب التســ ح بيــن ال ــ ى اإق يميــ المركزيــ ، حيــث تمكنـ إيـران مـن الحصـ ل ع ـ منظ مـ «إس300-» ل دفـ ع الص ر خـي مـن ر سـي ، كمـ تـ الت افـ ع ـ حصـ ل إيـران ع ـ م تـا «سـ – 30 س. » المتطـ رة، غ اص حربي م تـا مر حيـ ، كـد زيـر الدفـ ع اإيرانـي العميـد حسـين ده ــ ن فــي ن فمبــر ‪ 2016‬ ن إيــران ت كــر فــي شــراء الم ت ــ الر ســي متعــددة الم ــ «ســ – 35»47(.)

فــي منتصــف ديســمبر 2016 صــد مج ــس الشــ رى اإيرانــي ع ــ خطــ خم ســي لتط يــر ق ات ــ المســ ح ، فضــاً

عــن اختبــ ر إيــران ص رخــ ب ليســتي مت ســط المــدى فــي مط ــع فبرايــر 2017 اســتعراض ق ات ــ فــي منــ را «الرســ ل ا عظــ‪11 ‬ » فــي 20 فبرايــر 2017 امتاك ــ قذائــف ص ر خيــ متطــ رة دقي ــ الت جيــه.

فـي الم بـل عـزز إسـرائيل قدرات ـ العسـكري ب متـا ط ئــرا «إف35-» ال ــ درة ع ــ التخ ــي مــن الــرادار، اســتكم مصــر تط يــر قدرات ــ العســكري بتشــغيل ح م تــي الط ئـرا الخ ي ـ مـن طـراز «ميسـترال1-»، الحصـ ل ع ـ الغ اصـ التـي تـ التع قـد ع ي ـ مـن لم نيـ ، فضـاً عـن تسـ ي شـرك داسـ ال رنسـي م تـا الرافـ ل التـي تمثـل تطـ راً فـي ال ــدرا الج يــ المصريــ .

فــي الســي ذاتــه احتــد ســب التســ ح بيــن الجزائــر المغــر ، حيــث ات ــ الجزائــر مــع ر ســي ع ــ ص ــ تســ يحي ضخمــ شــم تط يــر ق ات ــ الج يــ‪ ‬ البريــ الحصــ ل ع ــ‪ ‬ حــداث الدب بــ الر ســي‪ ‬ نظــ الدفــ ع الجـ الر سـي «إس - 400»، ب إض فـ لمنظ مـ تسـ يحي خــرى، فــي الم بــل تع قــد المغــر ع ــ ص ــ تســ ح متطــ رة مــع ال ايــ المتحــدة فرنســ‪ ‬ الصيــن لتط يــر قدرات ــ العســكري .)

�ساد�ساً: التغرات ال�ساعدة ي اقت�ساديات الدفاع الإقليمية

شــ د منط ــ الشــر ا ســط تراجعــ فــي إجم لــي اإن ــ العســكر فــي عــ‪2016 ‬ ، ف ف ــ لت ريــر التــ ازن العســكر الصـ در مـن المع ـد الد لـي ل دراسـ ااسـتراتيجي فـي لنـدن فـي فبرايـر 2017 ب ـغ إجم لـي اإن ـ العسـكر لـد ل اإق يـ ح الـي 145.4 م يـ ر د ار فـي عـ‪2016 ‬ ، فـي م بـل 176 م يــ ر د ار فــي عــ‪2015 ‬ ، هــ مــ يعنــي تراجــع اإن ــ العســكر بنســب‪8.2 ‬ % خــال هــذه ال تــرة) فــي هــذا اإطـ ر تتمثـل هـ ااتج هـ الرئيسـي اقتصـ دا الدفـ ع فـي عــ‪2016 ‬ فيمــ ي ــي: - تراجــع نســبي فــي عــ ء الموازنــ العســكري : تراجــع نصيــ م ازنــ الدفــ ع مــن الن تــج المح ــي اإجم لــي فــي منط ـ الشـر ا سـط إلـ ح الـي 5.95% مـن الن تـج المح ي اإجم لــي لــد ل الشــر ا ســط ب لم رنــ بح الــي 7.05% فـي عـ‪2015 ‬ ، ع ـ الرغـ مـن ذلـ اتـزال منط ـ الشـر ا ســط فــي صــدارة ق ليــ الع لــ مــن حيــث نســب اإن ــ العســكر ل ن تــج المح ــي اإجم لــي.

