السياسة والبيانات الضخمة: متابعة والتنبؤ بنتائج الانتخابات من خلال وسائل التواصل الاجتماعي أندريا سيرون، ولويجي كوريني، وستيفانو إياكوس

‪Politics and Big Data: Nowcasting and Forecasting Elections with Social Media‬

Trending Events - - عروض كتب - ‪By: Andrea Ceron, Luigi Curini, Stefano M. Iacus‬ ‪Routledge, 173 pp., £23.00,2017, ISBN: 9781315582733‬ عرض: سماح عبدالصبور، مدرس مساعد بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية جامعة القاهرة

أتاحت التكنولوجيا للباحثين الحصول على كميات كبيرة من البيانات ‪Big Data(‬ ؛) مما ساهم في زيادة قدرتهم التحليلية، وتتنوع هذه البيانات ما بين البيانات الإدارية المخزنة في قواعد البيانات التي يقوم بإنتاجها الأشخاص أو المنظمات الحكومية والخاصة، وبيانات المعامات التي تنتج من تحليل المعامات المالية، وبيانات الشبكات الاجتماعية التي تنتج من التواصل بين الأفراد، ويركز هذا الكتاب على إمكانية تحليل بيانات الشبكات الاجتماعية للتنبؤ بنتائج الانتخابات.

تحليل « من�سورات » التوا�سل الاجتماعي

تنتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مجموعات داعمة أو معارضة لمرشحين معينين في الانتخابات، ويقوم بعض الباحثين بتحليل النصوص المختلفة التي تشاركها هذه المجموعات على مواقع التواصل الاجتماعي، ويتم ذلك التحليل بأدوات بحثية ومنهجية مختلفة، ومنها تحليل المحتوى الدلالي للنص، على أن يكون المنشور الذي سيتم تحليله بهذا الأسلوب يحتوي على نص صريح متعلق بالاتجاه للتصويت لمرشح أو حزب، أو منشور على "هاشتاج" ذي صلة بالحملة الانتخابية لمرشح معين.

كما قد يكون بيان سلبي يعارض مرشحاً أو حزباً معيناً، على أن يلتزم الباحث الذي سيقوم بالتحليل بهذا الأسلوب بتوضيح تاريخ كتابة المنشورات، والكلمات المفتاحية التي ركز عليها أثناء تحليله دون القفز فقط على النتائج.

وتوجه عدة انتقادات إلى الباحثين الذين يعتمدون على تحليل منشورات مواقع التواصل الاجتماعي للتنبؤ بنتائج الانتخابات، ويأتي في مقدمة هذه الانتقادات أن التحليل الكمي للمشاعر الإيجابية والسلبية تجاه قضية معينة على وسائل التواصل الاجتماعي لا يدلنا على مؤشرات حقيقية للتصويت، ولا يمكن تحويل توجهات الأفراد إلى نسب وأرقام قابلة للقياس.

تطور الحملات الانتخابية

على الرغم من الانتقادات العديدة التي توجه إلى الباحثين المهتمين بمعرفة تأثير مواقع التواصل الاجتماعي على توجهات الناخبين، فإن لها العديد من الإيجابيات أيضاً، فعلى سبيل المثال، يمكن من خالها معرفة تأثير الحمات الانتخابية على خيارات الناخبين، ومدى تأثير الوعود السياسية التي يقوم بها أحد المرشحين على توجه الناخب.

وتأثير الحمات السلبية التي يقوم بها طرف ضد الآخرين، وهو ما يمكن استخدامه في البحوث والدراسات المختلفة، كما يمكن للمرشحين الاستفادة منه في تطوير حماتهم الانتخابية ومعرفة توجهات الرأي العام بشكل استباقي.

اأ�س�ض تحليل التوا�سل

يؤكد الكتاب أنه من الضروري وجود مجموعة من المبادئ تعتمد عليها الدراسات التي تقوم بتحليل منشورات ونصوص مواقع التواصل الاجتماعي المتعلقة بالانتخابات، وذلك بهدف إخضاع هذه المنشورات للتجربة الإحصائية فيما بعد، فمثاً يجب أن توجد مجموعة من الألفاظ الصريحة في المنشور تؤكد اتجاهاً معيناً للتصويت.

وتجنب استخدام ما يطلق عليه "استخراج البيانات القياسية" ويعني ذلك وجود افتراض بأن استخدام الناخب كلمات معينة وتكرارها يدل على توجهاته، فالباحث في هذه الحالة يضع قائمة كلمات يفترض أن استخدامها في المنشور يعني التأييد لحزب أو مرشح بعينه، فمن الأفضل تحليل كل منشور على حدة حسب سياقه وبما يستخرجه الباحث من معانٍ من خال المنشور، ثم يقوم بعدها بتحديد إذا كان المنشور يتخذ موقفاً معارضاً أم مؤيداً تجاه المرشح.

وتظل هناك مشكلة أن الأفراد على مواقع التواصل الاجتماعي ليسوا ممثلين من ناحية المستوى الجغرافي، والعمري، والتعليمي، كما أن استخدام مواقع التواصل الاجتماعي يزداد في المناطق الحضرية، مقارنةً بالمناطق الريفية، ويمكن معالجة هذا عن طريق أن يضع الباحث في اعتباره التركيز على الخصائص "السوسيوديموغرافية" لعينات التحليل.

فيمكن من خال ملفات المستخدمين على شبكات التواصل الاجتماعي "البروفايل" التأكد من أنهم عينة ممثلة من خال مراجعة البيانات التالية: الجنس، والعمر، والتوزيع الجغرافي، وفي الوقت الحالي يقوم بعض الباحثين بتجميع المعلومات الديموغرافية حول المستخدمين. ثم يتم وزن منشورات كل مجموعة سكانية وفقا لحجم تلك المجموعة في تعداد الناخبين.

وختاماً، أكد الكتاب على أن استخدام وسائل التواصل الاجتماعي في التحليل والتنبؤ يمكن أن يكون له نتيجة كبيرة على السياق الانتخابي من خال التأثير في توجهات الناخبين والتسويق السياسي للبرامج الحزبية.

Newspapers in Arabic

Newspapers from UAE

© PressReader. All rights reserved.