لـ تتجـ ز هـذه النسـب فـي عـ‪2016 ‬ ح الـي 3.07% فــي مريــك الشــم لي ، 3.29 % فــي إق يــ ر ســي‪ ‬ راســي ، 1.35 % فــي ر بــ‪1.47 ‬ % فــي آســي ، هــ مــ يعكــس ح لـ التراجـع فـي اقتصـ دا د ل الشـر ا سـط خـال العـ الم ضــي بســب تراجــع ســع ر الن ــط ا زمــ ااقتص ديــ التــي ت اج ــ بعــض د ل اإق يــ .)

يعــزى هــذا التراجــع إلــ تراجــع ســع ر الن ــط، تراجــع معــدا نمــ ااقتصــ دا الرئيســي ب إق يــ‪ ‬ تزايــد عجــز الم ازنــ فــي بعــض الــد ل، الضغــ ط ااقتص ديــ ااجتم عيــ فــي بعــض د ل اإق يــ ، حيــث شــغ منط ــ الشــر ا ســط المرتبــ الرابعــ مــن حيــث كثــر ق ليــ الع لــ فــي اإن ــ العســكر ، بنســب‪10.9 ‬ % مــن إجم لــي اان ــ العســكر الع لمــي، ب ــغ نصيــ المم كــ العربيــ الســع دي من ـردة ح الـي 3.7% مـن اإن ـ العسـكر الع لمـي، سـب منط ــ الشــر ا ســط كل مــن ق ليــ‪ ‬ مريــك الشــم لي بنســب 40% مــن اان ــ العســكر الع لمــي، ثــ ال ــ رة اآســي ي ســترالي بنســب‪23.8 ‬ %، ر بــ بنســب‪16.1 ‬ % مــن اإن ــ الع لمــي. - صــدارة الترتيــ الع لمــي: احت ــ ثــاث د ل مــن منط ــ الشـر ا سـط مراتـ مخت ـ فــي ق ئمــ الــد ل الــ 15 ذا الم ازنــ العســكري ا كبــر ع لميــً، حيــث جــ ء المم كــ العربيــ الســع دي فــي المرتبــ الرابعــ بم ازنــ ت ــدر بح الــي 56.9 م يــ ر د ار، إســرائيل فــي المرتبــ الرابعــ عشــرة بم ازنــ عســكري ب غــ‪19 ‬ م يــ ر د ار )بعــد إض فــ المسـ عدا العسـكري ا مريكيـ الب لغــ‪3.1 ‬ م يــ ر د ار إلــ إن ق ــ العســكر الــذ قــدره الت ريــر بح الــي 15.9 م يــ ر د ار(، العــرا فــي المرتبــ

الخ مســ عشــرة ع لميــً، حيــث ب غــ م ازنــ العــرا عــ 2016 ح الــي 18.1 م يــ ر د ار) .)

كمــ تصــدر ثم نــي د ل مــن الشــر ا ســط التصنيــف الع لمـي ل ـد ل الــ 15 التـي تخصـص كبـر نصيـ مـن الن تـج المح ــي اإجم لــي ل دفــ ع عــ‪2016 ‬ ، حيــث جــ ء ســ طن عمـ ن فـي المرتبـ ا لـ بعـد تخصيـص 15.3% مـن الن تـج المح ــي اإجم لــي ب ــ لم ازنــ الدفــ ع فــي عــ‪2016 ‬ ، ت ت ــ فغ نســت ن فــي المرتبــ الث نيــ بنســب‪14 ‬ % العــرا ث لثــ بتخصيــص 11.6% مــن الن تــج المح ــي اإجم لــي، جــ ء المم كــ العربيــ الســع دي فــي المرتبــ الرابعــ بنســب‪8.9 ‬ % مــن الن تــج المح ــي اإجم لــي الجزائــر فــي المرتبــ الس دســ ع لميــ بنســب‪6.3 ‬ % إســرائيل فــي المرتبــ الســ بع بنســب 6.1% البحريــن فــي المرتبــ الث منــ بنســب‪4.8 ‬ %، خيــراً ا ردن بنســب‪4.4 ‬ % مــن الن تــج المح ــي اإجم لــي. - تراجــع محــدود فــي الموازنــ الدف عيــ : تراجــع اإن ــ العسـكر لبعـض د ل اإق يـ ، فـي صدارت ـ المم كـ العربيـ السـع دي ، حيـث تراجـع اإن ـ العسـكر ل سـع دي مـن 81.9 م يـ ر د ار عـ‪2015 ‬ إلـ‪56.9 ‬ م يـ ر د ار عـ‪2016 ‬ ، بنســب تراجــع ب غــ ح الــي 25%، ع ــ الرغــ مــن ذلــ ا تــزال المم كــ العربيــ الســع دي فــي صــدارة د ل اإق يــ فــي اإن ــ العســكر بنســب‪37.9 ‬ % مــن إجم لــي اإن ــ العســكر لــد ل الشــر ا ســط.

كمــ تراجــع اإن ــ العســكر لســ طن عمــ ن مــن 9.9 م يــ ر د ار عــ‪2015 ‬ إلــ‪9.1 ‬ م يــ ر د ار عــ‪2016 ‬ ، تراجـع اإن ـ العسـكر ل عـرا مـن 21.1 م يـ ر د ار إلـ 18.1 م يــ ر د ار.

فــي الم بــل فــإن بعــض د ل اإق يــ قــد زاد إن ق ــ العســكر ، حيــث تزايــد اإن ـ العسـكر الجزائر بنســب‪1.6 ‬ % مــن 10.4 إلـ‪10.6 ‬ م يـ ر د ار عـ 2016، زاد إســرائيل مــن ميزانيت ــ العســكري بنسـب‪3 ‬ % مـن 15.4 م ي ر د ار إلــ‪15.9 ‬ م يــ ر د ار، نــ ا ردن فــزاد ميزانيت ــ العســكري بنســب 11.1%، زاد المغــر مــن ميزانيت ــ العســكري بنســب‪3 ‬ %، كمــ زاد لبنــ ن م ازنت ــ العســكري مــن 1.5 إلــ‪1.74 ‬ م يــ ر د ار) .)

فــي الســي ذاتــه، بــد بعــض الــد ل برامــج تحديــث عســكر ضخمــ خصصـ ل ـ مـ ارد م ليـ إض فيـ ا تحتسـ ضمـن الم ازن الدف عيـ ، حيـث خصصـ الك يـ ح الـي 10 م يـ را د ار ل تحديـث العسـكر عـ‪2016 ‬ ، تمكنـ إسـرائيل مـن الت افـ مــع ال ايــ المتحــدة ع ــ حزمــ مســ عدا عســكري قيمت ــ 38 م يــ ر د ار بيــن ع مــي ‪2018 2019‬ بمت ســط 3.8 م يــ ر د ار ســن يً. - ت ــ و مســتوي اان ــ العســكري: تصــدر المم كــ العربيــ الســع دي د ل اإق يــ مــن حيــث حجــ الم ازنــ العسـكري فـي عـ‪2016 ‬ بم ازنـ قدرهـ‪56.9 ‬ م يـ ر د ار، ثــ جــ ء العــرا فــي المرتبــ الث نيــ بح الــي 18.1 م يــ ر د ار، ثــ إســرائيل فــي المرتبــ الث لثــ بم ازنــ قدرهــ‪15.9 ‬ م يــ ر د ار، ثــ إيــران فــي المرتبــ الرابعــ بم ازنــ قدرهــ 15.9 م يــ ر د ار.

جــ ء الجزائــر فــي المرتبــ الخ مســ بم ازنــ قدرهــ 10.6 م يــ ر د ار، فــي المرتبــ الس دســ جــ ء ســ طن عمــ ن بم ازنــ قدرهــ‪9.10 ‬ م يــ ر د ار، ح ــ مصــر فــي المرتبـ السـ بع بم ازنـ قدرهـ‪5.33 ‬ م يـ ر د ار، ت ت ـ قطـر فــي المرتبــ الث منــ بم ازنــ ب غــ‪4.40 ‬ م يــ ر د ار، فــي المرتبــ الت ســع جــ ء المغــر بم ازنــ تب ــغ 3.37 م يــ ر د ار، فـي المرتبـ الع شـرة لبنـ ن بم ازنـ تب ـغ 1.74 م يـ ر د ار) .)

لــ يــ رد الت ريــر يــ بي نــ عــن بعــض الــد ل العربيــ فـي صدارت ـ د لـ اإمـ را العربيـ المتحـدة التـي لـ يتمكـن الت ريــر مــن تحديــد حجــ م ازنت ــ العســكري بســب اافت ــ د لبي نـ ك م ـ ، هـ مـ ينطبـ ع ـ د ل عربيـ‪ ‬ خـرى مثـل ســ ري‪ ‬ ليبيــ‪ ‬ اليمــن.

�سابعاً: تدفقات ال�ساح لل�سرق الأو�سط

كشـف ت ريـر «اتج هـ تدف ـ ا سـ ح الد ليـ عـ‪2016 ‬ » الصــ در عــن مع ــد ســت ك ل‪ ‬ بحــ ث الســا الد لــي فــي فبرايــر 2017 عــن زيــ دة اردا الســاح لمنط ــ الشــر ا ســط بنســب‪86 ‬ % خــال ال تــرة بيــن ع مــي ‪2016 2012‬ ، احت ــ المم كـ العربيـ السـع دي المرتبـ ا لـ فـي اردا ا ســ ح إق يميــً، حيــث اســتح ذ ع ـ نسـب‪28 ‬ % مـن اردا السـاح ل شـر ا ســط، كمــ شــغ المم كــ المرتبــ الث نيــ ع لميــ بنســب‪8.2 ‬ % مــن إجم لــي اردا الســاح الع لميــ .

فــي المرتبــ الث نيــ إق يميــ جــ ء د لــ اإمــ را بــ اردا ت ــدر بح الــي 16% مــن إجم لــي اردا الشــر ا ســط مــن الســاح، ع ــ المســت ى الع لمــي جــ ء د لــ اإمــ را فــي الترتيــ الث لــث ع لميــ مـن حيـث اردا السـاح بنسـب‪4.6 ‬ % مـن إجم لــي اردا الســاح الع لميــ .

جــ ء الجزائــر فــي المرتبــ الخ مســ ع لميـ بـ اردا سـاح قـدر نسـبت بح الـي 3.7% مــن إجم لــي اردا الســاح الع لميــ خــال ال تــرة بيــن ع مــي ‪،2016 2012‬ فــي المرتبــ الس دســ ع لميــ‪ ‬ الرابعــ إق يميــ جــ ء تركيــ بنســب‪3.3 ‬ % مــن اردا السـاح الع لمـي، مـ العـرا ف حت ـ المرتبــ الث منــ ع لميــ بنســب‪3.2 ‬ % مــن اردا الســاح، جــ ء ب كســت ن فــي المرتبــ الت ســع بنســب 3.2% مصـر فـي المرتبـ الح ديــ عشــرة بنســب 3% مــن اردا الســاح الع لميــ ت ي ــ إســرائيل فــي الترتيـ الت سـع عشـر بنسـب 1.4% مــن اردا الســاح الع لميــ .)

تتمثــل مصــ در الســاح الرئيســي لمنط ــ الشــر ا ســط فــي ال ايــ المتحـدة التـي صـدر نسـب 53% مــن اردا الســاح اإق يميــ خــال ال تــرة بيــن ع مــي 2012-2016، ثــ بريط نيــ بنســب‪8.9 ‬ % مــن اردا الســاح لإق يــ ، فرنســ بنســب‪8 ‬ % مــن اردا الســاح لإق يــ .) خــال ال تــرة بيــن ع مــي 2012 2016 زاد المم كــ

العربيــ الســع دي مــن اردت ــ مــن ا ســ ح بنســب ت ــدر بح الــي 212% ب لم رنــ ب ل تــرة بيــن ع مــي ،2011-2007 زاد قطــر مــن اردات ــ بنســب‪245 ‬ % هــ ااتجــ ه ذاتــه فـي الك يـ التـي زاد‪ ‬ اردات ـ بنسـب‪175 ‬ %، ع ـ رفـع الع بــ العســكري عــن إيــران بــد فــي اســت ب ل رادا عســكري ضخمــ مــن ر ســي ب لتــ از مــع اات ــ ع ــ اردا عســكري جديــدة. مــ العــرا ف ــد زاد‪ ‬ اردات ــ العســكري خــال ال تــرة بيــن ع مــي 2012-2016 بنســب‪123 ‬ % فــي ظــل اتجــ ه العـرا لتط يـر ق ات ـ الج يـ‪ ‬ الحصـ ل ع ـ ط ئـرا م ت ـ ذا قــدرا متطــ رة ل تصــد لتنظيــ «داعــش»، كمــ زاد الــ اردا التركيــ بنســب‪42 ‬ %، زاد الــ اردا المصريــ مـن السـاح بنسـب‪69 ‬ %، ت سـم كل مـن ال ايـ المتحـدة فرنســ مرتبــ الــد ل ا كثــر تصديــراً ل ســاح لمصــر بنســب 40% مـن اردا ا سـ ح لـكل من مـ ثـ‪ ‬ لم نيـ بنسـب‪6 ‬ ،% إا ن مصــر اتج ــ لتن يــع مصــ در ا ســ ح‪ ‬ ع ــد عــدة ص ــ تســ يحي مــع ر ســي منــذ عــ ‬ ‪201557(.)

ثامناً: اجاهات الت�سلح و�سفقات ال�ساح ي ال�سرق الأو�سط

شــ د عــ‪2016 ‬ تص عــد اردا التســ ح لمنط ــ الشــر ا ســط فــي ظــل برامــج تط يــر ال ــدرا العســكري‪ ‬ تن يــع مصــ در التســ يح الســعي اقتنــ ء تكن ل جيــ عســكري مت دمــ لم اج ــ الت ديــدا اإق يميــ المتص عــدة.

تكشـف بي نـ المع ـد الد لـي ل دراسـ ااسـتراتيجي فـي لنـدن فـي عـ‪2017 ‬ ، عـن تركيـز ص ـ التسـ ح التـي ع دت ـ د ل الشـر ا سـط ع ـ امتـا نظـ متطـ رة ل دفـ ع الجـ ط ئـرا ل ن ـل العسـكر ، الم تـا الج يـ ا كثـر تطـ راً،

الط ئــرا المر حيــ متعــددة الم ــ‪ ‬ ال ت ليــ ب إض فــ اقتنــ ء البــ ارج الحربيــ المتطــ رة ز ار الد ريــ ‪58 )‬ .)

كشــ ت ريــر تســ ي ا ســ ح فــي عــ‪2016 ‬ الصــ درة عــن مع ــد ســت ك ل‪ ‬ بحــ ث الســا الد لــي، عــن تســ الجزائــر فــي عــ‪2016 ‬ ل رق طتيــن مــن طــراز «ميكــ آيــ - »200 مــن لم نيــ ، 14 م ت ــ مــن طــراز «ســ‪ 200 -‬ كــي آ »، مر حيــ هج ميــ مــن طــراز «مــي28- إن إ »، 200 دب بــ مــن طــراز «تــي90- إس إيــه» مــن ر ســي ضمــن التع قــد ع ــ

ص ــ تســ يحي ضخمــ مــع ر ســي 59).) تسـم مصـر غ اصتيـن هج ميتيـن مـن طـراز «209» مــن لم نيــ ، 4 فرق طــ مــن طــراز «ال تــح» تــ تصنيع ــ بصــ رة مشــترك مــع فرنســ ع ــ ن ــس طــراز ال رق طــ «ج ينـد- 2500»، تسـ م‪50 ‬ م ت ـ مـن طـراز «ميـج29إ »، 46 مر حيــ هج ميــ مــن طــراز «ك - 52»، نظــ

«إس300- فــي إ » ل دفــ ع الجــ مــن ر ســي 60).) مـ العـرا ف ـد اسـتح ذ فـي عـ‪2016 ‬ ع ـ‪36 ‬ م ت ـ مـن طـراز «إف - 16» مـن ال ايـ المتحـدة 24 م ت ـ مـن طــراز «إف آيــ - 50» مــن ك ريــ الجن بيــ ، 28 مر حيــ هج ميــ مــن طــراز «مــي - 35 إ ه ينــد»، ب لتــ از مــع التع قـد ع ـ ص ـ تسـ ح ضخمـ فـي عـ ‬ ‪2016 تصدرهـ التع قــد ع ــ قن بــل ذكيــ‪ ‬ ص اريــخ مــن طــراز «إيــه آ إ‪9 ‬ سـي ند يندر» مـن ال ايـ المتحـدة ب يـ ‬ ‪1.95 م يـ ر د ار فـي ين يــر 61( 2016.)

تسـ م إسـرائيل فـي مط ـع عـ‪2017 ‬ الغ اصـ الن يـ ا لم نيــ مــن طــراز «د ل يــن»، فرق طــ‪ ‬ لم نيــ مــن طــراز «ســ عر- ‪2 6»،‬ مــن الم تــا متعــددة الم ــ «إف - 35» مـن ال ايـ المتحـدة، فضـاً عـن التصنيـع المشـتر لص اريـخ «السـ‪2 ‬ » «السـ‪3 ‬ » مـع ال ايـ المتحـدة)62.)

تســ م الك يــ‪28 ‬ م ت ــ مــن طــراز «ي ر ف يتــر ت ي ــ ن»، ه يك بتــر مــن طــراز «اتــش 225 إ ك راك ل» مــن شــرك إيربــ ص، ســ‪ ‬ حــدا مــن ص اريــخ ب تريــ ، تســ م المغــر‪222 ‬ دب بــ مــن طــراز «إ‪1 ‬ آيــه -1 إس آيـه» مـن ال ايـ المتحـدة، حص ـ سـ طن عمـ ن ع ـ ‬ ‪12

م ت ــ مــن طــراز «ي ر ف يتــر ت ي ــ ن»63(.) تســ م قطــر 62 دب بــ مــن طــراز «لي بــ رد 2 ايــه 7» مــن لم نيــ ، نظــ الدفــ ع الســ ح ي مــن شــرك «إ بــي د آيــه»، كمــ تع قــد قطــر فــي عــ‪2016 ‬ مــع شــرك داســ ال رنسـي ل حصـ ل ع ـ‪24 ‬ م ت ـ مـن طـراز رافـ ل، تع قد مــع ال ايــ المتحــدة ل حصــ ل ع ــ مر حيــ هج ميــ مــن طــراز «آب تشــي آيــه تــش- 64 إ »، ‪ 10 ‬ حــدا مــن ص اريــخ ب تريــ 64) .)

مــ المم كــ العربيــ الســع دي فتســ م‪84 ‬ م ت ــ مــن طــراز «إف15- إ » مــن ال ايــ المتحــدة، 44 ط ئــرة تدريـ مـن طـراز «هـ إ ك - 128» مـن شـرك «بـي آيـه إ سيســتمز» البريط نيــ ، فضــاً عــن اســتكم ل تســ ي ص ــ 36 مر حيـ قت ليـ مـن طـراز ب تشـي مـن ال ايـ المتحـدة، بعــض حــدا نظــ ب تريــ ل دفــ ع الجــ 65).)

ف ــ ً ل عــدة بي نــ مع ــد ســت ك ل ‬ ‪ بحــ ث الســا الد لــي، ف ــد شــ د عــ‪2016 ‬ تع قــد د لــ اإمــ را ع ــ‪8 ‬ ط ئــرا مــن د ن طيــ ر مــن طــراز «ك مك بتــر إس - 100»‬ مـن النمسـ ، تصنيـع 2 ك رفيـ مـن طـراز بين نـ ب اشـترا مـع فرنسـ ، فـي عـ‪2015 ‬ ق مـ اإمـ را بتصنيـع مشـتر لعــدد 12 ز ر ص اريــخ ســريع مــن طــراز غن طــ ب لتعــ ن مــع الســ يد.

حص ــ د لــ اإمــ را مــن ال ايــ المتحــدة ا مريكيــ ع ــ‪2 ‬ منظ مــ دفــ ع جــ ص ر خــي مــن طــراز «ثــ د» ح الـي 4000 قذي ـ دقي ـ الت جيـه مـن طـراز «جـ د آيـه إ »، 10 ط ئــرا مــن د ن طيــ ر مــن طــراز «بريديتــ ر»، 390 ص ر خــ ً م ج ــ ً مــن طــراز «جــي إ إل آر إس»، ب إض فــ ل تصنيــع المشــتر لط ئــرة ااســتطاع الرق بــ «آرشــ نجل» 66( .)

فــي ين يــر2017، اف ــ‪ ‬ زارة الدفــ ع ا مريكيــ )البنت جــ ن( ع ــ تن يــذ ع ــ د عســكري مــع د لتــي الك يــ الســع دي تزيــد قيمت ــ ع ــ الم يــ ر د ار، تتضمــن بيــع 60 صـ ر خ جـ - جـ مت سـط المـدى ب يمـ‪110 ‬ ماييـن د ار، معـدا‪ ‬ د ا احتي طيـ إصـاح المح فظـ ع ـ مر حيـ ا ب تشــي ب يمــ‪400 ‬ م يــ ن د ار ل ك يــ ، تســ ي المم كــ العربيــ الســع دي‪10 ‬ من طيــد ل مراقبــ‪ ‬ ااتصــ ا ، 14 راداراً لرصــد ا هــداف المتحركــ ع ــ ا رض 26 ك ميــرا رصــد حراريــ‪ 10 ‬ ج ــزة استشــع ر اســتخب ر ب يمــ‪525 ‬ م يــ ن د ار)67.)

مــ إيــران ف ــد بــد فــي سي ســ تط يــر تســ يح ق ات ــ ، حيــث قــع زيــر الدفــ ع اإيرانــي حســين ده ــ ن نظيــره الصينــي تشــ نج انكــ ن ات قيــ دف عيــ عســكري فــي 14 ن فمبـر 2016 ل حصـ ل ع ـ نظـ تسـ يح صينيـ متطـ رة)68،) ب إض فـ ل ت ـ ض مـع ر سـي إبـرا ص ـ‪ ‬ سـ ح ب يمـ ‬ 10 م يــ را د ار مع ــ تشــمل دب بــ مــن طــراز «تــي – 90» مر حيــ‪ ‬ نظمــ مدفعيــ‪ ‬ م تــا ر ســي متعــددة الم ــ نظــ دفــ ع جــ مت دمــ .

تا�سعاً: تطور برامج الت�سنيع الع�سكري ي ال�سرق الأو�سط

احت ــ كل مــن إســرائيل تركيــ م اقــع مت دمــ ع لميــ ً فــي تصنيــع تصديــر الســاح ل خــ رج، حيــث كشــف ت ريــر مع ــد ســت ك ل‪ ‬ بحــ ث الســا الد لــي فــي فبرايــر 2017 عــن احتــال إســرائيل المركــز الع شــر فــي ق ئمــ‪ ‬ كثــر د ل الع لــ تصديـراً ل سـاح بنسـب‪2.3 ‬ % مـن صـ درا السـاح الع لميـ ، جـ ء تركيـ فـي المركـز السـ دس عشـر ع لميـ ً بنسـب ‬ ‪0.7% مـن صـ درا السـاح الع لميـ خـال ال تـرة بيـن ع مـي 2012 ‪.2016 ‬

خـال ال تـرة بيـن ع مـي ‪2016 2012‬ ، ح ـ إسـرائيل مبيعـ تسـ يح ت ـدر بح الـي 3.2 م يـ ر د ار، حص ـ تركيـ ع ـ ح الـي 1.05 م يـ ر د ار مـن مبيعـ السـاح، تمث ـ هــ الــد ل المســت ردة ل تســ ح مــن إســرائيل فــي ال نــد بنســب 41% مــن صــ درا ا ســ ح اإســرائي ي‪ ‬ ذربيجــ ن بنســب ‪13% ال ايــ المتحــدة بنســب ‬ ‪5.9%، مــ شــرك ء تركيــ فـي صـ درا السـاح فتصدرت ـ تركم نسـت ن بنسـب‪29 ‬ % مـن الصـ درا التركيـ ، د لـ اإمـ را بنسـب‪20 ‬ % السـع دي بنســب ‪20 ‬ 69(% .)

فــي ت ريــر ع ــ‪100 ‬ شــرك عســكري ً إنت جــ ً لأســ ح الصــ در عــن مع ــد ســت ك ل‪ ‬ بحــ ث الســا الد لــي فــي ديسـمبر 2016، تـ إدراج ثـاث شـرك إسـرائي ي ‬ ‪ شـركتين تركيتيـن ضمـن ق ئمـ‪ ‬ ع ـ‪100 ‬ شـرك مبيعـ ً ل سـاح فـي عـ 2015، حيـث جـ ء شـرك «آلبيـ سيسـتمز» اإسـرائي ي فـي الترتيـ‪29 ‬ ع لميـ ً بمبيعـ سـاح قدرهـ ‬ ‪2.95 م يـ ر د ار، ت ت ــ شــرك الصن عــ الج يــ اإســرائي ي فــي المرتبــ ‬ ‪32 بمبيعـ‪ ‬ سـ ح بح الـي 2.78 م يـ ر د ار، ثـ شـرك راف يـل فــي المرتبــ‪43 ‬ بمبيعــ‪2.018 ‬ م يــ ر د ار.

فـي المرتبـ‪69 ‬ جـ ء شـرك‪ ‬ سي سـ ن التركيـ بمبيعـ ســاح ت ــدر بح الــي م يــ ر د ار، تبعت ــ شــرك الصن عــ الج يــ التركيــ فــي المرتبــ‪78 ‬ بمبيعــ‪ ‬ ســ ح قدرهــ‪890 ‬ م يــ ن د ار خــال عــ‪2015 ‬ ، هــ مــ يمثــل ت دمــ ً فــي ترتيــ شــرك الد لتيــن ب لم رنــ بعــ ‬ ‪201470(.)

اتج ــ بعــض د ل الشــر ا ســط لتعزيــز قدرات ــ التســ يحي مــن خــال برامــج ل تصنيــع المشــتر ، حيــث ات ــ الجزائــر مــع شــرك لي نــ رد اإيط ليــ ع ــ تصنيــع مشــتر لط ئــرا مر حيــ قت ليــ ، ات ــ مصــر مــع فرنســ ع ــ تط يــر فرق طــ مــن طــراز )ج ينــد - 2500(، بــد المم كــ العربيــ الســع دي مبــ درة لتعزيــز ال عــدة الصن عيــ التكن ل جيـ الدف عيـ فـي إطـ ر اسـتراتيجي ‬ 2030 ‪ اسـت داف ت طيــن 50% مــن اإن ــ العســكر الســع د بح ــ ل عــ ‪2030، ت قــع الت ريــر ن تنشــئ المم كــ شــرك عســكري ق بضـ خـال عـ‪2017 ‬ لبـدء ت عيـل ع ـ د التصنيـع المشـتر

ن ــل التكن ل جيــ مــع شــرك الســاح)71.) ركــز ت ريــر «التــ ازن العســكر » لعــ‪2017 ‬ ع ــ نمـ ذج «شـرك اإمـ را ل صن عـ العسـكري ‬ ‪EDIC() التـي تــ ت سيســ فــي 2 ديســمبر 2014، تمثــل اندم جــ ً لح الــي 11 شــرك صن عيــ‪ ‬ طنيــ ت ــ بم ــ التصنيــع التجميــع التط يــر الصي نــ‪ ‬ اإصــاح ل معــدا العســكري ، يرتكــز مصـدر الط ـ الرئيسـي لمنتجـ‪ ‬ خدمـ الشـرك مح يـ ً مـن ج نـ ال ـ ا المسـ ح اإم راتيـ ، إا ن هنـ‪ ‬ سـ اق‪ ً ‬ اعـدة ل شــرك فــي منط ــ الشــر ا ســط فــي ال ــ رة اآســي ي الــد ل ا فري يــ ، حيــث تنتــج الشــرك الت بعــ ل ــ ا ســ ح ال رديــ ، الط ئــرا مــن د ن طيــ ر، الذخ ئــر، ب إض فــ ل مدرعــ المضــ دة لألغــ ‬ ‪ المت جــرا .

رصـد الت ريـر تص عـد اتجـ ه د ل الشـر ا سـط لصي غـ ع ـ د ل تصنيـع المشـتر لأسـ ح مـع الشـرك الكبـرى ب ـدف إفـ دة ااقتصـ د ال طنـي مـن مـناإن ـ اإن ـالعسـكر العسـكر‪ ‪ ‬ ‬فـي فـيال قـ ال قـ ذاتـه ذاتـه ن ـل التكن ل جيـ‪ ‬ الخبـرا الت نيـ ، مثـل تصنيـع شـرك‪ ‬ ب ظبـي

لبنــ ء الســ ن ال رق طــ «بين نــ » التــي تمثــل نت جــ ً ل تعــ ن فــي التصنيــع العســكر مــع فرنســ ، كمــ ق مــ الشــرك بتن يــذ برن مـج «غن طـ » مـع شـرك تصنيـع سـ يدي لبنـ ء 12 سـ ين ص اريـخ تط يـر تحديـث ن قـا الجنـ د تح ي ـ لـز ار قت ليــ متطــ رة، يضــ ف إلــ ذلــ‪ ‬ جــ د تع قــد بيــن شــرك ب ظبــي ااســتثم ري لأنظمــ الذاتيــ « داســي» مــع شــرك ب ينــج لتط يــر ط ئــرا مــن د ن طيــ ر مــن طــراز «ســك ن إيجــل» «انتيجراتــ ر»72(.)

ع ــ الرغــ مــن ن شــرك ا ســ ح اإم راتيــ تركــز ع ــ ت بيــ الط ــ المح ــي مــن الســاح، فــإن هنــ م شــرا ع ــ‪ ‬ جــ د ط ــ د لــي ع ــ الســاح المصنــع فــي الداخــل اإم راتــي، فــ ق عــدة بي نــ مع ــد ســت ك ل ‬ ‪ بحــ ث السـا الع لمـي احت ـ د لـ اإمـ را المرتبـ‪30 ‬ ع لميـ ً فـي تصديــر ا ســ ح خــال ال تــرة بيــن ع مــي ‪،2016 2012‬ حيــث ح ــ الصــ درا العســكري اإم راتيــ مــ يعــ دل 133 م يــ ن د ار فــي المراحــل ا ليــ ، تمث ــ‪ ‬ هــ ص ــ التصديــر فــي تع قــد الجزائــر ع ــ‪200 ‬ مدرعــ حديثــ مــن طـراز النمـر يتـ تجميع ـ فـي الجزائـر، حصـ ل مصـر ع ـ 50 50مدرعـ مدرعـ مضـ دة مضـ دةل مت جـرا ل مت جـرا مـن مـنطـراز «ب نثيـرا تـي - 6»، تع قــد ا ردن ل حصــ ل ع ــ‪166 ‬ قذي ــ م ج ــ مــن طــراز «ب فــ ا »، 16 ط ئــرة تدريــ مــن طــراز «هــ - 16»، كمـ حص ـ تركم نسـت ن ع ـ‪10 ‬ مدرعـ مـن طـراز النمـر، تع قـد ال ـ ا اليمينـ ع ـ‪20 ‬ مدرعـ مـن طـراز ال ـد)73.)

6R UF ‪Trends in International Arms Transfers, 6,35,, February 2017,‬ ‪accessible at: https://goo.gl/U6qBzR-2016.pdf‬

6R UF ‪"Trend Indicator Value )TIV( of Arms Imports of The Top 50 Largest Importer 2012- 2016”,‬ 6,35, UP 7UD I U 'DWDED ‪, February 2017, accessible at: http://armstrade.sipri.org/armstrade/html/export_toplist.php‬

Newspapers in Arabic

Newspapers from UAE

© PressReader. All rights reserved.